_

القورية والعشارة.. كارثة طبيعية ومطالبة بالتعويضات

تعرضت منطقتي القورية والعشارة في الريف الشرقي لمدينة دير الزور بتاريخ 16/4/2019، لعاصفة بَرَد (حالول) بحجم بيضة الدجاج، في ظاهرة تعتبر فريدة من نوعها في المنطقة.

وقد أدت هذه الظاهرة إلى خراب كافة المزروعات في حقول القمح وبساتين الخضار والأشجار في المنطقة، حيث تقدر المساحة المتضررة بعشرات الآلاف من الدونمات الزراعية.
فلّاحو مدينتي القورية والعشارة توجهوا برسالة وشكوى، وصلت لقاسيون صورة عنها، مع صور توضيحية للحقول المتضررة، تتضمن ما تعرضوا له جراء الكارثة الطبيعية، موضحين أن نسبة الأضرار بالمزروعات تتراوح بين 50-90%، وذلك بحسب تقديرات مهندسي الوحدات الإرشادية في المنطقة، حيث كانت رسالتهم موجهة إلى الجهات الرسمية والإعلامية، بغاية طلب التعويض لقاء ما فقدوه بنتيجة هذه الكارثة.
الملفت للنظر، بحسب بعض الفلاحين المتضررين، أن اللجنة التي قامت بتقدير الأضرار، اكتفت بتحديد النسبة وإبلاغ الفلاحين بها، ولم تبلغهم بقيمة الأضرار والتعويضات عنها، وهذا من الممكن ألَّا يتيح لهم فرصة الاعتراض عليها، وربما يعرضهم للغبن، في تقدير قيمة الأضرار الحقيقية..
قاسيون إذ تنشر مضمون رسالة وشكوى الفلاحين أعلاه، تتوجه إلى الجهات المسؤولة في الدولة ومحافظة دير الزور، وخاصة وزارة الزراعة، ومديرية زراعة دير الزور، والاتحاد العام للفلاحين، واتحاد فلاحي دير الزور، بالإسراع في تعويض الفلاحين عن خسائرهم، ليتمكنوا من العيش ومتابعة العمل، مع التأكيد على أهمية التعويض بالقيمة الحقيقية للأضرار، وليس بجزء منها انصافاً لهؤلاء.

معلومات إضافية

العدد رقم:
911