عرض العناصر حسب علامة : الكيان الصهيوني

د.مصطفى البرغوثي يحذر من الترويج لكذبة وقف الضم مقابل التطبيع stars

حذر د. مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية من حملة الخداع التي تمارسها بعض وسائل الإعلام و المتحدثين الإعلاميين الذين يروجون لكذبة أن حكومة إسرائيل أوقفت مخطط ضم الضفة الغربية مقابل اتفاق التطبيع الإماراتي الإسرائيلي

تصريح صحفي من جبهة التغيير والتحرير stars

تدين جبهة التغيير والتحرير السورية المعارضة ما جرى الإعلان عنه اليوم من «اتفاق» بين دولة الإمارات العربية المتحدة، وبين الكيان الصهيوني وبرعاية أمريكية.

عليكم بالتطبيع... وإلّا! stars

لا يخفى على أحد أن الولايات المتحدة تستخدم وسائل مختلفة لدفع الدول العربية نحو التطبيع مع "إسرائيل". هذه الوسائل بمعظمها غير مباشرة، وباستخدام قنوات مختلفة؛ دبلوماسية، وسياسية، وعسكرية، ومجتمع مدني، وبرامج تنموية، وما إلى ذلك. وعلى الرغم من كونها غير مباشرة فإنّ ذلك لا يعني بالضرورة أنها غير قابلة للكشف أو غير ملحوظة؛ على العكس من ذلك، فهي غالباً ما تكون واضحة تماماً. ومع ذلك، فقد شهدنا خلال السنوات القليلة الماضية جهوداً أمريكية صارخة أكثر للدفع باتجاه التطبيع مع "إسرائيل".

بولتون: صفقة القرن لن تؤدي لشيء، ولا أحد سيأخذها على محمل الجد stars

بينما يتصاعد الحراك الشعبي في قطاع غزة المحاصر على وقع التصعيد العسكري بين فصائل المقاومة الفلسطينية وقوات العدو، خرج مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق، جون بولتون، (وهو المعروف بأنه «الصديق الوفي» لكيان العدو والناصح له باستمرار) ليزيد الحسابات الصهيونية تخبطاً وارتباكاً.

هل تكون الاحتجاجات آخر أسافين نعش «الكيان»؟

مع اشتداد المظاهرات داخل الكيان الصهيوني، والتي وصلت يوم السبت 25 تموز لتشمل 250 نقطة احتجاج في مناطق متنوعة، لم يعد من السهل التنبؤ بالآثار التي تنتج وستنتج عن هذا الوضع الدخلي في الأيام القادمة، لكن ما لا شك فيه، أن هذه الاحتجاجات تعبيرٌ عن عدم قدرة المنظومة السياسية الحاكمة على حلّ أيٍ من التحديات القائمة أمامهم اليوم.

مساعي الصهيوني المسعورة للتخريب في سورية... ستزداد سعاراً

يكاد يكون من المستحيل رسم حدود واضحة لآليات وعمق التدخلات الصهيونية في الوضع السوري، فإذا كانت الغارات الجوية هي أوضحها، فإنّ هذه الغارات هي بالتأكيد ليست الأداة الوحيدة، بل وربما ليست الأداة الأهم. ورغم أنّه من الممكن إلى هذه الدرجة أو تلك، تحديد العناوين الأساسية الكبرى لهذه التدخلات، إلا أنّ فهم أبعادها المختلفة ودرجة عمقها تحتاج إلى قدر كبير من المعلومات غير المعلنة.

«إسرائيل» مرتعبة؟

 كتب الصحفي راينر شيا مقالاً تناول فيه الهلع الذي يجري حالياً في الكيان الصهيوني بسبب تراجع الدور الأمريكي المهيمن في العالم، وما يجرّه وسيجرّه عليه لدرجة تهديد وجوده العنصري. وأبرز ما جاء في هذا المقال:

 

احتجاجات في الكيان واحتمالات لصدامات قادمة!

تركت الآثار الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد ظلها الثقيل على العالم، وإن كانت هذه الآثار تبدو طبيعية ومتوقعة إلّا أنها تحمل ضمنها احتمالات تحولات واسعة، فالاحتجاجات التي شهدها العالم لم تخرج إلّا بعد أن بلغت المشاكل حداً لا يمكن معه استمرار الحياة بشكلها السابق.

تعثّر مخططات ضم الضفة إشارة أولى حول فشل «الصفقة»

عقدت حركتا حماس وفتح يوم الخميس الفائت، 2 تموز، مؤتمراً صحفياً مشتركاً، أعلنتا فيه عن اتفاقهما على خطة مشتركة لمواجهة المساعي الصهيونية لضم الضفة الغربية إلى دولة الكيان المحتل.