عرض العناصر حسب علامة : جرائم

من سيحاسب المالكي على «بلاغه الكاذب»..؟

منذ سقوط بغداد في 9 نيسان 2003 وانتقال العراق من حكم الاستبداد إلى حكم الغزاة، لم تتوقف يوماً جرائم الاحتلال الموصوفة ضد الشعب العراقي من جنوبه إلى شماله. ولكننا لم نسمع يوماً أن مسؤولاً عراقياً ممن جاؤوا على دبابات الاحتلال الذي نصبهم حكاماً على شعبهم أي احتجاج على تلك الجرائم أو طالب أحدهم بمحاكمة المحتل على جرائمه التي لا تعد ولا تحصى ضد البشر والزرع والضرع.

لكي يتجاوز العراق مخطط «الفتنة».. الجريمة التي طالت مقام الإمامين تفوح منها رائحة الموساد والـ CIA

الاعتداء المسلح على ضريحي الإمامين العاشر والحادي عشر علي الهادي وحسن العسكري في مدينة سامراء العراقية، وما تبعه من ردود فعل غاضبة وهجمات طالت نحو 30 مسجداً في بغداد وغيرها، يؤشر بطريقة أو بأخرى على أن الجهات التي تقف وراء الحادث –وهي معروفة دون أدنى شك- تدفع باتجاه خلق مناخ فتنة طائفية سيكون لها فيما لو حققت أهدافها بالصورة المخطط لها، تداعيات خطيرة على المشهد العراقي المثقل أصلا بالأزمات والجراح نتيجة الاحتلال البغيض الذي ساهم في زيادة وتكريس هموم العراقيين.

النظام المصري يسفك دم السودانيين

لم يروع الشعب المصري مؤخرا بحدث مثلما روعته مذبحة السودانيين التي ارتكبها النظام المصري – من أكبر رأس في البلاد إلي أصغر جندي في الداخلية - فجر الجمعة 30 ديسمبر 2005 ليختتم بها عاما آخر من سنوات حكمه السوداء.

الصهاينة يعلمون المطبعين كيفية قتل الفلسطينيين.. لكي يقتلوا شعوبهم

كشفت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية التي تصدر باللغة الانكليزية النقاب عن أن الدولة العبرية عرضت جرائمها بحق المدنيين الفلسطينيين كمادة دراسية على خمس دول عربية أبدت اهتماماً خاصاً بالاغتيالات التي نفّذها سلاح الجو الإسرائيلي لقادة ورموز الانتفاضة الفلسطينية، باعتبارها إحدى أساليب مكافحة الإرهاب. وتابعت الصحيفة الإسرائيلية أن قادة أسلحة الجو من حلف شمالي الأطلسي وعدداً من كبار الضباط من خمس دول عربية من شمالي أفريقيا نظموا رحلة دراسية إلى إسرائيل للتعرف على سبل مكافحة الإرهاب من الجو.

أين ميليس ومجلس الأمن من جرائم غوانتانامو؟

عدل مفتشو الأمم المتحدة حول التعذيب مؤخراً عن التوجه إلى قاعدة غوانتانامو الأمريكية في كوبا لعدم حصولهم على إذن من واشنطن للتحدث بحرية إلى المعتقلين.

وتستمر جرائم الخطّائين

مرة اخرى يرتكب الخطاؤون خطأ فادحاً، وفي هذه المرة دفعت الثمن نيوأورليانز، وفي المرة القادمة قد تكون مدينتكم وعليكم بالحذر الشديد.. فهؤلاء الخطاؤون الماكرون قتلة ومصممون على تدمير أسلوب حياة الأمريكيين، ويشكلون اكبر تهديد لبقاء أمتنا.

ليبيا في مزيد من التعقيد والاستعصاء

أعلن المتمردون الليبيون الأربعاء أنهم قدموا اقتراحاً لمعمر القذافي بتسليم السلطة مع البقاء في البلاد لكن من دون نتيجة، في وقت يبقى طرفا النزاع في ليبيا «بعيدين عن التوصل إلى اتفاق سياسي» بحسب المبعوث الخاص للأمم المتحدة، عبد الإله الخطيب.

جرائم الشرف.. قتل وحشي ومتعمد تحت حماية القانون

يضيق مفهوم الشرف في هذا المجتمع المدفوع للغرق في الجهل والتخلف ويتحول من خط فاصل بين الإنسانية والتوحش إلى وسيلة لإثبات الذكورة وتكريس الهمجية، لتكون النتيجة: فتيات يذبحن وهن في ريعان الصبا، لاتملك الواحدة منهن الحق حتى في أمنية أخيرة.. أحكام إعدام تصدر دون محاكمة أو حتى تفكير، والحجة الدفاع عن الشرف، حتى ولو كان أقصى ما فعلته الضحية هو الخروج من منزلها دون إذن ذويها!

أمطار «الشتاء الحار» تُغرق نابلس بالدم والدمار

فجر الأحد 25 شباط، اندفعت أكثر من ثمانين آلية عسكرية صهيونية، والعديد من الجرافات، المدعومة بمئات من جنود وضباط جيش العدو وسط اطلاق نار كثيف، من عدة محاور نحو مدينة نابلس كبرى مدن الضفة الفلسطينية، أهم مركز اقتصادي فلسطيني، والتي يقطنها حوالي 50 ألفاً من المواطنين. العملية الوحشية التي حملت اسم «الشتاء الحار» هي الأوسع والأعنف التي تشهدها المدينة منذ عدة سنوات.

الإبادة الجماعية تدخل عقدها السادس في فلسطين... فماذا بعد تحويل الفلسطيني «رقماً إحصائياً» لجرائم الاحتلال

بلغ عدد الشهداء الذين سقطوا على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ اندلاع انتفاضة الأقصى في 28/9/2000 وحتى 28/2/2007، 5056 شهيداً، فيما بلغ عدد الجرحى 49948 جريحاً.

No Internet Connection