عرض العناصر حسب علامة : لبنان

أوهام (سوليدير- سورية)...

تناقلت تصريحات إعلامية عن أحد العاملين في أجندة الإسكوا- الدردري (الوطنية لمستقبل سورية) بأن المدن السورية مدمرة إلى الحد الذي سنحتاج لتسوية بعضها بالأرض وبناء «سوليدير» مكانها، كما تنبع كل يوم شركة تطوير عقاري جديدة، حتى بلغ عددها 42 شركة خاصة. حيث ينظر البعض لصور الدمار السوري، على اعتبارها ورشة ربح عقاري ضخمة!

التهريب.. «تراخٍ» والخزينة أكبر الخاسرين

بعد انتشارها بشكل كبير، واعتياد المواطنين على تداولها، تدخلت مديرية التجارة الداخلية في حمص متأخرة، لتضبط كميات كبيرة من المياه المعبأة والمهربة من لبنان إلى المحافظة، تبين أنها «غير صالحة للاستهلاك البشري» نظراً لارتفاع تعدادها الجرثومي.

الطبقة العاملة

مصر ـ غزل المحلة ... تصفية حساب / ما تزال أزمة عمال شركة الغزل والنسيج بالمحلة الكبرى قائمة، فعلى الرغم من أن العمال علقوا إضرابهم في 20 آب الماضي، بعد تعهد المفوض العام للشركة بالبت في طلبات العمال خلال أسبوع، فإن الأمر قد ازداد سوءاً بإحالة الإدارة عددًا من العمال إلى التحقيق وإيقاف بعضهم، و.

السوريون في لبنان والاستغلال المزدوج

منذ بدء الحرب والأزمة السورية، ومع اشتداد المعارك وتزايد معاملات النزوح واللجوء على إثرها، كانت لبنان من الدول الإقليمية الحدودية الأقرب كملاذ لجوء لمئات آلاف السوريين، هرباً من الموت والدمار، وممراً للعبور إلى غيرها من الدول، وذلك بحكم الموقع الجغرافي، والتقارب التاريخي بين الشعبين على مستوى العلاقات الاجتماعية والاقتصادية.

معركة قانون الانتخابات اللبناني

تضغط الآجال الزمنية المتاحة لإقرار قانون انتخابات جديد في لبنان. فبحلول 20 حزيران المقبل، تنتهي الولاية النيابية الحالية «الممدَّد لها»، وقبل ذلك في 31 أيار الحالي، ينتهي العقد التشريعي الأول للمجلس النيابي، ومن المفترض أن يغلق البرلمان أبوابه حتى موعد الانتخابات القادمة...

 

معركة قانون الانتخابات اللبناني

تضغط الآجال الزمنية المتاحة لإقرار قانون انتخابات جديد في لبنان. فبحلول 20 حزيران المقبل، تنتهي الولاية النيابية الحالية «الممدَّد لها»، وقبل ذلك في 31 أيار الحالي، ينتهي العقد التشريعي الأول للمجلس النيابي، ومن المفترض أن يغلق البرلمان أبوابه حتى موعد الانتخابات القادمة...

 

الرفيق زياد الرحباني يقاوم عنكم

زياد الرحباني يحدثكم، هو مش كافر، والبلد هيدا مش بلد، والحالة تعبانة يا ليلى، تخبركم رسائله عبر أغانيه وتقول لكم: إن البلد الذي يعيش فيه منعدم السيادة والاستقرار السياسي والاقتصادي، بلد دون دولة ودون حرية إعلام، بالتالي لا توجد مساحة لحماية الثقافة الوطنية، بلد يزرع التهميش في كل موسم، وينتظر من الحصاد آلا يكون انفجاراً اجتماعياً.

 

ماذا تقول يا صاحبي؟ وقائع لا بد أن تقرأ!

● لشد ما آلمني بل استفذني منظر مئات الجنود اللبنانيين وهم يتركون أماكنهم في مرجعيون، ويسلمون مواقعهم لقوة إسرائيلية لا يتجاوز عددها مائة عنصر، طوقت ثكنتهم دون أن يطلقوا لو طلقة واحدة في وجه عدوهم المحتل، وبخاصة كونهم جنودا، يدنس العدو قداسة ترابهم الوطني في الجنوب، وهذا- طبعا - بإيعاز متواطئ من حكومتهم التي أمرتهم بعدم المجابهة وترك الموقع بعد تسليم سلاحهم لقوات اليونفيل، وحرمتهم شرف حماية الوطن .وهذا الفعل المخزي جعلني أسأل نفسي بحرقة وغضب: كيف يقبل هؤلاء الجنود مثل هذه المهانة، ولا يبادرون للتصدي لمن أهانهم، ولم يكتف بذلك بل تابع توديع موكبهم ببعض القذائف القاتلة من طائراته؟!.

نجاة فريق تصوير مسلسل«الأمين والمأمون» من القصف الصهيوني على لبنان..

كشف المركز العربي للخدمات السمعية البصرية في عمّان، أن فريق تصوير مسلسل «أبناء الرشيد/ الأمين والمأمون»، الذي كان يصور في لبنان، قد تمكن أخيراً من العبور إلى سورية، بعد أيام تصوير عصيبة تزامنت مع العدوان الإسرائيلي على لبنان.