_

فيسبوكيات

نبدأ فيسبوكيات هذا الأسبوع ببوست تهكمي متداول حول تدني قيمة الليرة الشرائية مع صور إيضاحية، يقول البوست:

• «حدا يقعد مع الـ500 ليرة ويفهمها أنها كبيرة وعيب تتصرف تصرفات الـ50 ليرة وتخلص بسرعة!.. لك حتى الألف ليرة عم تتولدن!».
حول الخبر الوارد على صفحة الحكومة والذي يقول: «أكد المهندس خميس ضرورة اتباع مجلس إدارة المؤسسة العامة للصناعات النسيجية آلية عمل جديدة أكثر إستراتيجية تمكنه من القيام بكل ما من شأنه النهوض بعمل الشركات التابعة للمؤسسة، والتخلص من عقلية الموظف التقليدي..»، علّق أحد المواطنين بالتالي:
• «الإستراتيجية لازم بدعم الموظف لي راتبو ٣٠ ألف، وأجار بيت ٣٠ وأكل نار ما بكفي أكل بس يندعم المواطن بيشتغل من قلب ورب».
حول الخبر المتداول بأن «الإسكان تخصص 5954 مسكناً خلال الربع الأخير من العام الجاري.. مع ذكر بعض المحافظات وأعداد المساكن التي سيتم التخصص بها، علّق بعض المواطنين بما يلي:
• «والعمالي باللاذقيه ليش ما توزع شي والناس مكتتبي من عشر سنين؟»
• «سامعين بشي اسمو السكن الشبابي بطرطوس».
• «وين القنيطرة منسية».
حول الخبر عن لسان مدير فرع المؤسسة العامة لإكثار البذار في حماة، بأن خطة المؤسسة هذا العام تقضي استلام 20 ألف طن من القمح فيما بلغت خطة الشعير استلام 5000 طن، علّق البعض بما يلي:
• «منين بدو يجي الخير وفي نص العالم حرامية إذا عم ناخد لنسلم والكل بدو رشوة وعم يرفضو الحبوب مشان التجار ياخدوا تعب الفلاح وين وين».
• «منطقة مصياف معظم الفلاحين العام الماضي لم يزرعوا الأراضي بسبب تأخر استلام البذور».
وحول الخبر الذي يقول: «المربيات والمكدوس السوري تنال شهادة التذوق العالمية في بروكسل باسم «ست الكل»، علّق البعض بالتالي:
•«أي وشهر المونة لدى السوريين! ألم يدخل موسوعة غينس كأطول شهر وأصعب شهر؟!».
•«الله يرحم أيام المكدوس».
وحول الخبر المتداول على لسان وزير الأشغال العامة والإسكان بأنه سيتم التعامل قانونياً مع الشركات العامة التي تتأخر في تنفيذ المشروعات، علّق البعض بما يلي:
• «يجب مخالفة الوزارة ومؤسسة الإسكان على تأخير التسليم للسكن الشبابي»
• «طبقوا هالكلام عليكم أول شي وبعدين ع العالم.. إلي 15 سنة مسجل ع السكن الشبابي وع أساس استلم من 3 سنين».
ونختم ببوست تهكمي من إحدى الصفحات الشخصية، يقول:
• «الملخصات يلي عم تنباع للفحص الوطني سعرا بحدود الـ 15 ألف.. وإذا بدنا نعمل كورسات لنحضر للفحص، بدنا نتكّ بحدود الـ 30 ألف.. إي شو هالوطني يلي ناهبنا نهب هاد!».
وناقل الكفر ليس بكافر!

معلومات إضافية

العدد رقم:
920

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية