عرض العناصر حسب علامة : إضرابات عمالية

الإضرابات العمالية في مصر عام 2019

تواصل الحركة العمالية في مصر خلال العام الماضي 2019 تحركها، وخاض العمال العديد من الإضرابات والاحتجاجات، وفي مختلف القطاعات والمصانع والشركات والمؤسسات، حسب تقرير نشرته المؤسسات النقابية المصرية مؤخراً.

الطبقة العاملة

احتجاجات عمال وكالات وشركات الماء والكهرباء بالمغرب

تظاهر الآلاف من عمال وكالات وشركات توزيع الماء والكهرباء في المغرب، بـ18 مدينة منها الرباط والدار البيضاء وتطوان ومرّاكش وفاس، صباح يوم الخميس 5 أذار 2020 احتجاجاً على حرمانهم من الزيادة في الأجور أسوة بباقي القطاعات، واحتشد المتظاهرون أمام مقرّات شركات «ريضال» و«أمانديس» و«ليديك» و«الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء». وكانت قد دعت إلى الاحتجاج المكاتب النقابية- في هذه الشركات في المغرب- التابعة للاتحاد المغربي للشغل. الوقفات التي دامت ساعتين في مختلف المدن، وطالب المحتجون بتطبيق الاتفاق الذي وقع مع المديرية العامة للوكالات. وأكَّد المشاركون في هذه الوقفة الاحتجاجية أنهم مستعدون لخوض أشكال نضالية أخرى.

الطبقة العاملة

الإضرابات والمظاهرات في كمبوديا

في كمبوديا ارتفع عدد الإضرابات والمظاهرات بشكل ملحوظ في عام 2019، وقال اتحاد العمال الكمبودي «إن هذا الارتفاع حدث على الرغم من القمع المستمر الذي تمارسه السلطة ضد العمال الذين مُنعوا من التنظيم بحرية» وقال تقرير سنوي نشر الشهر الماضي في كمبوديا «إن 75 إضراباً و11 مظاهرة قد نُفذت العام الماضي مقارنة بالعام 2018 الذي نُفذ فيه 45 إضراباً وخمس مظاهرات» وقال رئيس اتحاد العمال «لقد اعتدنا على وجود مئات حالات الإضرابات والمظاهرات، ويمكن للعمال ممارسة حرياتهم بحرية، لكن الأمر مختلف الآن» وقال «إنه لا يحصي كل الإضرابات والمظاهرات في سجلاته، وطالب الوزارة بمعاملة العمال بإنصاف أثناء النزاعات مع أرباب عملهم». وقال مدير مجموعة حقوق العمال المركزية «إنَّ القانون الجديد جعل من الصعب على العمال ونقاباتهم تنظيم إضرابات ومظاهرات».

الطبقة العاملة

عمال البلدية تعلن عن إجراء الإضراب العام في تونس

قررت نقابة عمال البلديات التابعة للإتحاد العام التونسي للشغل إجراء الإضراب العام لعمال البلديات يومي 26 و27 من شهر شباط الجاري. وكانت النقابة قد أعلنت عن الإضراب بسبب خلافات مع سلطة الإشراف في بلدية تونس ووزارة الشؤون المحلية، حول تحقيق جملة من المطالب العمالية التي تتعلق في ظروف العمل وتطوير الإطار القانوني المنظم لعمل العمال في البلديات. وحسب ما جاء في البلاغ الصادر عن النقابة يبدأ الإضراب في الساعة الصفر من يوم الأربعاء 26 شباط، وينتهي في منتصف ليلة الخميس 27 شباط ويشمل الإضراب كافة عمال النظافة بالبلديات في كافة أنحاء الجمهورية.

كانوا وكنا

أضرب عمال نفط بانياس من أجل الحد الأدنى للأجور 1953.

 

الطبقة العاملة

إضراب العمال في مجمع تونيك الجزائري

دخل عمال المجمع العمومي لصناعة الورق والتعليب «تونيك صناعة» إضراباً مفتوحاً عن العمل حتى تحقيق كافة مطالبهم، وقد أعلنت النقابة المنضوية تحت مظلة الاتحاد العام للعمال الجزائريين مساندة العمال في إضرابهم العفوي، وتبني مطالب العمال الذين قاموا يوم الاثنين بإضراب عن العمل في خطوة لتحقيق كل مطالبهم، وفي مقدمتها الأجور، ويطالب عمال مجمع تونيك بدفع أجورهم المتأخرة منذ شهر كانون الأول الماضي، ويطالبون بإيجاد حلول ناجعة تضمن الاستمرارية لنشاط هذا المجمع الذي يعدُّ رائداً في هذا المجال، ويعمل فيه أكثر من 2500 عامل، وقد شهد مجمع تونيك خلال العام الماضي عدة حركات احتجاجية، بسبب تأخُّر دفع الأجور.

كانوا وكنا

الطبقة العاملة تستجيب لدعوة اتحاد عمال دمشق لتنفيذ إضراب عام لعمال جميع المهن في مدينة دمشق عام 1955،

 

الطبقة العاملة

37  قتيلاً و47 مصاباً في حوادث عمل وإضراب في الكويت

فتحت حادثة الانهيار الرملي في مشروع المطلاع جراحاً نتيجة عدم توفر الأمن والسلامة المهنية في بلدية الكويت، حيث تعرّض عمال مشروع المطلاع إلى انهيار رملي أودى بحياة أكثر من 6 عمال وإصابة آخرين، وشهدت ضواحي مشروع المطلاع السكني إضراب مئات العمال أمس، إثر وفاة عدد من زملائهم وإصابة الآخرين، احتجاجاً على ضعف إجراءات الأمن والسلامة المهنية في المشروع، وعدم صرف رواتبهم المتأخّرة منذ أكثر من شهرين. كما طالبوا بحقوق زملائهم المتوفين، ويذكر أن الحوادث ارتفعت إلى 37 قتيلاً و47 مصاباً خلال العامين الماضيين، حيث أغلب هؤلاء الضحايا كانوا يعملون في بيئة عمل لا توفر فيها

كانوا وكنا

تاريخ مدينة حلب مليء بمحطات مغيبة من تاريخ الحركة الشعبية في النصف الأول من القرن العشرين،

 

الطبقة العاملة

اعتصام لممرضي الصحة

قام المئات من الممرضين العاملين في المهن الطبية المساندة في وزارة الصحة في الأردن بوقفة احتجاجيه أمام مبنى وزارة الصحة للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية، وتوضيح مسارهم المهني، وطالب الممرضون بتحسين أوضاعهم الوظيفية، وذلك برفع نقاط الحوافز دون حد أعلى لها، والانتساب لنقابة الممرضين، والإنصاف في تعويضات الاقتناء والتنقلات والتعويض الإضافي أسوة بزملائهم من الممرضين القانونيين الحاصلين على شهادات البكالوريوس في التمريض. وقال ممثل الممرضين المحتجين «إن مطالبهم واضحة وبسيطة جداً وهي رفع العلاوة الفنية وانضمامهم إلى نقابة الممرضين أسوة بزملائهم من الممرضين العاملين في وزارة الصحة، كونهم فئة تعمل في نفس المكان ونفس الساحة ولا يوجد أي فرق بينهم ف طبيعة العمل».