عرض العناصر حسب علامة : التلوث

«إسرائيل» تستغل عسكرياً أموال البحث العلمي الأوربي

أقرت مصادر بالاتحاد الأوربي أن الإعانات التي رصدها للبحث العلمي المدني الهادف لخفض التلوث من الطائرات المدنية، قد تساعد على تطوير مقاتلات حربية أكثر قدرة على القتل من تلك الموجودة حالياً.. فقد خصص الإتحاد الأوربي نحو 1.6 مليار يورو (نحو ملياري دولار) للمشروع المسمى «السماء النظيفة» الذي يهدف لإنتاج محركات طائرات تبعث نصف كمية أوكسيد الكربون التي تصدر عن الطائرات الموجودة حالياً.  فقد قرر الاتحاد الأوربي أن يشارك كل من القطاع الصناعي الخاص والأموال العامة التي تجمعها الدول الأعضاء من المواطنين دافعي الضرائب، في تمويل هذا المشروع، الذي يتيح حسب نشرة «آي بي أس» للشركات المشاركة طلب تسجيل براءات الابتكارات التي تنتجها خلال فترة البحوث التي تجريها. كما تقول المفوضية الأوربية إن شيـئا لن يمنع هذه الشركات من استخدام التكنولوجيات التي تطورها، في خدمة أغراض عسكرية.

منطقة وادي النضارة الأكثر تعرُّضاً للزلازل الإجراءات المقاومة للزلازل معدومة في الأبنية الحديثة

بدأت أيدي بعض تجار البناء تخرب منطقة وادي النضارة الجميلة والخلابة بطبيعتها من جبال وأودية وأحراج وهواء عليل وماء عذب يتدفق من بين الصخور البلورية، وهان عليهم الاستهتار بأرواح الناس أمام طمعهم وأرباحهم الفاحشة، ودون رقيب أو حسيب، وخاصة عندما كثرت الأبنية بالارتفاع الطابقي، متجاهلين قانون ضابطة البناء والعلوم الهندسية المعتمدة من نقابة المهندسين، متعاونين مع ضعاف النفوس في بعض البلديات، حيث لا يزال المعنيون في معظم البلديات يساهمون بشكل أو بآخر بزيادة نسبة المخالفات تحت مسميات مختلفة، فالمنهاج المتبع لدى البلديات هو تمرير المخالفة من أجل تحقيق الأرباح على حساب أرواح الناس، والجميع يعرف بأن تلك المنطقة معرضة للزلازل أكثر من كل المناطق في سورية.

دير القديس بولس يلغي احتفاليته بسبب الروائح والحشرات

مشكلة الروائح والذباب التي تسببهما المدجنة السورية- الليبية القائمة بالقرب من دير القديس بولس في منطقة كوكب التابعة لمدينة قطنا، وعلى بُعد أمتار قليلة منه فقط، ما زالت قائمة منذ أكثر من ثلاث سنوات. وقد توجت تلك المعاناة هذا العام بإلغاء احتفالية عيد القديسين بولس وبطرس بسبب الروائح والذباب الكثيف الذي أشرنا إليهما في العدد 455 بتاريخ 29/5/2010 تحت عنوان «ديرالقديس بولس السياحي في كوكب.... حوافز سياحية بامتياز!!».

اجتماع ساخن لمجلس محافظة حماة.. شركة الصرف الصحي بحماه تحت المجهر.. والأسرار تتكشف!!

اجتمع مجلس محافظة حماة في دورته العادية يومي الثلاثاء والأربعاء، الثاني عشر والثالث عشر من الشهر الجاري، برئاسة محافظ حماة أحمد شحادة خليل بلقائه الأول مع أعضاء مجلس المحافظة.

حكايتنا مع أرضنا، مائنا، هوائنا...ملفات تدور عام للبيئة... عقود من انتهاكها!

سنوات قليلة عمر وزارة الدولة لشؤون البيئة، ومن هنا ندرك كيف نولي الشأن البيئي جل اهتمامنا، وكيف أنّ ما يشكل الخطر الداهم على مستقبل أبنائنا- بعد أن سلمنا بمستقبلنا الملوث- يستحوذ على الجهد الحكومي، أما كيف تسيّر هذه الوزارة شؤوننا البيئية فيبدو هذا جلياً بالانجازات التي حققتها، وبالبيئة النظيفة في البر والبحر والفضاء، وبأمراضنا المتفاقمة.

