عرض العناصر حسب علامة : العراق

وزيرا الخارجية الصيني والعراقي: ضرورة حل الأزمة في سورية سياسياً

أعلن وزيرا الخارجية الصيني وانغ يي والعراقي هوشيار زيباري ضرورة حل الأزمة في سورية سياسياً عبر الحوار بين جميع الأطراف السورية لأنه لا حل عسكريا لها وضرورة مواجهة خطر الإرهاب الذي يهدد المنطقة والعالم.

عدو عدونا..!

تحت هذا العنوان نشر الباحث الأمريكي باتريك كونانن في موقع creators.com بتاريخ 10/1/2014، مقالة جديدة له، وفيما يلي ينشر موقع «قاسيون» ترجمته لهذه المادة بعد حذف بعض المفردات والتوصيفات الطائفية التي يتحفظ على استخدامها، دون المساس بجوهر المقالة الهامة لصاحب كتاب «انتحار قوى عظمى: هل ستبقى الولايات المتحدة حتى 2025»، وغيره من المؤلفات والمقالات الاستراتيجية المختلفة عن خط المتشددين والمنافقين داخل المؤسسة الأمريكية الحاكمة، والتي تشكل انزياحاً في الوعي الأمريكي العام بما فيه في صفوف النخب الأكاديمية والسياسية، ربما إقراراً بالواقع الأمريكي المتراجع الجديد، ولو بشكل براغماتي أو عقلاني، من منظور أمريكي في نهاية المطاف، لا يزال مصراً على الغمز من قناة ستالين مثلاً..! وبغض النظر عن هذه الجزئية الأخيرة، فإن هذه المادة بالمعنى الأوسع تسلط الضوء على الفرز الجاري في الداخل الأمريكي بين أنصار الحرب وأنصار السلم، وتنامي الوعي والدعوات لتبني مقاربات جديدة في السياسة الخارجية الأمريكية، لإقامة تحالفات جديدة في مواجهة الخطر الأكبر الذي تمثله الفاشية الجديدة، متجسدة بالتنظيمات الإرهابية التكفيرية الموجودة حالياً في سورية، والتي باتت تمثل خطراً إقليمياً وعالمياً، وإبراز رأي الكاتب بالمحصلة في كيفية وأهمية أخذ مسافة عنها ومواجهتها.

 

روسيا تسلم العراق 28 مروحية حربية لمحاربة الإرهاب

استلم العراق 28 مروحية من طراز "صياد الليل" من روسيا الاتحادية، ضمن الدفعة الثانية من صفقة سلاح بين البلدين بقيمة 4.3 مليار دولار، ومن المؤمل أن تدخل هذه الطائرات في الحرب على الإرهاب غرب البلاد.

دق طويلاً على باب العراق من دون جدوى

لا جديد في رحيل المطرب العراقي الرقيق فؤاد سالم بعيدا عن وطنه، لجهة تواصل موت مبدعي بلاد الرافدين غرباء عن وطنهم، في مؤشر يعكس ايضاً جحود المؤسسة الثقافية الرسمية. المشهد يتكرر منذ نهاية سبعينيات القرن الماضي، حين بدأت موجة الهروب الكبير الاولى لكتاب وفنانين وصحافيين واكاديميين من طغيان السلطات الحاكمة. الامر ذاته كان حاضراً في عراق ما بعد العام 2003، اذ ظلت البلاد طاردة لمبدعيها حتى ممن تجرأوا على العودة الى البلاد بعدما اصبحت "ديمقراطية".

الخارجية الأمريكية تدعو إلى وقف تمويل التنظيمات المرتبطة بالقاعدة

دعت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان قادة الشرق الأوسط إلى وقف تمويل وتجنيد عناصر تنظيمي "الدولة الاسلامية في العراق والشام" وجبهة "النصرة"، وإلى وقف تدفق المقاتلين الأجانب إلى سورية.

تصاعد أزمة «الطائفية الحاكمة» مع اقتراب انتخابات 2014

 يتصاعد يوما بعد يوم صراع القوى الطائفية والعرقية الحاكمة الفاسدة، تصاعداً عكسياً مع العد التنازلي لموعد انتخابات 30 نيسان 2014، وتتمزق خارطة التحالفات الداخلية لهذه القوى، مع ارتباك واضح في خطابها الطائفي الاثني المفلس، حداً اضطرت فيه المرجعيات الدينية، إعلان النأي بنفسها عن كل هذه القوى التي تاجرت باسمها وحصلت على غطائها الديني في الانتخابات السابقة.

رحيل الفنان العراقي فؤاد سالم

توفي في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة 20/12/2013 في أحد مستشفيات العاصمة السورية دمشق بعد صراع طويل مع المرض المغني العراقي المعروف فؤاد سالم عن 68 عاماً قضى أكثر من نصفها في الغربة بسبب الظروف السياسية في العراق.

No Internet Connection