قاسيون

قاسيون

email عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

افتتاحية قاسيون 662: .. عن سابق إصرار وتصميم!!

بدأت الحكومة السورية على نحو متسارع خلال الأيام الماضية سلسلة إجراءات اقتصادية تمحورت حول رفع أسعار السلع الأساسية للمواطن السوري، وسط توقعات وأنباء عن رفع قريب لأسعار المشتقات النفطية والكهرباء.

فلسطين: أبعد من الرثاء.. أقرب إلى النصر!

تكشف المواجهات التي باتت تشهدها معظم أراضي فلسطين المحتلة وجهاً آخراً لحقيقة ما يجري فيها، فإن كانت أعداد الشهداء الفلسطينيين ترتفع يومياً، لا سيما في قطاع غزة المحاصر، إلا أنه، ومن جهة أخرى فالأداء العام لفصائل المقاومة الفلسطينية يوشي بتقدمٍ واسع أحرزته تلك الفصائل خلال السنوات القليلة الماضية، سواءً على مستوى التكنيك العسكري أو على مستوى الإمكانات اللوجستية اللازمة، من صواريخ مطوَّرة ذاتياً وغيرها من المعدِّات القتالية. ومع دخول أراضي الـ48 على خط المواجهات، بدا العدو مرتبكاً تائهاً يتلظى بين نار الصواريخ المتساقطة على قواته ومستعمراته انطلاقاً من القطاع المحاصر، والفشل الذريع لمنظومة «القبة الحديدية» من جهة، وبين موجة الاحتجاجات والتحركات التي أطلقها فلسطينيو الثمانية والأربعين من جهة أخرى.

بعد الخبز.. الحكومة ترفع أسعار السكر والرز التموينيين

أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك قرارا رفعت بموجبه أسعار مبيع السكر الأبيض الناعم المستورد والمحلي، والرز المستورد إلى 50 ل.س بموجب البطاقة التموينية في جميع المحافظات على أن يبدأ العمل به اعتبار من 1/8/2014

احتجاجاً على الاحتلال الصهيوني... المظاهرات تجتاح الأراضي الفلسطينية المحتلة عام الـ48..

لليوم الثالث على التوالي، تستمر النشاطات الاحتجاجية والمظاهرات في الداخل الفلسطيني، واندلعت الليلة مواجهات في عدة مدن وقرى عربية منها الناصرة، كفر كنا، عرابة،عبلين، الطيبة، يافة الناصرة، باقة الغربية، الطيرة وشفاعمرو حتى هذه اللحظة.

الخارجية السورية: العدوان الإسرائيلي على مواقع داخل سورية انتهاك سافر جديد لاتفاق فصل القوات

وجهت وزارة الخارجية والمغتربين رسالتين متطابقتين إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الامن حول العدوان الاسرائيلي على مواقع داخل اراضي الجمهورية العربية السورية مؤكدة أن هذا العدوان يأتي في إطار الدعم المباشر المستمر الذي يقدمه العدو الإسرائيلي للمجموعات الإرهابية المسلحة في منطقة فصل القوات 

نضال عمال (التريكو) بفترة الاحتلال العثماني والفرنسي!

بدأ العمل بإدخال الآلات التي تعمل بواسطة الماء والبخار إلى سورية واستيراد 8000 ماكينة إلى دمشق وحلب لصناعة التريكو والجوارب عام 1913، وكان وقتئذٍ يعمل في إنتاج التريكو المتمركز في دمشق وحلب ما يقارب 5-6 آلاف عامل أغلبهم من النساء اللواتي يعملن في المنازل، لتكون هذه بداية نشأة فئة عمال التريكو في سورية عشية الحرب العالمية الأولى.

تابعونا على الشبكات التالية!

نظراً لتضييق فيسبوك انتشار صفحة قاسيون عقاباً لها على منشوراتها المتعلقة بالقضية الفلسطينية، ندعوكم لمتابعة قنواتنا وصفحاتنا الاخرى على تلغرام وتويتر وVK ويوتيوب وصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك