عرض العناصر حسب علامة : الهند

أحلام النمل الأحمر

من التعليقات الشائعة اليوم حول أي موضوع، القول الساخر «متل فيلم هندي» أي لا يمكن تصديقه. ولا يخلو هذا التعليق من صورة نمطية غير صحيحة للسينما الهندية. يرددها من لا يعرف مدارس السينما الهندية، ومنها أفلام عن الشيوعيين، وأفلام عن الناكساليت أي: تلك الأفلام التي تصور محطات من انتفاضات الفلاحين في البنغال الغربية وإقليم البنجاب

200 مليون عامل في أكبر إضراب بالتاريخ

نفذ حوالي 200 مليون عامل إضراباً في عموم الهند، وذلك احتجاجاً على السياسات الحكومية المناهضة للعمال، يومي 8 و9 كانون الثاني الجاري، مما أدى إلى تعطّل الحركة في البلاد. وتمت الدعوة إلى الإضراب من قبل 10 نقابات عمال مركزية، ما يعني أن جميع النقابات المركزية، ما عدا واحدة وهي ««BMS التابعة لـ«حزب الشعب الهندي» الحاكم، تعارض السياسات الحكومية المتعلقة بالعمل.

الصورة عالمياً

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة نزع الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى لن يبقى دون ردٍّ من روسيا، لكنها مستعدة للتفاوض حول هذه القضية.

التوزيع العالمي للردع

وقعت كل من روسيا والهند اتفاقاً لنقل منظومة الدفاع الصاروخية S400 الروسية إلى الهند... المنظومة التي انتقلت إلى الصين، وستنتقل إلى تركيا، وربما إلى السعودية لاحقاً. هنالك من ينظر إلى هذه الأحداث العسكرية على أنها «صفقات سلاح»، وهي كذلك بالفعل... ولكنها تحمل أبعاداً أكبر.

الصورة عالمياً

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال لقائه نظيره التركي في أنقرة عن اتفاق بين الدول الثلاث: روسيا وتركيا وإيران، على إجراء التبادلات فيما بينها  بالعملات المحلية.

الصورة عالمياً

وصفت وزارة الخارجية في كوريا الشمالية سلوك الولايات المتحدة في محادثات نزع السلاح النووي الكوري التي جرت الأسبوع الحالي بـ«المؤسف»، متهمة إياها بالسعي لنزع النووي بشكل «أحادي وقسري».

الصين والهند: التعددية القطبية قيد الإنجاز

في أواخر شهر نيسان الماضي قام رئيس الوزراء الهندي، نارندرا مودي، بزيارة تم اعتبارها غير رسمية إلى الصين للقاء رئيسها، شي جين بينغ، بجدول أعمال شبه مفتوح حيث استغرقت الزيارة 3 أيام تمت فيها 6 جلسات من النقاش المباشر بين الرئيسين.

 

التحول الأوراسي في القرن الـ21... نحو ثلاثية جديدة

نشأ في أوراسيا_ في الحقبة التالية للحرب الباردة_ مشهد استراتيجي متعدد الأقطاب: روسيا والهند والصين، منذ أواخر التسعينيات وبداية القرن الحالي، ساهمت به بشكل كبير، الجهود المتفانية لوزير الخارجية الروسي الأسبق: «يفغيني بريماكوف». وقد شكلت هذه القوى الكبرى في وقت لاحق أساس «بريكس»، ودعمت العلاقات بينها الاستقرار في رقعة كبيرة من هذه القارات خلال العقدين الماضيين.

 

الصورة عالمياً

شرعت موسكو بتنفيذ إجراءاتها الجوابية، ضد الدول التي طردت دبلوماسيين روس تضامناً مع بريطانيا، وأخطرت سفراء هذه الدول بضرورة مغادرة عدد من دبلوماسييها الأراضي الروسية.