عرض العناصر حسب علامة : الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020

استعدادات أمنية وعسكرية غير مسبوقة خوفاً من (حرب أهلية) يوم تنصيب بايدن stars

كشف عضو الكونغرس الأمريكي الجمهوري بيتر مايجر عن مخاوف زملائه من تعرضهم لمخاطر أمنية على خلفية التوتر الجاري ببلادهم، مما دفعهم إلى اتخاذ احتياطات أمنية إضافية غير مسبوقة تحسباً للطوارئ.

بايدن يختار الدبلوماسي السابق وليم بيرز مديراً للاستخبارات المركزية stars

أعلن جو بايدن، الفائز بانتخابات الرئاسة الأمريكية، يوم الإثنين اختيار وليام بيرنز، الدبلوماسي المخضرم الذي شغل مراكز عدة حول العالم، لتولي إدارة وكالة الاستخبارات المركزية «سي آي ايه».

هكذا تقول الإمبراطوريات وداعاً

اقتحم مؤيدو دونالد ترامب مبنى الكونغرس الأمريكي (الكابيتول) يوم الأربعاء الماضي، في محاولة لمنع التصديق على فوز جو بايدن بالرئاسة الأمريكية. ورغم «السيطرة على الوضع بسرعة»، إلّا أن السياسيين والرأي العام عموماً بات أقرب إلى القناعة بأن أعمال العنف داخل الكابيتول ليست سوى بداية مسار طويل من العنف، وأن الآثار بعيدة المدى على البلاد قد لا يمكن السيطرة عليها.

لن يتم نشر الحرس الوطني في الكابيتول

قال أرون ديفيس الصحفي في واشنطن بوست أن معلومات قد وصلته تقول إن وزارة الدفاع الأمريكية رفضت طلبا رسميا من مسؤولي واشنطن بنشر الحرس الوطني في مبنى الكابيتول.

ماذا يجري في واشنطن؟

اقتحم مساء يوم الأربعاء، محتجون مؤيدون للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحواجز الأمنية المحيطة بمبنى الكابيتول (مقر السلطة التشريعية في الولايات المتحدة) واعتلوا منصة وضعت من أجل تنصيب جو بايدن، ودخلوا إلى أحد المبانى، ورد رجال الشرطة بالقنابل المسيلة للدموع. 

ترامب يحثّ مسؤولي جورجيا على «إيجاد أصوات جديدة» وإلغاء النتيجة

نقلت وكالة «بلومبرغ نيوز» اليوم الإثنين أنها حصلت على تسجيلٍ صوتي لمكالمة يُسمَع فيها صوت الرئيس دونالد ترامب وهو يحثّ مسؤولي الانتخابات في ولاية جورجيا على «إيجاد» الآلاف من الأصوات وإعادة حساب نتائج الانتخابات لقلب النتيجة لمصلحته، ضمن مساعيه المستمرة للاعتراض على فوز المرشَّح جو بايدن في الانتخابات الرئاسية. كما سُمع أيضاً في المكالمة صوت مارك ميدوز رئيس موظفي ترامب. وكانت صحيفة واشنطن بوست قد نشرت أيضاً مقتطفات من التسجيل في وقت سابق من يوم الأحد.

هل سيجري استخدام أداة «الإضراب العام» ضمن صراع ترامب-بايدن؟

يرتفع الحديث في الأيام الأخيرة عن السيناريوهات المتوقعة في حال استمر الاشتباك بين ترامب وبايدن حول نتيجة الانتخابات، ولا نعالج هنا الجانب القانوني من المسألة، ولكن نقف تحديداً عند إحدى الأفكار المتداولة في الأوساط الأمريكية عن الآليات الممكن اتباعها كأدوات لتسهيل ما يسمونه «انتقالاً سلساً للسلطة»، ونعني بها هنا «الإضراب العمالي العام».