عرض العناصر حسب علامة : حقوق الإنسان

الصين: ندعو أمريكا قبل وعظ الآخرين أن تعالج قضاياها الخاصة بحقوق الإنسان stars

قال نائب وزير الخارجية الصيني شيه فنغ، إن الولايات المتحدة ليس لديها الحق في وعظ الصين حول الديمقراطية وحقوق الإنسان، داعياً إياها إلى معالجة قضاياها الخاصة بحقوق الإنسان أولاً.

اغتيال «أبو كفاح» إسفينٌ إضافي بنعش نظام أوسلو stars

جاء استشهاد المناضل والمعارض الفلسطيني نزار بنات (أبو كفاح) في 24 حزيران الماضي غِيلةً بيد أجهزة أمن سلطة التنسيق الأمني مع العدو، في ظل مفصل انعطافي بتاريخ القضية الفلسطينية. ليضاف إلى سلسلة أحداث قبله وبعده، من لوحةٍ تتميز بتعفّن أنظمة العمالة والرجعية المغلقة الأفق وازدهار انتفاضات الشعوب ذات الأفق المفتوح نحو التغيير والانتصار والتحرير. ويبدو أنناأنن نشهد الأيام الأخيرة لنظام عربي لا يختلف كثيراً بالجوهر عن منظومة الفضاء السياسي القديم منتهي الصلاحية في المنطقة، مع اختلاف مهمّ في الخصوصية الفلسطينية التاريخية، تجعل تلاحم ثالوث الثورة الوطنية الديمقراطية الحديثة (الوطني – الاقتصادي الاجتماعي – الديمقراطي) في انتفاضة الشعب الفلسطيني، أكثر جلاءً وسطوعاً مما يصعّب على أعدائها أن يتلاعبوا بها ويحرفوها عن مسارها التقدّمي والتحرّري، وخاصةً بعد انتصار غزّة واندلاع الانتفاضة الجديدة، فهناك بشائر لإمكانية تغيير حقيقي للنظام وليس مجرد استبدال لوجوه السلطة، كما حدث في العالم العربي حتى الآن.

اغتيال الشهيد نزار بنات: سلطة أوسلو مرتبكة وواشنطن وبروكسل قلقتان من الغضب الشعبي stars

مساء أمس الخميس، أظهرت نتائج تشريح جثة المناضل الفلسطيني، نزار بنات، الذي اغتالته الأجهزة الأمنية لسلطة أوسلو المعروفة بتنسيقها الأمني مع العدو الصهيوني، أن «سبب الوفاة غير طبيعي». وأوضحت أنه «تعرض لضرب مبرح في جميع أنحاء جسده أدت لنزيف في الرئتين بسبب الضرب والاختناق».

«إسرائيل» تُحاضِر في «حقوق الإنسان» بالصين!! stars

في خطوة اعتبرها مراقبون مفاجئة، أيّد كيان الاحتلال الصهيوني –المعروف جيداً بارتكابه المتواصل لجميع أنواع الجرائم والإبادة الجماعية والدوس على حقوق الإنسان وعلى قرارات الأمم المتحدة – أيّد هذا الكيان نفسه أمس الثلاثاء، بياناً ينتقد الصين في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

معلومات جديدة عن الفضيحة الدانماركية stars

كشف «راديو الدنمارك» معلومات جديدة وحسّاسة فيما يتعلق بالتجسس المنهجي للدنمارك على أقرب جيرانها: ألمانيا وفرنسا والنرويج والسويد، منذ عام 2013، على الإنترنت. فما هي أبرز المعلومات الجديدة التي افتُضحَت؟ وما علاقتها بالأسلحة النووية؟ وما تأثيرها على صورة الدنمارك كبلدٍ لطالما صدّر نفسه إلى العالَم على أنه «حَمَلٌ أبيض» للدفاع عن «السلام» و«حقوق الإنسان» و«رعاية اللاجئين» و«المنظمات غير الحكومية» الإنسانية؟

أكثر من 80 قانوناً لتشديد القمع! stars

قدّمت النخب الحاكمة في هذا البلد أكثر من 80 قانوناً لتجريم التظاهرات أو لحماية الذين يهاجمون المظاهرات. وتمّ اعتقال أكثر من 14000 متظاهر خلال صيف 2020 لوحده. ووفقاً لمحامين وناشطين بالدفاع عن حقوق الإنسان، تسمح القوانين الجديدة في هذا البلد بتجريم المتظاهرين السلميّين بشكل جماعيّ وليس كأفراد، وابتدعت جريمة «إرهاب الغوغاء» لقمع أيّ معارضة سياسية. فهل عرفتم عن أيّ بلد نتحدّث؟

No Internet Connection