_
فيسبوكيات

فيسبوكيات

نفتتح فيسبوكيات هذا الأسبوع ببوست تهكمي مكرر حول واقع العمل في الدوائر الحكومية من إحدى الصفحات الخاصة، يقول:

«لأنو المواطن بيطلع منها دايخ سموها دوائر حكومية».
حول الخبر الذي يقول: بأن مؤسسة الإسكان تبرر تأخير إنجاز مشاريع السكن الشبابي بتضخم الكلف وعدم كفاية التمويل، علّق بعض المواطنين بما يلي:
• «مافي داعي يبررو متعودين».
• «سؤال لوزارة الإسكان.. لي ماعم يدفع عم تعاقبو وتفصلو.. أنتو على التأخير والتسليم في المدة المحددة مين بدو يعاقبكون ياحلوووووين».
• «حطيتوا المشكلة وين الحل!!.
من صفحة الحكومة وحول خبر إقرار لجنة إعادة الاعمار الخطة الإسعافية لإعادة الإعمار للوزارات والجهات العامة لعام 2019 بقيمة إجمالية قدرها حوالي (25) مليار ليرة سورية، علّق بعض المواطنين بالتالي:
• «إعمار هالراتب أحسن».
• «تيتي تيتي مارح شي يتغير عا الفقير إلا فقر أكتر».
•«خلي الوزارة تصرف جداول الأضرار».
حول تعميم وزارة الصحة بالإلزام بطباعة الأسعار النظامية على علب الأدوية.. علّق بعض المواطنين بما يلي:
• «تعو شوفوا العلب كلها باللون الأزرق قلم مشخوط وسعر زايد».
• «الأسعار مبرمجة بالباركود يرجى إلزام الصيادلة بطبع الفاتورة لكل مشتري للدواء هذا يساعد في ضبط الأسعار وعدم تفاوت السعر بين صيدليه وأخرى».
• «كل ما اشتري دوا السعر بيرتفع من صيدلية لصيدلية، كأن خضار».
وحول قرار التربية عن حسم العلامات للطالب لقاء غيابه غير المبرر علّق بعض المواطنين بما يلي:
• «مو ناقص غير تعملوا عليه ضريبة».
• «وكمان لازم المدرسة تلتزم بعدم تكرار غياب أو تبديل المعلمين بشكل متكرر خلال السنة للحفاظ على وتيرة التعليم وعدم تمييز طلاب أولاد المدرّسين والمدعومين».
• «طول عمركم مركزين ع شغلات ناكتة وتاركين شغلات أهم».
حول حديث مدير تموين دمشق عن سبب ارتفاع أسعار بعض الخضار وانخفاض بعضها الآخر، وربط ذلك بالكميات المطروحة في الأسواق..، علّق البعض بما يلي:
• «ليش عرفانين شوفي غلات زراعية وحاصرين المواسم؟ والفلاحين شو معاناتهم».
• «شي مضحك والله.. ما عدنا نعرف شو عما يصير فينا وكل مسؤول يحكي متل ما بدو والتفسير على الله».
• «أسعار بدا جيبة مليانة موجيبة ما فيها إلا فراطة».
ونختم ببوست تهكمي من إحدى الصفحات الخاصة عن المشاريع السكنية المخصصة للنخبة من الأثرياء، يقول:
• «بزاليا زيتي».. «بزاليا زبئي».. نهفات جديدة ع لسان الناس من باب التهكم ع مشروع «باسيليا سيتي» وأشباهه.. لا تقولوا طبخ وزفارة.. أنتو شو بيعرفكم بمشاريع الأحلام الوردية تبع الكبار..؟ أصلاً ما دخلكم.. ولو كانت باسمكم وع حسابكم..!
وناقل الكفر ليس بكافر.

معلومات إضافية

العدد رقم:
928

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية