عرض العناصر حسب علامة : الولايات المتحدة الأمريكية

ملوك الطوائف إتمام لمشروع الاحتلال

يبدو أن احتلال الولايات المتحدة للعراق كان إعلاناً عن بداية تراجع الدور الأمريكي، على خلفية الأزمة الرأسمالية  العالمية، وهو  ما تم إخفاؤه خلف ستارة الحرب ضد الإرهاب، استمرت بعدها الولايات المتحدة باحتلال العراق تسعة أعوام كانت كفيلة بالقضاء على بناه التحتية والفوقية، بالرغم مما نعرفه عن غنىً يشمل كل جوانب هذا البلد العريق.

الحـرب غير المعلنـة بيـن اليـورو والـدولار

سأناقش في هذا الجزء من المقال بعض الآراء حول دور العملة الأوربية الموحدة «اليورو» في حرب 2003 على العراق والحرب المحتملة على ايران وربما فنزويلا. الأستاذ كراسيمير بتروف أستاذ الاقتصاد في الجامعة الأمريكية في صوفيا كتب مقالاً ضافياً حول هذا الموضوع أقتبس منه بايجاز شديد بعض الفقرات ذات الصلة بموضوع مقالي هذا - الحرب غير المعلنة بين اليورو والدولار الأمريكي «وليعذرني القارئ العزيز على طول النص المقتبس المترجم عن الانكليزية من قبلي»:

إسرائيل تسرق عبر الولايات المتحدة أرشيف العراق تتضمن الوثائق أقدم مخطوطة من «التلمود» ومن «التوراة»

كشفت وزارة الثقافة العراقية أن الولايات المتحدة لا تزال تماطل في تسليمها النسخ الأصلية لعدة وثائق عراقية قديمة، وخصوصا الأرشيف الذي عثر عليه في أقبية مبنى المخابرات العراقية والخاص باليهود في العراق.

الضغوط على روسيا: جرائم القتل الشامل الأمريكي في طريقها إلى سورية

إن ما يكتشف حالياً، بأن الانجرار نحو العنف في سورية كان مع سبق الإصرار من المخططين الغربيين لسنوات طويلة حتى  قبل الربيع العربي، ومحاولة الدفع باتجاه حمامات الدم الطائفية وإسقاط التطلعات الديمقراطية، فإن المسؤولين الأميركيين والغربيين قد وضعوا سياسات فكرية لذلك. وهذا ما صرحوا به مراراً في رسالتهم النهائية لروسيا من أجل البدء في تغيير النظام،  والتي مفادها هو استمرار العنف المتصاعد والموجه، حتى يتم إنجاز تغيير النظام.

تدابير واشنطن تبقي على حصار كوبا

أكدت الحكومة الكوبية أن تخفيف القيود المفروضة من جانب الولايات المتحدة على تأشيرات الدخول وتحويل الأموال والرحلات إلى كوبا «محدود جداً»، مشيرة إلى أن الإجراءات التي أعلن عنها البيت الأبيض للسماح لبعض الأميركيين بالسفر إلى كوبا إيجابية، ولكنها لا تعدل من سياسة العداء المتخذة ضد هذا البلد.

الدرع الصاروخية والصراع الدولي

يشهد العالم اليوم بداية انقسام بين قواه العظمى التي تتمثل في روسيا والصين من جهة والولايات المتحدة وأوروبا من جهة أخرى ، وهذا ما جعل بعض المحللين يصل إلى استنتاج مفاده عودة أجواء الحرب الباردة التي كانت سائدة قبل انهيار ما أطلق عليه نظام الثنائية القطبية بين الاتحاد السوفييتي وحلفائه من جهة والولايات المتحدة وحلفائها من جهة أخرى،

هل انتهى وقت «الحماقات» العدوانية الأمريكية – الصهيونية؟

هل طرأ انعطاف جديد على مستوى هيمنة واشنطن العسكرية على سماء الشرق الأوسط بعد أن تمكنت إيران من إسقاط طائرة تجسس أمريكية دون طيار؟ هل انتهى الزمن الذي كانت فيه طائرات البنتاغون تمارس غطرسة القوة وتكتب أسطورة التفوق الأمريكي على كل الدفاعات المضادة لها؟ وما معنى أن يطالبمسؤولون إيرانيون الولايات المتحدة الأميركية بالاعتذار عن إرسال طائرة تجسس  دون طيار بدلاً من طلب استعادتها، وذلك بعدما طلب الرئيس الأميركي باراك أوباما من طهران إعادة الطائرة التي أسقطتها القوات الإيرانية أوائل الشهر الجاري؟.

كاتبات عربيات يجهضن عملاً تطبيعياً

نجحت مجموعة من الكاتبات العربيات البارزات في إحباط مشروع أنطولوجيا أدبية تضم قصصاً من الشرق الأوسط مترجمة إلى اللغة الإنجليزية.

التخلص من «عبء» أفغانستان

مع بدء تجلي الأزمة الرأسمالية الراهنة، كان إعلان الحرب على أفغانستان لتكون طلقة إعلان ما سمي بالحرب على الإرهاب، والتي أخذت شكل حرب مفتوحة حسبما تقتضيه المصالح الأمريكية، على عادة صاحب الجلالة الرأسمال في الأزمات حيث يصبح العالم كله مجالاً حيوياً له،