_

عرض العناصر حسب علامة : الماركسية

نهاية اليسار الأكاديمي

يقول المثل الشامي: «يا داخل بين البصلة وقشرتا، ما بينوبك إلا ريحتا»، ويقول البعض من ممثلي «اليسار الأكاديمي»: يجب فصل قمح إنجلز عن قشرة ماركس! يا ترى مين على حق؟ الشوام أو اليسار الأكاديمي؟ 

المساهمة السورية في تطور الديالكتيك

أشار إنجلس في أعماله إلى أن الديالكتيك قد اتخذ في تطوره التاريخي أشكالاً أساسية هي: الديالكتيك العفوي في الفلسفتين اليونانية والعربية الإسلامية، والديالكتيك المثالي في الفلسفة الكلاسيكية الألمانية، والديالكتيك المادي في الفلسفة الماركسية.

الماركسية كمادة يومية في الإعلام

ارتفع وزن الفلسفة الماركسية في الحياة اليومية إلى درجة أصبحت مادة تتناولها وسائل الإعلام حول العالم وبشكل يومي.

ماركس المحرر الصحفي

غالبًا ما يذكر ماركس كفيلسوف أو كسياسي واقتصادي. ولكنه ترك بصمته كمحرر في الصحافة أيضاً. 

صراع الحياة جدلية غير منتهية!

الجدلية بين المثالية والمادية بسيطة ومعقدة، ما هو السابق وما هو اللاحق؟ المادة أم الوعي؟ بالنسبة للمادية المادة سابقة للوعي، نحن نكتسب الوعي من خلال ما هو موجود حولنا، أو أننا نعلم أن الطاولة هي طاولة لأننا نراها ونستعملها، ونحن من الأساس من اخترعها وأعطاها اسم طاولة. أما المثالية فتقول: إن الوعي سابق للمادة، أي: أن الطاولة موجودة في وعينا قبل وجودها أمامنا، وكل مِنّا يرى الطاولة على شكل مختلف. 

مراحل تطور فلسفة التاريخ

«لا يمكن للإنسان أن يصبح شيوعياً حقيقياً واعياً، ما لم يدرس كل ما كتبه بليخانوف في الفلسفة، لأنه خير ما يوجد في مجمل نتاج الفكر الماركسي في جميع البلدان» لينين

«النقد» التدميري خارج الزمان والمكان

التيار المعادي ضمنياً أو مباشرةً للتجارب الاشتراكية المهمة يعتمد مختلف الوسائل لتشويهها، ومنها: استسهال تناول التاريخ وكأنه كان طريقاً معبّداً بالورود، ويرى كل المشكلة أنه من كان وقتها كان قاصراً عن الرؤية. وخصوصاً عندما يصير هكذا تحليل أساساً لبحث تراجع الفكر الثوري في المرحلة الماضية، وبالتالي رسم أفق له. أساسها ينطلق من معكسر الفكر النقيض البورجوازي من أجل تدمير الماركسية ويتأثر فيها من هو في معسكر الفكر الماركسي نفسه عندما يحاول ممارسة النقد الذاتي.

بحث في الثقافة المحتضرة

انعكاسات الواقع الموضوعي على مستوى الوعي في مستوياته المختلفة، الفنية والثقافية والأخلاقية والفكرية والعلمية، تفرض أن تشابه المراحل التاريخية اقتصادياً واجتماعياً لا بد وأن ينعكس تشابهاً على مستوى الوعي بالضرورة، وإن أخذنا الإنتاج الفكري الماركسي النظري والسياسي، وانطلاقاً من القول: أن المرحلة الراهنة هي مرحلة أزمة عميقة في الرأسمالية، فإن العودة إلى مراحل تاريخية عاشت فيها الرأسمالية الأزمة بشكل منفجر، يمكن أن يقدم لنا هذا الإنتاج الماركسي دليلاً عاماً للعمل وأدوات للمواجهة الفكرية والسياسية، وكيف إذا كانت الأزمة اليوم هي من الحدة بحيث أنها دليل مباشر قادر على البرهنة على ما كان في مراحل الأزمة سابقاً أقل حدة ربما أو أكثر عمومية!