عرض العناصر حسب علامة : اللاجئين السوريين

د. جميل: قضية اللاجئين قضية إنسانية ما فوق سياسية

أجرت شبكة BBC العربية، يوم الأربعاء الماضي 15-8-2018، حواراً مع رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، وأمين مجلس حزب الإرادة الشعبية، د.قدري جميل، تناول فيه آخر المستجدات السياسية المتعلقة بالأزمة السورية. فيما يلي ننشر بعض الأسئلة التي وردت في اللقاء، علماً أن الاطلاع على المقابلة كاملة متوفر على صفحات موقع قاسيون الإلكتروني.


اللاجئون السوريون في الأردنّ

يعتبر الأردن المقصد الثالث للاجئين السوريين حيث تلي أعداد اللاجئين السوريين في الأردن أعدادهم في تركيا، ولبنان... البيانات المحدثة من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR تبين أعدادهم وتوزعهم الديمغرافي والمحافظات التي لجؤوا منها في سورية، وإليها في الأردن.

اللاجئون السوريون في لبنان العدد- التوزع الديمغرافي والجغرافي

يتوقع لبنان أن تكون الدفعات الأولى من اللاجئين السوريين عائدة منه، وفي التصريحات الرسمية لمسؤوليه يتبين أن العملية الجارية ستعمل على إعادة حوالي 900 ألف لاجئ... لتنهي تقريباً تواجد اللاجئين السوريين في لبنان. من الأرقام المحدثة لمنظمة الأمم المتحدة (UNHCR) حول عدد وتركيبة اللاجئين السوريين في لبنان يتبين التالي:


سيعودون وسيملؤون ساحات الوطن... تصريح صحفي من منصة موسكو

أطلقت روسيا يوم الأربعاء الماضي مبادرتها حول إنشاء مركز لاستقبال اللاجئين السوريين العائدين إلى بلدهم، وأردفت ذلك خلال الأيام التالية بجملة تحركات دبلوماسية مع الدول التي تضم أكبر عدد من اللاجئين السوريين وبالتنسيق دائماً مع مؤسسات الأمم المتحدة وخصوصاً المفوضية العليا للاجئين. ورداً على هذه الخطوة بدأت جهات متعددة محلية وخارجية هجوماً بات معتاداً على روسيا مع كل خطوة جديدة تسير بها صوب الحل السياسي في سورية. وفي هذا السياق فإنّ جبهة التغيير والتحرير ومنصة موسكو للمعارضة السورية تبين موقفها من هذه المبادرة بالنقاط التالية:

سيعودون والعَودُ أحمدُ

كانت وما زالت مشكلة عمليات النزوح واللجوء التي جرت في البلاد أحد الجوانب الأكثر مأساوية في الأزمة السورية، وباتت هذه المشكلة التي طالت الملايين من السوريين، كغيرها مجالاً لقوى دولية وإقليمية وحتى محلية للعبث بالشأن السوري.

اللاجئون: من يقتل القتيل ويمشي في جنازته؟

اعتادت المراكز الرأسمالية الإمبريالية الغربية خلال أزماتها العامة والدورية، أن تحاول الخروج منها على حساب شعوبها وشعوب العالم ككل، وخاصةً الحروب التي هي الرئة الحديدية التي تتنفس منها، وما ينجم عن هذه الحروب من إبادة الملايين من البشر، وتدمير وخراب، وتهجير ولجوء وغيرها، وفق مالوتسية متعمدة، بدل أن تعيد توزيع الثروة بشكلٍ متناسب بين العمل ورأس المال، وهذا ما تجلى خلال القرن الماضي في حربين عالميتين، عدا الحروب البينية الأخرى.

الليرة التركية نقطة ضعف وموضع صراع

أصبحت الليرة التركية في العام الحالي العملة الأكثر تراجعاً عالمياً بعد العملة الأرجنتينية... وتتقاذف الأطراف التركية الاتهامات لتظهر المسألة كصراع سياسي بين سطوة أردوغان، وبين مسعى البنك المركزي التركي للاستقلالية! ولكن كل المقدمات تقول: إن الليرة ستنخفض وتستمر بالانخفاض حتى تنعتق تركيا فعلياً من «القيد الغربي».

السوريون في الأردن... بين الفقر والترحيل!

أغلقت الأردن حدودها بشكل شبه كامل أمام اللاجئين السوريين منذ شهر 6-2016 وثبت بعدها رقم اللاجئين السوريين في الأردن تقريباً، رغم وجود سجالات واسعة بين الأردن والمنظمات الدولية حول ظاهرة ترحيل اللاجئين، المترافقة مع ظاهرة عودة طوعية إلى المناطق الجنوبية ودرعا بالدرجة الأولى، حيث خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2017 تم إبعاد 1200 سوري شهرياً ثلثهم بشكل قسري...

معاناة السوريين في المخيمات مغيبة

هذا الشتاء، كما غيره من الشتاءات، يمر على اللاجئين والنازحين السوريين في المخيمات المنتشرة، داخلاً وخارجاً، بالمزيد من المعاناة.