عرض العناصر حسب علامة : الثقافة

أخبار ثقافية

طفل يكتشف آثار ديناصور

اكتشف الطفل الصيني روي روي البالغ من العمر 5 سنوات آثار أقدام ديناصورات، عندما أخبره جده عن وجود العديد من «آثار أقدام الدجاج» على الصخور خلف منزلهم، ما أثار اهتماماً من هذا الطفل الذي أحب الديناصورات منذ طفولته. وبعد فحص آثار أقدام الدجاج في الموقع المذكور، حكم الطفل فوراً على أنها كانت آثار الأقدام للديناصورات. وأكدت جامعة الصين لعلوم الأرض، على صحة حكم الطفل بعد مشاهدة الصور الملتقطة لآثار الأقدام. وحكم الخبراء على أنها تنتمي إلى ديناصورات عاشت في العصر الطباشيري المبكر، أي قبل حوالي 130 مليون سنة.

حرائق الغابات في تحذير سينمائي!

«كان الناس يكافحون موجة حر حطمت الرقم القياسي، مُدن بأكملها تحولت إلى رماد، هذه الحرائق الآن الأكثر تدميراً، وتتسارع إزالة الغابات بكثرة، وتنخفض مستويات الأوكسجين بشكل كبير مما يهدد حياة البشرية بسبب حرائق الغابات. سجل العالم موت الشجرة الوحيدة في الكرة الأرضية، وانتشر مرض تنفسي قاتل، وانقرضت النباتات، وبقيت آخر مدينة لم تغرق في الظلام».

حديث بين تشارلي تشابلن وكارل ماركس

صدر فيلم الأزمنة الحديثة (Modern Times) لتشارلي تشابلن عام 1936، في أعماق فترة الكساد العظيم التي ضربت الولايات المتحدة الأمريكية. بدأ الفيلم بساعة تشير إلى بداية يوم العمل، وبجملة: «قصة الصناعة، مشروع فردي- تجتهد الإنسانية في السعي وراء السعادة». 

ستيفن ستول
ترجمة قاسيون

المثقفون جزء من المعركة بين المجتمع وناهبيه

أينما تنظر هناك هاوية. أزمات اقتصادية وشعور بالمشاكل الاجتماعية والكوارث البيئية في كل مكان على ظهر الكوكب. تقف الليبرالية عاجزة أمام هذه المشاكل وقد استسلمت للاحتكارات الرأسمالية منذ عقود طويلة. في كلّ مكان نرى «الأقوياء» يعلنون عن أنفسهم بأنّهم المخلصون والمنقذون، لكن يصعب إيجاد الأفكار الجديدة، وتحديداً تلك الأفكار التي تلتمع كشرارة في عتمة المستقبل. في هذا السياق علينا جميعاً أن نسهم في معركة الأفكار والالتزام بإنتاج مثقفين جدد.

بحث في الثقافة المحتضرة

انعكاسات الواقع الموضوعي على مستوى الوعي في مستوياته المختلفة، الفنية والثقافية والأخلاقية والفكرية والعلمية، تفرض أن تشابه المراحل التاريخية اقتصادياً واجتماعياً لا بد وأن ينعكس تشابهاً على مستوى الوعي بالضرورة، وإن أخذنا الإنتاج الفكري الماركسي النظري والسياسي، وانطلاقاً من القول: أن المرحلة الراهنة هي مرحلة أزمة عميقة في الرأسمالية، فإن العودة إلى مراحل تاريخية عاشت فيها الرأسمالية الأزمة بشكل منفجر، يمكن أن يقدم لنا هذا الإنتاج الماركسي دليلاً عاماً للعمل وأدوات للمواجهة الفكرية والسياسية، وكيف إذا كانت الأزمة اليوم هي من الحدة بحيث أنها دليل مباشر قادر على البرهنة على ما كان في مراحل الأزمة سابقاً أقل حدة ربما أو أكثر عمومية!




كيف تكتب النساء؟!!

في متاهات ما يسمى الأدب النسوي مساحات واسعة من المخاوف والمغامرات.

أخبار ثقافية..

فعاليات يوم المسرح العالمي 

 

أقام المعهد العالي للفنون المسرحية «فعالية يوم المسرح العالمي» يومي الأربعاء والخميس الماضيين في مقره بدمشق. 

البطل الإيجابي المغيب قسراً!

أول ما يتبادر للذهن عند ورود عبارة «البطل الإيجابي»؛ هو مذهب الواقعية الاشتراكية، الذي تكرس في الثقافة الإنسانية التي اعتمدت الفلسفة الماركسية في تفسيرها للتاريخ ورؤيتها للمستقبل، وفق منطق التطور التاريخي للشعوب، وحتمية انتصارها لذاتها، سواء كان ذلك في الأدب، وخاصةً في الرواية، أو بغيرها من مجالات العمل والإبداع الإنساني، العلمي والنظري.

 

ثقافة السلطة... سلطة الثقافة

ما تزال الكثير من المفاهيم الأساسية مثل «المثقف»، «السلطة»، «الخطاب»، «الفكر النقدي» غامضة في استعمالنا المصطلحي والمفهومي، ربما لأن اللغة العربية، لأسباب عدة، لم تتسع بعد لاستيعاب وهضم مثل هذه المفاهيم التي نشأت ونمت ضمن لغات عريقة في حداثتها، ومن هنا فقد جاءت معظم هذه الكلمات-المفاهيم من اشتقاقات لغوية مرتجلة نوعاً ما، وبالاعتماد على اجتهادات شخصية غير متفق عليها على الصعيد العام.