عرض العناصر حسب علامة : إيطاليا

أزمة الدَّين الإيطالية... من يقرض إيطاليا 2,3 تريليون؟!

وصل الدَّين العام الإيطالي إلى نسبة تقارب 160% من الناتج المحلي الإجمالي... وهذا بعد أن كانت نسبته 130% وفق تقديرات صيف العام الماضي، الديون المتضخمة التي فاقت 2,3 تريليون يورو، يقابلها التراجع في الناتج الإيطالي الذي من المتوقع أن يتراجع بنسبة 9,5- 18% حتى صيف 2020.

وهل كانت أوروبا متضامنة يوماً؟

هل نشهد آخر أيام الاتحاد الأوروبي؟ التصريحات الكثيرة وردود فعل المواطنين على ما يجري اليوم باتت فعلاً يهدد هذا «الاتحاد المتضامن» لكن إذا ما نظرنا في تاريخه قليلاً نرى أجوبة تأخذنا إلى ما قبل تفشي فيروس كورونا وقبل كل الاضطرابات التي تشهدها الشوارع الأوروبية اليوم. الجواب يكمن ببناء اتحاد يلبي مصالح الطغم المالية، ويسحب من فقراء أوروبا والعالم ليطعم «قطط أوروبا السمان».

فرانشيسكا ميلاندري تكتب: أكتب إليكم من إيطاليا.. هذا ما نعرفه عن مستقبلكم

نشرت صحيفة «جارديان» البريطانية الجمعة 27 آذار مقالاً رائعا للروائية الإيطالية الشهيرة فرانشيسكا ميلاندري، تصف فيه بأسلوب أدبي بديع كيف يعيش الإيطاليون الحظر منذ ثلاثة أسابيع بسبب تفشي فيروس الكورونا «كوفيد 19».. وهو في شكل رسالة موجهة الى غير الإيطاليين تشرح لهم ما سوف يعيشونه في المستقبل القريب مثلما سبقهم إليه الشعب الإيطالي.

وفيما يلي نص المقال:

حقوق الملكية في مواجهة الحياة

قام إيطاليان بصنع أدوات طبية أنقذوا بها حياة عدد من المصابين بفيروس كورونا المستجد، بعد أن تحديا «حقوق ملكية» الشركة المصنّعة واستغلالها، معرضين أنفسهم للملاحقة القانونية.

كورونا والحرب الإعلامية

وباء الكورونا يغزو العالم! لا شكَّ أن الموضوع خطير، ولن نخوض في مدى خطورته. ومن وراء حرب الكورونا ضد شعوب العالم، تجري حرب إعلامية لا تؤتي بثمارها!

القوميون الأوروبيون يحشدون قواتهم

يقترب موعد الانتخابات الأوروبية التي ستعقد في الأسبوع القادم، تلك الانتخابات التي ينتخب فيها حوالي 751 عضواً من التحالفات والأحزاب الأوروبية انتخاباً عاماً، ليشارك أعضاء البرلمان هؤلاء بتحديد سياسات الاتحاد... ووسط الصراع السياسي المحتدم في أوروبا، فإن لهذه الانتخابات أهمية تركز عليها تحديداً ما تسمى «أحزاب اليمين الشعبوي القومية».