عرض العناصر حسب علامة : الفن

أرجوكم لا تخونوا وطنكم

إذا ما فكر البعض بطريقة للمقارنة بين وجهين ثقافيين، ما هي أداة القياس لإجراء المقارنة، سيختلف كثيرون حول ذلك حتماً. لنأخذ على سبيل المثال بوست فيسبوكي أخير لفنان سوري راحل وومضات من حياته التي تركت بصمة في المسرح والسينما والتلفزيون.

حدث يمر مرور الكرام!!

في الوقت الذي لم تتوقف فيه الانتفاضة ولا زال عشرات الشهداء الفلسطينيين يتساقطون كل يوم، وفي الوقت الذي يشتد فيه الحديث عن العلاقات العربية مع العدو الإسرائيلي، والفهم لهذه العلاقات، وتخرج إلى السطح في كل يوم مشاريع أمريكية أو غيرها عن مفاهيم مثل السلام والتعايش من المنظور الأمريكي.

«شقشقة صور»...الأمير هو الذي يجد عرشه في قلوب الدراويش

«ليس المهم أن تعطي الكثير من الكثير الذي تملكه، بل الأهم أن تعطي القليل من الذي لا تملك غيره».

بهذه الكلمات افتتح الفنان عز الدين الأمير حديثه معنا، على هامش حفل توقيع ألبومه الغنائي الجديد الذي عنونه بـ «شقشقة صور»، والذي أقيم في المركز الثقافي بجرمانا بتاريخ 8/12/2016.

 

«قاسيون» تلتقي القاص عبد الله عويشق: التسلطان الرأسمالي والسلطوي أحدثا عائقاً ما بين الإنسان والفن

أجرت «قاسيون» لقاء مع واحد من كتاب حقبة الخمسينات والستينات هو القاص عبد الله عويشق الذي كان أحد المبدعين في مجال القصة القصيرة إلى جانب سعيد حورانية وحسيب الكيالي والدكتورة ناديا خوست، يوم كان عضواً في رابطة الكتاب السوريين التي تحولت فيما بعد إلى رابطة الكتاب العرب عندما انضم إلى صفوفها في بداية الستينات كبار الأدباء العرب من مصر ولبنان والعراق، كما أنه أحد مؤسسي رابطة الكتاب الشباب وكان أحد النشطاء المشاركين في إنجاح الندوة الأدبية التي كانت تقام أسبوعياً في جامعة دمشق خلال تلك الفترة باعتباره متحدثاً بارعاً وقاصاً مرموقاً، ورغم أنه لم يصدر أية مجموعة قصصية مستقلة إلا أن إنتاجه نشر في تلك الفترة في العديد من المطبوعات.

سيرياتل.. حكم الرعيان

بعد تجربتها مع ماجدة الرومي غيرت سيرياتل من الأساليب وحافظت على الطرائق... فبعد أن تم توزيع البطاقات ((أهلية بمحلية)) مع ماجدة الرومي، هاهم في حكم الرعيان مع مجموعة صغيرة من الممولين يضعون غطاءً على توزيع البطاقات على الأصحاب والمعارف بتسعير البطاقة 3000 و 4000 ليرة سورية، أي معاش موظف لشهر كامل... ومن المعروف أن الأسماء التجارية التي ترد ضمن الإعلان كممولين أو داعمين للحدث، تتكفل بكافة مصاريف الحفل المقام، ولكن هنا سوف نرى أن رعاة المسرحية سوف يجنون أرباحاً... فهل هذا صحيح...؟؟؟

عشاق الفن السابع في حمص

بعث العشرات من عشاق الفن السابع في حمص رسالة لرئيس وأعضاء إدارة النادي السينمائي ومدير الشؤون الاجتماعية والعمل في حمصن وذلك بتاريخ 10/8/2004، هذا نصها:

بين زياد الرحباني وبسام كوسا: الفن والسياسة... في غمرة الأسئلة الضائعة!

قوبل الحوار- الحدث الذي أجراه النجم الكبير بسام كوسا مع العبقري زياد الرحباني على الفضائية السورية بالكثير من الردود الصحفية الناقدة لأداء بسام كوسا كمحاور، وقلة من التعليقات التي أشادت به واعتبرته إنجازاً  يحسب للفضائية السورية، ولعل تلك الانتقادات لم تأت من فراغ أو من رغبة بتوجيه النقد لمجرد النقد، فبسام كوسا من أكثر النجوم السوريين شعبية لدى الجمهور، ولكن الكبار يُطلب منهم الكثير..

صوت ثم اعترض

سوبر ستار، ستار أكاديمي، بيج براذر (الأخ الكبير)، جميعها برامج من المدرسة التلفزيونية المستحدثة نفسها، مدرسة تلفزيون الواقع  وإليكم جملة من الإحتجاجات والانتقادات التي طالت هذه البرامج وفق الترتيب المذكور:

هل القطاع الخاص يكرم الفن أم العكس: ماجدة الرومي والقطاع الخاص.. من يدعم من؟؟؟

يأتي حفل ماجدة الرومي في دار الأسد للثقافة والفنون برعاية شركة سورية خاصة للهواتف المحمولة، كتتويج لحركة تقوم على دعم الثقافة من قبل القطاع الخاص، يأتي هذا الدعم خجولاً ومبنياً على الارتباط الوثيق بين رؤية الشركة الداعمة أو الممولة لهذه الفعالية والفعالية بعينها، فلم تقم أي من الجهات الممولة أو الداعمة بدعم أي مشروع ثقافي حقيقي ومتكامل.