عرض العناصر حسب علامة : الشعر

لقمان ديركي في «الأب الضّال» تفاصيل عابرة بلغة هادرة

لايمكن قراءة الشاعر السوري لقمان ديركي بمعزل عن (الأب الضال) أخر ديوان شعري صادر له. هذه القراءة التي تعمل على وضع الشعر كأحد وسائل المعرفة، بدل أن يكون من وسائل الترفيه العابر. وهو مدرك خطورة أن يكون الشعر معرفة الداخل و ليس معرفة الآخر، لهذا فكل مقطع من مقاطع «الأب الضال» يتوجه إلى الأخر لكن بشرط الداخل العميق الذي يمثله شخص لقمان وليس كائنا أخر.

أمسية شعرية

كانت الجمعية الجغرافية السورية بدمشق، مساء يوم 3 نيسان الماضي على موعد مع الرفيق الشاعر محمد علي طه لإلقاء بعض قصائده الغزلية.

قصائد ضد الحرب من العالم

لم تتوقف الاعتراضات على الحرب الأمريكية على العراق على الاعتصامات والمسيرات الاحتجاجية التي قام بها ملايين الأشخاص حول العالم بل امتدت إلى الكثير من النواحي الحياتية الأخرى،  عبر كل الوسائل السمعية والبصرية، بالإضافة إلى الكثير من التحركات الثقافية التي صبت في هذا المجال فكان هناك الكثير من العروض المسرحية في أمريكا وفرنسا التي استمدت قراءتها من الوضع الراهن وكُتبت الكثير من القصص والقصائد حول ما يدور في هذه الأيام،

دردشات: اللهم أسألك..!

في نقاش حاد بين عدد من المثقفين في مقهى، حول أسباب هذا الصمت العربي المطبق إزاء جرائم سفاح العصر شارون، بحق الشعب العربي الفلسطيني الأعزل، وانتفاضته الباسلة الصامدة، ومن ثم تجاه تهديدات أمريكا .... بغزو العراق، التي هي من التنفيذ قاب قوسين أو أدنى ليكتمل برنامجها النفطي. إن هذين الحدثين هزا ضمائر شعوب كثيرة من بلدان العالم تعاطفت معهما بفعاليات احتجاجية ضخمة مميزة بدويها.. في حين كما يقال: «كل الجمال تعارك إلا جملنا بارك».

أنا أدافع عن ابتسامتي

في النصف الأول من القرن العشرين، حيث تسارعت الأحداث العاصفة في حياة البشرية، لمع نجم كبار شخصيات السينما والشعر والمسرح والدراما والرواية، مثل فيديريكو غارسيا لوركا الإسباني، وبيير باولو بازوليني الإيطالي، وبرتولد بريخت الألماني، وبابلو نيرودا التشيلي، وناظم حكمت التركي، وجوزيه ساراماغو البرتغالي، وآكيرا كوروساوا الياباني، ولويس آراغون، وثيوآنجلو بولوس اليوناني، ويوليوس فوتشيك التشيكي، لودميل ستايكوف غيرهم.

 

كلام تينة كيف ولماذا؟!

«لا أدري تماماً ما هو الشعر ولكنني أعلم بشكل جيد تقريباً ما هو التين».