غلاف العدد 638
هؤلاء لم تجر دعوتهم لجنيف..!

غلاف العدد 638

طوال السنين الماضية كنتو مئاوحين وتتبازروا ع دمنا ووجعنا لتحطوا الناس بين المطرقة والسندان ويقول واحدكم «لا حوار مع النظام».. ليقول التاني «لا حوار مع الخونة)..!

وليككم بالآخير رحتوا يا شاطرين ع جنيف.. بس لساتكم عم تعلوا سقوفكم (وعلى أونة وعلى دووه وعلى ترييه..!) وأنتو عرفانين أنو يابا «فوتة الحمّام مو متل طلوعوا» تماماً متل ما نحنا بنعرف أنو الأمريكان عم يحاولوا يطبقوا على كتافنا بجنيف الائتلاف المربط معهم وبالمقابل في حدا لأنو بيعرف أنو غالبيتنا ما رح ترضى فبراهن على أنو ترجع الناس تقبل بالنظام متل ما هو..!! ويعني أكيد ما حدا بيقدر يقول أنو استبداد النظام متل عمالة الائتلاف بس تنيناتهم يعني تنيناتكم كل مين بسلوكه ويباسة راسو كنتو السبب بكل معاناتنا وألمنا.. بس مرة تانية «رح تفوتوا شكل وتطلعوا شكل..!» والناس يللي ما عم تنطلى عليهم قصصكم ما رح تطلع من المولد بلا حمّص.. يعني ما رح يخلوكم تتقاسموا الملبّس.. لأنو ببساطة الحياة مو موقفة عندكم! 

وينكم، السوريين بالآخير بدهم جنيف لأنو بدهم حل.. بس بالنهاية بدهم دولة تستقوي فيهم مو عليهم.. وبدهم بنفس الوقت من الطرف التاني ناس وطنية عنجد مو مزاريبهم مربوطة برا ولبرا.. مشان هيك كل يللي متل بعضهم هون أو هون ما رح يبقوا.. ويللي مع الناس قداموا فرصة..! 

آخر تعديل على الأحد, 02 شباط/فبراير 2014 22:44
(0 أصوات)