_

فيسبوكيات

نبدأ فيسبوكيات هذا الأسبوع من وحي ما تم تداوله نهاية شهر رمضان إسقاطاً على أحد المسلسات، يقول البوست الحواري:
جبل؟.. نعم!.. إذا الواحد أكلو للهم بيفطر شي؟.. ارميها ع الله!.

حول الخبر الوارد على صفحة الحكومة والذي يقول: أقرّ مجلس الوزراء مشروع القانون الناظم للثروة السمكية وإحداث هيئة عامة ذات طابع إداري تسمى «الهيئة العامة للثروة السمكية والأحياء المائية».. علق بعض المواطنين بالتالي:
• «ليش مندوق السمك.. لحتى ديروا بالكن عليه».
• «بيشيلوا طاقية هذا وبيحطوها ع رأس هذا.. ولا شي ملموس من التصحيح».
وحول الخبر الوارد أيضاً على صفحة الحكومة، والذي يقول: وافق مجلس الوزراء على خطة وزارة السياحة للتوسع بالسياحة الشعبية في مختلف المحافظات، وإنشاء أماكن مخصصة لهذه السياحة في المناطق الساحلية والجبلية والطبيعية، وتزويدها بالخدمات اللازمة بأسعار رمزية، كانت بعض التعليقات التالية:
• «أي أسعار تشجيعيه وانتم تدرسون رسم دخول على الشواطئ وقرارات صدرت بأن الشاطئ للجميع».
• «أكيد هالتشجيع بيصب بمصلحة الشعب لأن الشعب شبعان أكل؟».
• «قال سياحة شعبية قال! خلي الناس تأمن حاجاتها الضرورية».
وحول الإجراءات المتبعة لضبط العملية الامتحانية في كلية الآداب، وما كشفته عميدة الكلية عن وجود كاميرات مراقبة في القاعات الامتحانية إضافة إلى وجود عدد كاف من المراقبين، علق البعض بالتالي:
• «مو ناقص غير يحطو قناص.. ».
• «بفهم منكن انو ما بقا غير تحطو رادار يكشف لي عم يغش.. ».
• «يعني ناقصن الطلاب رعب بالامتحان.. ولك إيمت بدكن تعطوا الأمان للناس ايمت؟».
وحول نفي التجارة الداخلية في طرطوس وجود الماء في البنزين بحسب العينات المسحوبة، علق بعض المواطنين بالتالي:
• «ليش في كازية وخصوصاً بعد تطبيق القرار الذكي متل اللي اخترعوا وبنزينا مافيو ميّ.. روحوا اسألوا الميكانيكية شو عم تصلحوا هالأيام؟».
• «ههه.. نص أعطال السيارات بسبب مي بقين يلي حاطينو مع البينزين».
بينزين لا ماء فيه.. لا لا لا لا لا ماء فيه..».
حول الأخبار المتداولة عن ضحايا «ألعاب الخردق» من الأطفال خلال أيام العيد، علق بعض المواطنين بالتالي:
• «بالبلد ممكن ينفقد حليب الأطفال وممكن تنفقد كتير أشياء مهمة.. بس أنو تنفقد الألعاب النارية وألعاب الأطفال المؤذية.. هاد مستحيل ليش ما بتمنعو استيرادها».
• «وين الجمارك لما دخلت البضاعة على البلد ووزراة التجارة وحماية المستهلك تعمل كبسات للمحلات».
• «لك غير الاستيراد .. المشكلة الأكبر إنو عم يتم تصنيع البنادق والمسدسات بسورية كمان!».
أخيراً، نختم ببوست من إحدى الصفحات الخاصة حول الحشرات وانتشارها يقول:
• «فيلم عالم الحشرات مُطوّل شي؟ .. ما ضل حشرة ما تعرفنا عليها وحضرنا درس التشريح تبعا.. حاسة البلد قلبت روتانا (مش حتقدر تغمض عينيك)!».

معلومات إضافية

العدد رقم:
917

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية