عرض العناصر حسب علامة : كورونا

ماذا نشرت ديلي أوراسيا حول الوباء؟

في رواية لا تتناولها إمبراطوريات الإعلام حول انتشار الوباء، رواية مصدرها واحد من خبراء الأوبئة، يقول فيها حسب رأيه: إن الحرب العالمية الثالثة قد بدأت، وسلاحها بيولوجي.

مفوض أوروبي يحذّر: الركود يهدد بانهيار منطقة اليورو stars

دعا مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون النقدية، باولو جينتيلوني، رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي إلى التوصل سريعاً لاتفاق بشأن خطة التعافي الاقتصادي للتكتل من تداعيات جائحة كورونا.

الولايات المتحدة: تصاعد في أعداد الإصابات ونقص في المعدات الطبية

مع تصاعد عدد الإصابات الجديدة بفيروس «كورونا» في الولايات المتحدة، عادت قضية النقص في المستلزمات الطبية للعاملين في القطاع الصحي، والضغط الذي تتعرض له المستشفيات في بعض الولايات الأكثر إصابة، لتأخذ حيزاً واسعاً من الجدل بين السلطات الصحية والسياسية.

كوفيد-19 ونكبة الرأسمالية

وضّح كوفيد-19، كما لم يحصل من قبل، ترابط الضعف الاقتصادي والوبائي والإيكولوجيّ- البيئي الذي فرضته الرأسمالية. ففي الوقت الذي يدخل فيه العالم العقد الثالث من القرن الحادي والعشرين، نشهد ظهور نكبة الرأسمالية مع اتخاذ الأزمة الهيكلية للنظام أبعاداً عالميّة.

بقلم: جون بيلامي فوستر وإنتان سواندي
ترجمة قاسيون

جائحة كورونا تعصف بولاية فلوريدا الأميركية stars

في أكبر زيادة يومية في الولاية منذ ظهور الوباء، حطمت ولاية فلوريدا الأميركية، الأرقام القياسية بتسجيل أكثر من 10 آلاف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

حقائق صادمة حول كوفيد-19

بعد أكثر من ستة أشهر على بداية جائحة فيروس كورونا المستجد، أخذت تتزايد الأبحاث والآراء التي تعيد تقييمه، في محاولة للإجابة على سؤال خطورته ومعرفة أين يقع المؤشر الحقيقي له على مقياسٍ مدرَّجٍ بين أقصى «الاستثنائية» وأقصى «العاديّة»، ولا سيّما بعد توضُّح وتغير المزيد من الإحصاءات حول الوفيات والإصابات والفحوصات والشفاءات... تغيّراً كبيراً عمّا كان في البداية. وبالتالي تغيرت بعض النسب والتقديرات المهمّة المبنية عليها تغيراً جذرياً. وفي آخر تحديث لاستنتاجاته حول هذا الوباء (حزيران 2020) بعنوان «حقائق حول كوفيد-19» نشر مركز «أبحاث السياسات السويسرية» ثلاثين نتيجةً بناها ونَسَبَها إلى عددٍ من المراجِع المتنوِّعة التي أحالَ إليها في تحديثه هذا، والذي ننشر ترجمته أدناه.


الكورونا والإجراءات الإسعافية المفقودة!

لا نريد بث الرعب والذعر، لكن بعض المؤشرات تقول: إننا مقدمون على كارثة بما يخص تفشي وباء الكورونا، إن لم تُتخذ المزيد من الاحتياطات الوقائية، الفردية والعامة، الرسمية وغير الرسمية، لمواجهة هذا الخطر والحد منه قبل وقوعه.

الطبقة العاملة والاشتراكية والنضال ضد الجائحة 2-2

هكذا سرعان ما أثيرت الدعوة إلى عودة سريعة إلى العمل. وكانت جملة الساعة الجديدة «لا يمكن أن يكون علاج الجائحة أسوأ من الداء نفسه». وفي تجاهل لتحذيرات الخبراء الصريحة من الجائحة، أعلن ترامب أن على العمال العودة إلى عملهم في فترة لا تتجاوز أسبوعين. أما واقع أن هذا القرار المتهور سيكلف في حال تطبيقه حياة مئات آلاف البشر، فلن يؤثر على ترامب.