قاسيون

قاسيون

email عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

موسم الحشرات والتعامل المتأخر معها

بدأت درجات الحرارة بالارتفاع، وبدأ معها ظهور الحشرات الموسمية وتزايدها كما كل صيف، مع ما يرافقها من معاناة، وما يصاحبها من لدغات وأحياناً أمراض، وخاصة على مستوى الأطفال.

فيسبوكيات

نفتتح فيسبوكيات هذا الأسبوع ببوست تهكمي متداول عن فيروس الكورونا، والتخبط بالتعليمات والمعلومات حوله، يقول البوست:

أربعة كتب عن الطبقة العاملة

صدرت عشرات الكتب خلال القرن العشرين حول تاريخ الطبقات العاملة، ومنها أربعة كتب تتحدث عن تاريخ الطبقة العاملة في العالم، وفي بلدان منطقتنا في سورية ولبنان وفلسطين. 

الطبقة العاملة

عمال تازيازت الموريتانية وتزوير الحقائق

قال العمال المضربون في شركة تازيازت: إن إنهاء إضرابهم لا يتم إلا عبر استجابة الشركة لمطالب العمال العادلة والالتزام بالاتفاقيات الموقعة بين الطرفين. وليس عبر محاولات زرع الفتنة بين العمال والشركة تسد. وأضاف العمال في بيان صادر عن ممثلي العمال: إن كل العمال مضربون بشكل كامل، مضيفين: أنهم يستغربون ادعاء الشركة أنه لا يزال 61% من عمالها غير مضربين حسب ادعائها، شاكرين العمال على الالتزام بالإضراب بشكل كامل. ونفى ممثلو العمال قول الشركة أنها خسرت العام الماضي مليارين من الأوقية، وهذا يناقض ما جاء في تقارير رسمية من الشركة تثبتت أنها حققت أرباحا طائلة، وأنها في وضعية مالية مريحة، وتنتج الشركة 200 ألف أونصة ذهب كل عام، ويعمل فيها 1200 عامل موريتاني.

السيادة السورية... والرئاسة stars

كفّ الغرب خلال ثلاث سنوات مضت، عن تكرار عبارات استخدمها طوال خمس سنوات وأكثر؛ عبارات من قبيل: «على الأسد الرحيل»، وأبدلوها بعبارة: «لا نريد تغيير النظام، بل تغيير سلوكه». أكثر من ذلك، فقد حدث أنْ استخدم ترامب تعبير «الحكومة السورية» مشفوعاً بودٍ عالٍ، يوم 19 آذار الماضي، معلناً أنه بعث برسالة لها!

الفلاح يربح من البندورة: 100 ليرة في الكيلو! وربح 33% من التكاليف

تحولت البندورة إلى حديث الموسم، فبعد أن ارتفعت أسعارها الرسمية في سوق الجملة إلى 700 ليرة، ووصلت أسعار مبيع المستهلك إلى 1000 ليرة، فإن الشكوى تسمع من المستهلكين والمزارعين... بينما سوق الجملة وسوق التهريب تتابع عملها وربحها بصمت.

خمسة كتب عن النضال ضد الفاشية

دفعت شعوب الأرض تضحيات هائلة خلال كفاحها ضد الفاشية والنازية، ولكل بلد حكايته الوطنية، وللأرض حكايتها الأممية الواحدة. كتبها عشرات الملايين من ضحايا الفاشية والحرب.

كانوا وكنا

ما أن وصلت الأخبار الأولى لاقتراب الجيش الأحمر من برلين، حتى انطلقت المظاهرات الاحتفالية في العديد من مدن سورية ولبنان،

 

من فلسطين إلى الجمهورية الاسبانية

«علي: قصة رجل مستقيم» رواية للكاتب الفلسطيني حسين ياسين، تتحدث عن علي عبد الخالق، المناضل الذي سافر من عكا في فلسطين المحتلة وتطوع للقتال دفاعاً عن الجمهورية الإسبانية واستشهد على جبهة مدريد.