عرض العناصر حسب علامة : الأمم المتحدة

مَن الأكثر تخلّفاً بمقياس مشاركة النساء في البحث العلمي: الشرق أم الغرب؟

يُعتبر تمييز الأسباب الجوهرية في اختلاف التطور، وبناء أحكام «التخلف» و«التقدم»، بين مناطق العالَم، عملية معقدة ومتعددة العوامل، وتحتاج مقاطعة مجموعة علوم متنوعة، وإلا ستبقى نظرة وحيدة الجانب، ومع ذلك يبقى مفيداً التقاط الجوانب الأكثر جوهرية للعملية ومحركها الأساسي. أمّا عزو التخلف إلى «نزعات عرقية» أو «فيزيولوجية» أو إلى «مورثات الاستبداد الشرقي الدفينة» بتجريد عن السياق الاقتصادي-السياسي الاجتماعي والتاريخي، فمن المؤكَّد أنه لا يقل سطحية عن الخزعبلات اللاعلمية السائدة في الشرق والغرب معاً. ومن أحد مقاييس التقدم الحضاري التي تحدث عنها ماركس، هو وضع المرأة في المجتمع، ولا شك أنه لا يمكن الإحاطة بكل جوانبه في عجالة. لكن أحد المؤشرات التي اهتمت بها منظمة اليونسكو هو نسبة مشاركة النساء في البحث العلمي مقارنة بالرجال، في الدول المتنوعة، وهذا ما سنضيء عليه في التقرير التالي اعتماداً على أحدث البيانات الدورية من منظمة اليونسكو (2015) علماً أن دورية تقاريرها بهذا الشأن هي كل خمس سنوات، والتقرير الأحدث لم ينشر بعد، ويفترض أن يكون في نيسان 2021 (وقد يحمل تغييرات مهمة قد تجعل البيانات الحالية قديمة، لكن هذا المتوفر حالياً الصالح للمقارنة).

منظمة السياحة العالمية: قطاع السياحة العالمي سجل خسائر تقدر بـ1300 مليار دولار

أعلنت منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة أن قطاع السياحة العالمي تكبد خسائر تقدر بـ1300 مليار دولار خلال العام المنصرم جراء القيود على التنقل بسبب جائحة كورونا.

مرة أخرى... أمريكا والكيان الصهيوني... معزولان ضمن الأمم المتحدة

تتزايد علامات العزلة الأمريكية باستمرار، وتصبح أكثر تكراراً، وتمتد إلى المزيد من المنصات على المسرح الدولي. إن مظاهر هذه العزلة آخذة في التصاعد محلياً أو من حيث العلاقات الخارجية للولايات المتحدة، سواء على الصعيد الثنائي مع قائمة متنامية من الدول أو ضمن الهيئات والمنظمات الدولية.

الأمم المتحدة تنتقد قرار العفو الأمريكي عن مرتزقة من «بلاك ووتر»

قال مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يوم أمس الأربعاء إنه يشعر بقلق عميق بسبب العفو الرئاسي الأمريكي الأخير عن أربعة من مرتزقة «بلاك ووتر» العسكرية الخاصة، الذين أدينوا بقتل 14 مدنياً عراقياً.
وفي بيان صدر الأربعاء، علقت مارتا هورتادو، المتحدثة باسم مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، قائلة إن العفو عنهم يسهم في الإفلات من العقاب ويؤدي إلى تشجيع الآخرين على ارتكاب مثل هذه الجرائم في المستقبل.

واشنطن تتذرّع بـ«حرية تعبير النازيين عن رأيهم» لرفض قرار أممي-روسي

تبنّت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الأربعاء الماضي (16 كانون الأول) وبأغلبية ساحقة قراراً يدين تمجيد النازية كانت قد تقدّمت به روسيا، ولم تصوّت ضدّه سوى الولايات المتحدة وأوكرانيا فقط، في حين امتنعت جميع وفود دول الاتحاد الأوروبي عن التصويت بما فيهم ألمانيا، إضافة إلى بريطانيا.

No Internet Connection