_
فيسبوكيات

فيسبوكيات

نفتتح فيسبوكيات هذا الأسبوع ببوست تهكمي جارح متداول على الصفحات العامة والخاصة، وقد ترافق تداوله مع موعد تقديم الساعة السنوي، يقول البوست:

• «شو الفايدة من تقديم الوقت ساعة؟ طالما في ألف حمار عم يرجعنا ألف سنة لورا!».
حول الحديث المنقول عن لسان مدير مكافحة التسوُّل بأن 90% من المتسولين ليسوا مشردين بل يمتهنون الشحادة، وبأن يومية المتسول تصل إلى 35 ألف ليرة، علق بعض المواطنين بما يلي:
• «قريباً رح نشتغل هالشغلة مربحة كثيرررر».
• «يعني أحسن من الموظف هههه».
• «نريد حلولاً للظاهرة والمعالجة».
وحول تأكيد مصادر في شركة المحروقات، إمكانية حصول أي مواطن على المازوت في محافظات القطر كافة بالسعر الصناعي، أي بسعر 296 ليرة لليتر الواحد، وذلك من خلال تقديم طلب لأي فرع من فروع شركة «محروقات» في المحافظات، علق البعض بما يلي:
• «ليش لنقدم طلب إذا في بطاقه زكية؟ والله حيرتو ربنا... إذا ضل التعامل عالبطاقة مو أحسن؟؟».
• «والله ما نعرف نضحك ولا نبكي عهيك خبر».
• «وليش حتى يتوفر المازوت الحر قبل مازوت التدفئة فهمونا!!».
وحول حديث وزير الكهرباء بأنه «لا يوجد حالياً تقنين في سورية»، وتشديده على «ضرورة الترشيد»، علق بعض المواطنين بالتالي:
• «الله يجيرنا معناها التقنين قادم ..».
• «يا سيدي وأنا عم أقرأ منشورك الكهربا مقطوعة».
حول ما ورد على صفحة الحكومة بأن «هيئة الغاب تتحضر لتحريج 225 هكتاراً بـ 500 ألف غرسة..»، علق بعض المواطنين بما يلي:
• «عم تزرعوا وتزرعوا حطوه مثمر وخلي الشعب ياكل».
• «شو الفايدة بس يكبر الشجر بينحرق».
• «كافحو جماعة قطع الشجر أول شي».
وحول ما ورد على صفحة الحكومة أيضاً عن توصية اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء باعتماد الإستراتيجية الوطنية لتطوير محصول القطن، علق بعض المواطنين بالتالي:
• «تطوير زراعة القطن مرهون بإعادة النظر بتسعيرة القطن كي تعود زراعته مجدداً إلى ما كانت عليه قبل الأزمة».
• «نتمنى إعادة الحياة لشبكة ري حمص وحماة».
ونختم مع بوست متداول، يحمل ضمناً جرعة تفاؤلية إيجابية عن واقع الاحتجاجات الشعبية في لبنان وتأثيرها على محيطها الإقليمي، يقول البوست:
• «واحد عندو اكتئاب حاد.. راح عند الدكتور قام الدكتور وصفلو أسبوعين تظاهر في لبنان».
وناقل الكفر ليس بكافر

معلومات إضافية

العدد رقم:
939

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية