عرض العناصر حسب علامة : الكيان الصهيوني

الصراع الفلسطيني وأزمة الكيان الصهيوني الأخيرة

تستمر التفاعلات السياسية حول إعلان ما سُمي بـ«صفقة القرن» التي أعلنها ترامب قبل شهرين، في الأوساط الفلسطينية والدولية، دافعةً إياهم نحو إيجاد حلّ لمعضلة الانقسام الفلسطيني عبر توحيد الصفّ، في الوقت الذي يجد فيه الكيان الصهيوني نفسه عالقاً بأزمة سياسية مستعصية حول «تشكيل الحكومة».

ما الذي ستجنيه الأنظمة العربية المؤيدة لـ«صفقة القرن»؟

ابتداءً من لحظة إعلان ترامب في مؤتمره الصحفي المشترك مع نتنياهو يوم (28 كانون الثاني) عن تفاصيل إضافية ضمن ما يسميه «صفقة القرن»، ووصولاً إلى الإعلان الأخير لنتنياهو عن بدء ضم مناطق المستوطنات ضمن الضفة الغربية، تأرجحت المواقف الرسمية لعدد من الدول العربية من المسألة، وبشكل خاص مواقف دول الخليج ومصر ومن ثمّ السودان.

«صفقة القرن» والثقب الأسود الأمريكي!

يُعرّف الفيزيائيون الثقوب السوداء بشكل مبسط بأنها مناطق ضمن الزمان والمكان لها كتلة كبيرة جداً ومضغوطة ضمن حجم صغير. وهي لذلك، تتمتع بجاذبية هائلة بحيث تبتلع كلَّ ما يقترب منها ضمن حدودِ تأثيرٍ يسمونها (أفق الحدث/ Event Horizon)

أزمة الكيان الصهيوني والاتجاه الوحيد

بعد فشل رئيس وزراء «الكيان» ورئيس حزب الليكود، بنيامين نتنياهو، مرتين على التوالي في تشكيل الحكومة، ووصل منافسه بيني غانتس زعيم حزب «أزرق أبيض» إلى النتيجة ذاتها، ليعلن مؤخراً عجزه عن تشكيل الحكومة أيضاً.

المنامة و«الكيان» ومؤتمرٌ بلا نتائج

استضافت البحرين الأسبوع الماضي مؤتمراً حول أمن الملاحة البحرية والجوية في الخليج، وكان لهذا المؤتمر نصيبٌ جيدٌ من التغطيةِ الإعلامية والتحليل السياسي، لكن الأهم هو نقاش نتائج هذا المؤتمر، إن كان تمخّض عنه أية نتائج حقاً، ومن الضروري أيضاً محاولة فهم السبب الرئيس الذي يدفع بوفدٍ من الكيان الصهيوني ليشارك بشكل رسمي في هذا المؤتمر!

«الكيان»... والأزمة التي تلتف حول عنقه!

انتهت الانتخابات الـ 22 للـ «كنيست»، والتي جرت في 17 من شهر أيلول الجاري، في محاولة لتجاوز الأزمة الناتجة عن تلك التي سبقتها في 11 نيسان الماضي، والتي لم تسيطر فيها «أغلبية»، ولم ينجح توافق بين الكتل يسمح بتشكيل حكومة جديدة.

عملاء لحد وضرورة إرساء «قواعد الاشتباك» الشامل!

ضجت الساحة اللبنانية خلال الأيام القليلة الماضية بقضية العميل اللحدي عامر إلياس الفاخوري المسؤول سابقاً عن معتقل الخيام الشهير في الجنوب اللبناني، والمعروف بين أهل الجنوب وعلى المستوى اللبناني بجزار الخيام، والذي يعود له «الفضل» في اختراع طرق جديدة في التعذيب وصولاً إلى الموت.

قواعد الاشتباك... ليست عسكرية فقط!

لا يمكن القول إنّ العدوّ الصهيوني لم يكن قد وضع في حسابه احتمالات رد المقاومة على اعتداءاته في الأسابيع الماضية، ولكن رغم ذلك فإنّ جملة التداعيات التي حدثت بعد الرد تشير إلى أنّ حسابات العدو تدور في فلك ما يبدو أنه «نقلات إجبارية» على رقعة الصراع...

الدُمية الأمريكية تتحرك مجدداً لإطلاق قنابل دخان

كعادتها، تتحرك «الدمية الإسرائيلية» كُل حينٍ باتجاهات تتحدد بحسب الظروف وتوقيتاتها، تارة بغاية التشويش وأخرى للتصعيد وغيرها، إلا أنها جميعها تتحرك في أوقات يكون فيها كيان العدوّ والأمريكي من خلفه بحالة متأزمة... لتأتي الاستهدافات الأخيرة على كل من سورية ولبنان والعراق في هذا السياق أيضاً.