عرض العناصر حسب علامة : فلسطين

اغتيال العقول المقاومة يستوجب ردع «الموساد»

استقبلت فلسطين والعالم بألمٍ، خبر اغتيال العالم الفلسطيني الدكتور فادي البطش في العاصمة الماليزية كوالالمبور، تعيد هذه العملية للأذهان عمليات الاغتيال التي نفذها الموساد «الإسرائيلي» بحق العقول المقاومة على امتداد العالم.

طائرات ورقية تُرعب طائرات حربية

يحيي الفلسطينيون في السابع عشر من نيسان كل عام يوم الأسير الفلسطيني، لتسليط الضوء على مأساة آلاف الأسرى الذين يقبعون في المعتقلات الإسرائيلية، وتتزامن ذكرى هذا العام مع استمرار فعاليات «مسيرة العودة الكبرى» التي انطلقت في يوم الأرض.

إرادة الشعوب على الطريقة الفلسطينية

من غزة المحاصرة، تتألق الإرادة الشعبية بأبهى أشكالها، ويستمر الحراك ويتصاعد زخماً وإبداعاً، للأسبوع الثالث على التوالي، ضمن فعاليات «مسيرة العودة الكبرى»، لتحمل الجمعة الثالثة اسم «جمعة رفع العلم الفلسطيني، وحرق العلم الإسرائيلي».

 

الـ«كوشوك» المُرعب

من بين دخان الإطارات المشتعلة، قال الفلسطينيون في جمعة «الكوشوك»: هيك اتهجّرنا، وهيك رح نرجع!

«العودة الكبرى» في «يوم الأرض»

كل الأيام الفلسطينية هي «يوم أرض»، صموداً ومقاومةً، لا ذكرى أصبحت هي ولا احتفالاً نضالات الشعب، في الداخل الفلسطيني وفي الخارج، الملايين من أبناء الشعب الفلسطيني يؤكدون يومياً، أن مسيرة الكفاح مستمرة، حتى تحرير الأرض والعودة.

 

خطاب عباس وخيارات الشعب

تعتزم الولايات المتحدة الأمريكية نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس في منتصف شهر أيار، أي: تزامناً مع ذكرى النكبة الفلسطينية عام 1948، وهو ما اعتبره الفلسطينيون استفزازاً أمريكياً جديداً.

الصورة عالمياً

سجلت مناطق عدة من الضفة الغربية، مواجهات بين الفلسطينيين وقوات العدو، مما أوقع عدداً من الإصابات، احتجاجاً على زيارة نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.

حول قرارات «المركزي الفلسطيني» واستحقاقات المرحلة

بعد وعود رسمية باتخاذ قرارات مهمة، عقد المجلس المركزي الفلسطيني دورته الـ28 في 14 كانون الثاني الحالي، بعنوان: «القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين»، بهدف بحث التطورات السياسية الأخيرة، ومن ضمنها: العلاقة مع الولايات المتحدة الأمريكية، عقب قرارها حول القدس.

فلسطين: قلق المحتل وانسحاب الأمريكي

تحاول الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الكيان الصهيوني، تكثيف الضغوط على الفلسطينيين، وذلك من خلال إجراءات عدة تم اتخاذها مؤخراً، عقب إعلان ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان. في المقابل يستمر الفلسطينيون بالتصدي وبمواجهة هذا القرار بأشكال مختلفة، حيث لا تزال المواجهات مع قوات العدو مستمرة على عدة جبهات.