عرض العناصر حسب علامة : أخبار

الولايات المتحدة: تصاعد في أعداد الإصابات ونقص في المعدات الطبية stars

مع تصاعد عدد الإصابات الجديدة بفيروس «كورونا» في الولايات المتحدة، عادت قضية النقص في المستلزمات الطبية للعاملين في القطاع الصحي، والضغط الذي تتعرض له المستشفيات في بعض الولايات الأكثر إصابة، لتأخذ حيزاً واسعاً من الجدل بين السلطات الصحية والسياسية.

شركات عسكرية أمريكية تضغط لضمان عدم تأثير نفقات «كورونا» على الميزانية العسكرية stars

طلب الرؤساء التنفيذيون لثماني شركات تعمل في مجال الصناعات العسكرية بينها لوكهيد مارتن ورايثيون تكنولوجيز من الحكومة الأميركية ضمان عدم سحب مليارات الدولارات من ميزانية وزارة الدفاع لدعم الشركات التي تضررت بسبب مرض «كوفيد - 19» دون توفير أموال جديدة.

لماذا يريد حزب الخضر تلويث البيئة؟ stars

إنْ أردنا تقليص انبعاثات الكربون، فعلينا أن نجعل النقل العام بالمجّان. لكنّ وزيرة النقل في برلين، وهي عضو في حزب الخضر، تفعل عكس ذلك تماماً.

بقلم: ناثانيال فلاكين – ترجمة: قاسيون

أكثر من نصف مليون إصابة بـ«كورونا» في أفريقيا stars

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن أفريقيا سجلت أكثر من نصف مليون إصابة بفيروس «كورونا» المستجد، وشهدت العديد من الدول ارتفاعاً حاداً في حالات الإصابة، وذكرت المنظمة أن الفيروس أودى بحياة 11595 شخصاً حتى الآن في القارة.

انكماش منطقة اليورو أسوأ من المتوقع stars

أعلنت المفوضية الأوروبية، أن إجمالي الناتج الداخلي في منطقة اليورو يُرتقب أن يتراجع بنسبة 8.7% عام 2020 وهي نسبة أسوأ مما كان متوقعاً في مطلع أيار الماضي.

هل تعيش البورصات في كوكب آخر؟! stars

ملاحظة المحرر:

تحمل مادة الكاتب هاميلتون نولان المنشورة في موقع inthesetimes.com، والتي نقدم هنا ترجمة لجزء منها، شحنة غضب عالية اتجاه الانفصال بين أحوال عشرات الملايين من أبناء الطبقة العاملة الأمريكية وبين حال أباطرة البورصات؛ ففي الوقت الذي تستمر أوضاع العمال فيه بالتدهور، تعيش البورصات «انتعاشاً» أعاد لها تقريباً كل ما خسرته منتصف شهر آذار الماضي.

وإذا كان نولان يرى بوضوح مدى الانفصال عن الواقع، وعن الإنتاج الحقيقي، الذي تعيشه البورصات، وهو أمر لا يمكن إنكاره، إلا أنّ ما يغيب عن تحليله هو أنّ هذا الانفصال مؤقت، مؤقت وجداً... فالفقاعة لا بد لها أن تنفجر في نهاية المطاف. وفي هذا السياق فقد حذر المحلل الاقتصادي المعروف غاري شيلينغ، في مقابلة أجراها مؤخراً مع CNBC، من أنّ الانتعاش الذي يتباهى به مضاربو وول ستريت ليس أكثر من انتعاش مؤقت جداً، متوقعاً أن تعود الأسواق خلال العام القادم للانخفاض بحدود 40% من قيمتها، مذكّراً بأنّ أزمة 1929 سلكت طريقاً مشابهاً؛ حيث شهدت البورصة انتعاشاً سريعاً بعد الضربة الأولى، لكنه كان انتعاشاً عابراً، سرعان ما تبخر، وبقي الكساد مستمراً عملياً حتى الحرب العالمية الثانية.  

الأولوية للبنتاغون والعسكرة stars

وصلت موازنة الأمن القومي الأمريكية عام 2017 إلى ترليون دولار. وفي عام 2019 وصلت إلى 1.2 ترليون دولار، حصّة البنتاغون منها قرابة ترليون دولار بما يسميه البعض تندراً: «السرقة على الطريق السريع – التشليح». وأثناء الشهور الصعبة التي خسر الكثير من الأمريكيين فيها، حقق البنتاغون وعمالقة صناعة السلاح ما يجعل شهور الوباء أوقاتاً سعيدة عليهم، وهو ما يجب أن يشكل فضيحة.