عرض العناصر حسب علامة : الإرادة الشعبية

ملحوظات أولية حول مشروع النظام الداخلي لحزب الإرادة الشعبية

في إطار النقاش العام الجاري حول مشروع النظام الداخلي لحزب الإرادة الشعبية تحضيراً للمؤتمر العام القادم للحزب، أشارك هنا بعض الملحوظات والمقترحات الأولية التي أرى أن النقاش فيها من شأنه أن يساهم في تطوير العمل التنظيمي للحزب بما يساعده على لعب دوره الوظيفي المحدّد في البرنامج بـ«بناء الاشتراكية في القرن الحادي والعشرين».

«قاسيون» تستطلع آراء السوريين في الجزيرة بمذكرة التفاهم...

عبّرت مختلف الجهات السياسية السورية، إضافة إلى جهات إقليمية ودولية، عن مواقفها من مذكرة التفاهم الموقعة نهاية الشهر الماضي بين حزب الإرادة الشعبية ومجلس سورية الديمقراطية... وتوزعت هذه المواقف كما بات معروفاً بين مؤيد للمذكرة ورافض لها...

د. جميل: لا مكان لـ«الفيدرالية» و«الحكم الذاتي» في سورية ونحن مع نظام «مركزي- لا مركزي»

أجرى موقع وقناة Carpel MEDYAلقاءً مطولاً مع د. قدري جميل يوم 10 أيلول الجاري، حاورته فيه الدكتورة سيفي إيزولي حول مذكرة التفاهم الموقعة بين حزب الإرادة الشعبية ومجلس سورية الديمقراطية، والظروف التي صيغت ضمنها، ومن ثم توقيعها، ومواقف القوى المختلفة منها، وما الذي يمكن أن يُبنى عليها لاحقاً.
تنشر قاسيون فيما يلي مقتطفات من هذا اللقاء، على أنّ تسجيل الفيديو الكامل موجود على موقع قاسيون الإلكتروني، والنص الكامل للقاء سيتم نشره على الموقع خلال الأيام القادمة.

حمدالله إبراهيم: يجب تمثيل الجميع في العملية السياسية

التقى راديو دنكي ولات مع الرفيق حمد الله إبراهيم عضو هيئة رئاسة حزب الإرادة الشعبية يوم الأحد الماضي 6 أيلول، لمناقشة مجموعة من النقاط المتعلقة بمذكرة التفاهم الموقعة بين حزب الإرادة الشعبية ومجلس سورية الديمقراطية يوم 31 آب الماضي. في ما يلي تنشر قاسيون مقتطفات من هذا اللقاء...

د. جميل: المذكرة تعني أنّ بدء الحل قد اقترب جداً

أجرت العديد من القنوات الفضائية والصحف والمواقع الإلكترونية لقاءات مع رفاق قياديين في حزب الإرادة الشعبية، للتعليق على مذكرة التفاهم الموقعة بين الحزب وبين مجلس سورية الديمقراطية يوم 31 من الشهر الماضي في موسكو. من بين هذه الوسائل الإعلامية: (روسيا اليوم، روناهي، تلفزيون سورية، صحيفة الشرق الأوسط، باسنيوز، موقع حزب الاتحاد الديمقراطي، وكالة هاوار، الحل نت، وغيرها).
وفيما يلي، وتجنباً للتكرار، نورد الأفكار الأساسية التي عبّر عنها د. قدري جميل، أمين حزب الإرادة الشعبية، ورئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، في لقاءاته المختلفة...

مذكرة التفاهم.. أصداء ومعاني ودلالات

يعد توقيع مذكرة التفاهم بين مجلس سورية الديمقراطية، وحزب الإرادة الشعبية اختراقاً نوعياً في مسار الأزمة السورية باتجاه تأمين الحامل المادي السوري للحل السياسي... فإذا كان الحامل الدولي للحل متوفراً بحكم التوازن الدولي الجديد ومخرجاته، وخصوصاً القرار 2254، وإذا كانت عملية التراكم التي حدثت منذ إصدار هذا القرار لجهة تشكيل هياكل الحل الأساسية أو الداعمة، خطوات هامة (هيئة التفاوض– اللجنة الدستورية...) في سياق انطلاق الحل السياسي، فإن عدم جدية القوى السياسية السورية في طرفي النظام والمعارضة خلال السنوات الماضية وقف عائقاً أمام الاستثمار الأمثل لهذا التوازن لصالح الشعب السوري وإنهاء الكارثة الإنسانية، التي ألمّت به على مدى السنوات العشر الماضية.

عرفات: المذكرة خطوة باتجاه استعادة سيادة السوريين

نقل موقع نوس سوسيال تصريحاً مكتوباً من أمين حزب الإرادة الشعبية وعضو قيادة جبهة التغيير والتحرير، علاء عرفات، حول رؤيته لمذكرة التفاهم الموقعة بين حزب الإرادة الشعبية ومجلس سوريا الديمقراطية، قال فيه:

«القضية الكردية وشعوب الشرق العظيم»

في ظل التجاذبات التي تعصف بسورية اليوم تتخذ القضية الكردية أهمية متزايدة كأحد الفوالق التي تعمل علها عدد من الأطراف وخاصة الخارجية لتأجيج صراع بات يخبو يوماً بعد يوم، ومع انسحاب الأمريكي التدريجي من المنطقة يشعل هذه البؤرة لتفعل مفعولاً موازياً لوجوده الفيزيائي في المنطقة، وهو متأكد أن مشروعه هذا سيشغل كل الأطراف الاقليمية لفترة ليست بالقصيرة

لذا نذكر قراء قاسيون بما تم نشره سابقاً بهذا الصدد في الأمس القريب، بإمكانكم تحميل الوثيقة بصيغة pdf

تصريح ناطق رسمي في حزب الإرادة الشعبية

اطّلعت قيادة حزب الإرادة الشعبية على البيان المشترك لوفدي المجلس الوطني الكردي وأحزاب الوحدة الوطنية الكردية، الصادر في ١٦ حزيران. وهي إذ تقيّم إيجاباً هذا الإعلان الأوّلي، فإنها ترى فيه سابقة وخطوة على طريق تكريس عقلية التوافق بين مختلف القوى السياسية السورية، المختلفة في الرأي والمتفقة على الأهداف النهائية في الحفاظ على وحدة سورية وشعبها، والتي عانت عبر عقود من عقلية الإقصاء وعدم الاعتراف بالآخر.