مدينة إنخل.. نموذجاً للإهمال الرسمي

حالها لا تختلف عن حال الكثير من المدن والقرى المهملة على خريطة سورية، إنها مدينة إنخل في محافظة درعا والتي تعاني الكثير من الإهمال وسوء الخدمات، وقد وصلت إلى «قاسيون» رسالة من أحد سكان المدينة أورد فيها عدداً من المشاهدات والتساؤلات التي تحملها الصحيفة بدورها إلى القائمين رسمياً على الشأن العام، لاسيما وأنهم أعطوا الشأن الخاص على ما يبدو القسط الأكبر من اهتمامهم، وقد جاء في رسالة شاهد العيان سؤال إلى رئيس مجلس مدينة إنخل: «هل من المعقول أنه لا يرى ولا يعرف ما تعانيه شوارع مدينته ومن المفترض أنه يعرف كل شارع فيها وكل بيت؟!».

نقل مكب النفايات إلى قلب دمشق... ودخان ملوث يهدد الصحة العامة

بدأت منذ فترة قصيرة، ريح محملة بالغبار والروائح الكريهة بالهبوب على جزء من مدينة دمشق، يشمل منطقة ركن الدين ومساكن برزة وبرزة وما حولها، ما أثار استياء الأهالي القاطنين في تلك المناطق، حيث إن هذا الغبار والروائح باتت تملأ الجو وتلوثه بطريقة غير مسبوقة، ما اضطرهم إلى إغلاق النوافذ وعدم الخروج من منازلهم تفادياً لهذه السموم.

(محردة) والتلوث البيئي

تعرضت محطة محردة الكهربائية خلال الأسبوع الماضي لقصف بالصواريخ من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة ويعتقد أنها تابعة لجبهة النصرة الإرهابية حيث سقط الصاروخ الأول في مبنى قيادة العنفتين والصاروخ الثاني أصاب خزان المازوت الذي أدى إلى اشتعال الحريق فيه واحتراق 1350000 ليتر من المازوت كما احترقت سيارة الإطفاء في المحطة وكذلك خط إطفاء الحريق.

وكانت هذه الكمية مخزنة لفصل الشتاء لأن المحطة متوقفة عن العمل لأكثر من شهرين كما قيل لنا.

وللعلم إن المحطة تعرضت في حزيران الماضي لهجوم تلك المجموعات الإرهابية حيث سقطت إحدى قذائف غدرهم في خزان الفيول مما أدى إلى تسرب كمية كبيرة من الفيول قدرت من الجهات الرسمية في حينها بـ 20 ألف طن تسرب معظمها باتجاه حوض سد محردة المائي والباقي باتجاه المياه الجوفية.

بالرغم من معرفتنا الأكيدة لنوايا و أهداف تلك المجموعات الإرهابية التي تريد بأعمالها هذه تدمير البنى التحتية الوطنية و تدمير البشر و الحجر بإيعاز من أسيادها في الخارج ، إلا أنه من غير المفهوم عدم اتخاذ الجهات المعنية في جهاز الدولة الإجراءات الاحترازية و الضرورية للتخفيف من الآثار التي تلحقها هذه الأعمال الإجرامية بحق الوطن و مواطنيه و بخاصة تلك الآثار المدمرة للبيئة ، فتسرب مادة الفيول إن كان باتجاه بحيرة سد محردة أو باتجاه المياه الجوفية ستترك آثاراً سلبية كبيرة على البيئة و كذلك بالنسبة للمزروعات التي تروى من المياه الجوفية أو من خطوط الري التي تغذيها بحيرة سد محردة في سهول الغاب و طار العلا .

فالمطلوب وبالسرعة القصوى دراسة ميدانية علمية من قبل وزارة البيئة لتلك المناطق التي جرى تسرب الفيول إلى مياهها واتخاذ الإجراءات اللازمة لما فيه خير الوطن والمواطن.

المياه الملوثة في السويداء..!

لم يتفاجأ أهالي قرية الكفر في السويداء بخبر أن المياه التي يشربونها ملوّثة.. لكن المفاجأة كانت أن تعلن مكبرات الصوت في كل القرية أن المياه القادمة من شبكة توزيع المياه هي فقط للغسيل ويمنع شربها بسبب تلوثها..!؟

المياه: ماركات عالمية ملوَّثة

كشفت دراسة حديثة أجرتها منظمة «أوسيانا» المعنيّة بتلوّث المحيطات أن عبوات المياه لعدد من كبرى العلامات التجارية في العالم ملوّثة بجزيئات من البلاستيك لا يُعرف بعد مدى أخطارها الصحية.