علاء أبوفرّاج

علاء أبوفرّاج

email عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

كوبا بين كرّ واشنطن وفرّها

لم تعتد شوارع كوبا خروج مظاهرات معارضة للسلطة، ولكن الاسبوع الماضي كسر هذه القاعدة، إذ شهدت عدة مدن تحركات واحتجاجات قدرت أعدادها بالآلاف، وخرجت في اليوم التالي وكردٍ على هذه التحركات مظاهرات حاشدة مساندة للنظام في كوبا، وحرصت على الخروج في الشوارع والساحات ذاتها، رافضة للتدخل الخارجي، ومطالبة برفع الحصار عن البلاد، وعلى الرغم من الأعداد الكاسحة التي خرجت للرد، إلا أن الحدث بحد ذاته يشير لاحتمال جديٍّ لحدوث هزات في كوبا.

الخدمة الأخيرة التي يستعد الأردن لتقديمها!

يصف عدد من السياسيين والدبلوماسيين منطقة «الشرق الأوسط» بأنها قطعة أرضٍ قائمة على تلةٍ من البارود، ويرد هذا التوصيف إلى وجود ملفٍ أو أكثر في كل بلدان المنطقة قادرٌ على تفجير الأوضاع الداخلية فيه، حتى أنه لا يحتاج إلى دفعٍ مباشر من دولٍ خارجية في كثيرٍ من الأحيان.

حول مصير محاولات واشنطن لتحطيم العلاقات الروسية-الصينية stars

لا تُعَدُّ خطةُ فصل روسيا عن الصين خطةً جديدة، لكن الحديث حولها يزداد. يتردّد هذا الطرح في أماكن متنوعة من أوروبا إلى الولايات المتحدة، وقد أثارت القمة الروسية-الأمريكية التي عقدت في جنيف أواسط شهر حزيران الماضي الحديث حول هذه العلاقات وموقف الولايات المتحدة منها كما جرى حديثٌ مشابه عقب انتهاء القمة الصينية الأمريكية في ألاسكا قبل ذلك بأشهر.

ترامب يظهر مجدداً بين الآلاف من مناصريه!

بعد هدوء نسبي تلا الانتخابات الرئاسية الأمريكية، والتي انتهت بخسارة دونالد ترامب وفوز منافسه الديموقراطي جو بايدن، عاد ترامب إلى الواجهة مجدداً بعد أن أنهى يوم السبت 26 من شهر حزيران الحالي أولى فعالياته الجماهيرية في ولاية أوهايو، والتي تأتي في سياق التحضيرات للانتخابات الكونغرس النصفية وتلميحات حول إمكانية ترشح ترامب للانتخابات الرئاسية في 2024.

قمّة جديدة = تراجعٌ جديد..

انتهت في 16 من شهر حزيران الجاري القمة التي جمعت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي جو بايدن في مدينة جنيف السويسرية، إشارات استفهام كبرى لا تزال موضوعة حول عدد كبير من القضايا، ولا يمكن الجزم حولها إلّا بمراقبة تطورات الملفات العالمية العالقة، والتي ستشكل التوافقات الروسية الأمريكية- إذا ما تمت- مناخاً مؤاتياً لحلحلتها.

مشروع الغرب «الواعد» في مواجهة الصين!

اختتمت قمة مجموعة دول السبع أعمال يومها الثالث، يوم الأحد 13 من شهر حزيران الجاري، وكما هو متوقع فقد «سيطرت» الصين على جدول الأعمال. وقد بات تكرار الخطاب الغربي العدائي تجاهها فاتحة لكل المنتديات والمؤتمرات الدولية التي تخضع لسيطرة واشنطن.

سلطة أوسلو: كيف تضع نفسك خارج المعادلة؟ stars

على الرغم من الهدوء الذي ساد سماء فلسطين بعد وقف إطلاق النار الذي دخل حيّز التنفيذ في 23 أيار، إلا أنّ النفوس لم تهدأ بعد، ولن تهدأ حتى يرى الفلسطينيون مسنَّنات التوحيد والتغيير والتحرير قد بدأت تعمل فعلاً. هذه حقيقة لا بدّ أن تبقى راسخة بأذهان الجميع، فالمعركة الأخيرة التي حُسمت لمصلحة الشعب والمقاومة الفلسطينية المسلحة تنتظر ثمارها السياسية.  

مشروع الموازنة الأمريكية… رسائل جديدة للحلفاء قبل الأعداء

أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن عن مشروع الميزانية الأمريكية الجديدة، وعلى الرغم من أن إقرار هذه الميزانية لم يحدث بعد، إلّا أن نقاشاً حاداً حولها انطلق بمجرد الإعلان عنها، فالميزانية التي تقترح إنفاق 6 تريليونات دولار في العام 2022 تحمل في تفاصيلها مؤشرات حول نوايا واشنطن على الساحة الداخلية والعالمية.

«الجيش الذي لا يقهر» خسر معركة جديدة… فماذا بعد؟

على الرغم من الإعلان عن وقف إطلاق النار بين فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة والاحتلال الإسرائيلي، لم تتوقف الحركة الشعبية التي شملت كامل الأراضي المحتلة، والتي جاءت تعبيراً صادقاً عن رفض الفلسطينيين للاحتلال، ورفضهم لكل من ساوم على القضية باسمهم، وإن كنا لا نزال في بداية مرحلة جديدة، فإنه لزامٌ علينا محاولة قراءة مقدماتها وملامحها، ووضع التصورات الأولية لما ستحمله فصول الصراع القادمة.

No Internet Connection