عرض العناصر حسب علامة : السلام

وثائق مسربة: ضربة نووية أمريكية للصين stars

قبل أكثر من 60 عاماً، كان قادة الجيش الأمريكي أقرب من أيّ وقت سابق لإلقاء قنبلة ذريّة على الصين بسبب خلاف صغير على الإقليم المنشق تايوان. هذا ما تقوله الوثائق التي سربها حديثاً دانييل إليسبرغ، العسكري الذي عمل كاستراتيجي أسلحة نووية في مؤسسة راند وفي البنتاغون خلال الخمسينيات والستينيات. «الهروب إلى الحرب» ليس مرتبطاً بإدارة أمريكية دون أخرى، فهو نهج عام يتوضّح بإعلان إدارة بايدن بأنّ الولايات المتحدة لن تنضمّ مجدّداً إلى معاهدة الأجواء المفتوحة التي انسحبت منها إدارة ترامب. هذه ثالث معاهدة استراتيجية للحد من التسلح تتخلّى عنها الولايات المتحدة من جانب واحد: الصواريخ المضادة للصواريخ الباليستية، والصواريخ النووية متوسطة المدى، والآن معاهدة الفضاء الخارجي.

عباس يتعهّد لبلينكن بمواجهة «سِلمية» مع آلة الحرب العدوانية والإجرام الصهيوني stars

أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أمس الثلاثاء خلال لقائه وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في رام الله، التزام «الجانب الفلسطيني» بــ«المقاومة الشعبية السلمية ونبذ العنف بكافة أشكاله».

سعي إسرائيل لاحتلال أكبر مساحة من الأرض والفضاء

في 28 أيار 2002 أطلقت إسرائيل «أفق 5» آخر عنقود أقمارها الصناعية للتجسس والتي أطلق عليها «مجموعة أفق».. وقد ذكر مصدر استخباراتي في بيروت أنه عقب الإطلاق تم عقد اتفاق بين إسرائيل وعدد من الدول الأوروبية والولايات المتحدة في إطار حربها على «الإرهاب» يقضي بأن تقوم إسرائيل بمراقبة الحركات الإسلامية ورصد اتصالاتها، بالإضافة إلى التعاون في تحديد هذه الحركات، أو أي حركات أخرى معادية لما تسمى بعملية السلام في المنطقة.

نحو نصف الأمريكيين يعتبرون إسرائيل تهديداً!!

وفق استبيانٍ للرأي قدّمت نتائجه يوم  17-12-2003 منظمةٌ يهودية، فإنّ نحو نصف الأمريكيين يعتبرون إسرائيل تمثّل تهديداً للسلام العالمي، غير إنّ العديد منهم تقلقهم كوريا الشمالية والعراق وإيران.

طلاء أحمر!!

ألقى أحد نشطاء السلام طلاء أحمر فوق رئيس وزراء الدنمارك اندريس فوغ راسموسن احتجاجاً على موقف الحكومة المؤيد للحرب التي تقودها الولايات المتحدة على العراق.

وقال شاهد عيان إن الناشط المناهض للحرب سكب الطلاء فوق رئيس الوزراء الدنماركي داخل مبنى البرلمان وهو يصرخ قائلا:ً «ان يديك مخضبتان بالدماء» وشق المحتج صفوف الصحفيين ليصب الطلاء الأحمر فوق رئيس الوزراء الليبرالي الموالي للولايات المتحدة من عبوتين من البلاستيك.

راشيل كوري

راشيل كوري، لمن لم يسمع بها هي مناضلة أمريكية من أجل السلام، أتت إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة لتدافع عن الفلسطينيين ضد الإبادة الإسرائيلية، وحاولت أن تصد بجسمها جرافة إسرائيلية، وأن تمنعها من هدم أحد البيوت الفلسطينية فدهستها الجرافة بدم بارد، وذلك في منتصف الشهر الحالي (آذار ـ 2003)

لا لشن الحرب على العراق

عشية أول مهمة يقوم بها مفتشو الأمم المتحدة على الأسلحة في العراق منذ أربع سنوات أرسل أكثرمن 318 شخصية رسالة إلى كل من الرئيس بوش وإلى زعماء بريطانيا وروسيا وفرنسا وكندا وأوستراليا، وقعها ناشطون مدافعون عن السلام والبيئة، ومناهضون للأسلحة النووية ورجال سياسة، وأعضاء في الكنيسة الأنكليغانية دعوا فيها إلى تجنب شن حرب على العراق. وجاء في الرسالة:

محور من أجل السلام الجنرال الروسي: إيفاشوف: «الإرهاب الدولي» غير موجود»

كان الجنرال ليونيد إيفاشوف(1) لحظة وقوع أحداث الحادي عشر من أيلول 2001 يشغل منصب رئيس أركان الجيوش الروسية. وبوصفه عاش الأحداث من داخل المؤسسة العسكرية الروسية، فهو يقدّم لنا تحليلاً لها مختلفاً تماماً عن ذاك الذي قدّمه معظم نظراؤه الأمريكيين. وفي هذا المقال، مثلما فعل أثناء مداخلته أمام مؤتمر محور من أجل السلام 2005، يشرح أنّ الإرهاب الدولي غير موجود وأنّ اعتداءات الحادي عشر من أيلول هي مجرّد عملية إخراجية. وأنّ ما نراه ليس سوى إرهابٍ تتلاعب به القوى العظمى ولم يكن بوسعه الوجود لولاها

No Internet Connection