_

عرض العناصر حسب علامة : ترامب

مسلسل أمريكي طويل

تستمر الحرب بين ترامب وإدارته مع وسائل الإعلام الأمريكية، الجارية منذ أن ترشح لمنصبه، لتصعد تارةً وتخبو أخرى بحسب الظرف الجاري وحجمه، لتظهر مؤخراً بشكل أكثر وضوحاً.

وجدتها: ثلاث تغريدات رداً على ترامب

في تغريدة من تغريدات ترامب عن الاحتباس الحراري صرح:
«لا أعتقد أنها خدعة. أعتقد أن هناك اختلافًا. لكنني لا أعلم أنها من صنع الإنسان ».
استطاع عالم مناخ أن يدمر مُنكر العلوم المناخية في العالم من خلال137 كلمة واثنين من الرسوم البيانية.

«ترامب برازيلي»؟

تمضي البرازيل نحو اختيار رئيس جديد للبلاد، إذ جرت الجولة الأولى من الانتخابات يوم 7 تشرين الأول الجاري، الأمر الجديد والإشكالي في الانتخابات الحالية هو بروز المرشح «اليميني»، جايير بولسونارو، وحصوله على 46% من الأصوات مقابل 29% حصل عليها منافسه فرناندو حداد مرشح حزب «العمال».

ترامب- سلمان: فاتورة الحب!

في الأيام القليلة الماضية، وللمرة الثالثة، صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمام تجمع انتخابي للحزب (الجمهوري» في ولاية مسيسبي، مع اقتراب موعد انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأمريكي، بما فحواه: أن على المملكة العربية السعودية دفع المزيد من الأموال في سبيل استمرار الولايات المتحدة في حمايتها.

فورد وترامب وخسارة مليار دولار

بدأ الانعكاس السلبي، يظهر على الشركات الصناعية الأمريكية، بعد الإجراءات التعرفية الأمريكية على واردات المعادن إلى الولايات 

ترامب: ترك الدنيا... و«عَبَد إيران»

انسحب الرئيس الأمريكي من الاتفاق النووي الإيراني، ومع هذا فإن أصواتاً قليلة وغير محورية في الداخل الأمريكي عارضت هذا القرار. حتى يبدو أن التصعيد مع إيران، هو واحد من الملفات القليلة التي يجتمع عليها طرفا الانقسام العميق الأمريكي. فلماذا ترتأي النخب الأمريكية أن على إدارة ترامب أن تعادي إيران إلى هذا الحد؟

(ملاك) البيت الأبيض.. وعنوان الشراسة الإعلامية

قام الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب في سياق حملته الرئاسية الانتخابية عام 2016 بإعطاء الكثير من الوعود والتصريحات التي كانت تهدف في المحصلة إلى شرح برنامجه السياسي وتوضيحه بغية جذب ما أمكن من أصوات الناخبين.

ترامب «يقرر» إحياء الاتحاد السوفيتي!

لسخرية القدر أصبح الأمر واضحاً اليوم فقط وهو: لماذا «تدخل بوتين بنتائج الانتخابات الأمريكية، وأتى بترامب إلى السلطة»!– لأن ترامب «سيجعل روسيا عظيمة من جديد»..

بوتين وترامب رُسل نهاية العولمة

بعد لقاء الرئيسين الروسي والأمريكي في هلسنكي تعددت القراءات المتعلقة بالموضوع، ومدى تأثير هذا الانفتاح الأمريكي على روسيا وأسبابه، فيما يلي تنشر قاسيون مقالة للكاتب الروسي الكسندر نازاروف منشورة في موقع روسيا اليوم، يعالج الكاتب من خلالها أهمية اللقاء، والآفاق المحتملة في تطور العلاقات الدولية





ترامب... (يحمي أمريكا)

يقف الاقتصاد العالمي على عتبات أزمة اقتصادية مركبة: الدّيون والركود والتجارة، ويتوقع العديدون أن الفقاعة القادمة في أزمة المال العالمية، لن تكون جزئية، بل ستمثل انفجار أزمة الديون العالمية، وستكون أكبر من أن يكون بالإمكان انتشال بنوكها الكبرى، كما حدث في أزمة عام 2008، وقد تطيح هذه الأزمة بقطاع المال العالمي المتضخم، بل والدولار ذاته!

كان ترامب واضحاً في حملته الانتخابية عندما قال: «أمريكا أولاً» وهو ما يعني ضمناً: «الحلفاء وبقية العالم تالياً» ولا يقول الرئيس الأمريكي هذا إلا تعبيراً عن استراتيجية مواجهة «ما هو أعظم» فأمريكا وسط الأزمة العالمية القائمة والقادمة تريد أن تُسرع بالهرب... علّها تكون أقل الخاسرين الكبار خسارة.