_

مونسانتو.. استعمار جديد!

تبلور مؤخراً التذمر الشديد من سياسات شركة مونسانتو متعددة الجنسيات التي تتخذ من مدينة ميسوري الأمريكية مقراً لها، حيث خرجت في 25 أيار الفائت مظاهرات في 40 دولة حول العالم تندد بالمنتجات المعدلة وراثياً لهذه الشركة، وخاصة أن الشركة ترفض…

حتى لا تخدعنا منظمة أوسلو- ستان

ليس جون كيري هو الذي يخدع الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية. هو ممثل كافة أعدائنا بلا مواربة، ولا يمكن لمرء التخيل كيف يجالسه اي عربي وخاصة الفلسطيني. هو قاتل من بلد قاتل، وتاجر امريكي سوف يأخذ عمولة صهيونية هائلة على…

لقاءات رام الله…هل هي «تطبيع سياسي» فقط ؟

على الرغم من انشغال المواطن العربي بتداعيات الحراك الشعبي المصري، ومتابعته لتطورات المشهد السياسي/العسكري/الاقتصادي في سوريا، وقلقه من دورة العنف الدموية التي تستهدف مناطق العراق وليبيا، ومن التفجيرات المتنقلة على الأرض اللبنانية، والأزمات الحادة في السودان واليمن وتونس والمغرب والأردن،

الدرس المصري.. أم المعارف

من الصعب التنبؤ بمدى الإشعاع الثوري الذي ستطلقه الصفحة الثانية من الثورة المصرية، ولكننا نقف اليوم أمام دروس أسياسية تعلمنا إياها التجربة المصرية.

دروس أولية من فيضان أهل النيل

الإرهاصات الثورية تتحول باتجاه استكمال الثورة الأولى في مصر، أي إسقاط البنية السياسية الاجتماعية الاقتصادية للنظام. هذا قد يأخذ وقتاً ومعاناة، وكما يختفي الرئيس مرسي ومعه كثيرين سوف يختفي بعض رموز الحراك الحالي أو يخضعون لقوة اندفاع موج الطبقات الشعبية.

فضيحة سنودن تكشف عن المزيد من الارتباك في سياسات أوباما الداخلية والخارجية

تكفّل أوباما مؤخرا بتخفيض ترسانة الولايات المتحدة العسكرية خلال زيارته لبرلين متمنيا اقتداء روسيا بالمثل "في المفاوضات المقبلة لخفض المخزون العسكري،" سبقه لقاءه مع الرئيس الصيني زي جين بينغ على الأراضي الأميركية اذ وصفه بخطوة إيجابية للوثوب قدما في علاقاتهما…

بوتين الصلب لا تضحكه «ألعاب الخفّة»

عند بداية الأزمة السورية، وبدء تكشّف ملامح المشروع المنسّق بين المجموعات المسلحة في الداخل، ودول عربية وإقليمية وغربية، كانت فحوى الخطاب الرسمي السوري والأطراف الداعمة له تندرج ضمن عبارة «لن نُهزم». أما اليوم فإن العبارة نفسها تلخّص ما يريد المحور…

انتهى الدرس يا غبي...

22 مليوناً و134 ألفاً و456 استمارة تطالب بسحب الثقة من مرسي في تعبير عن استنهاض قوى مجتمعية جديدة، لحق بها البؤس والمهانة من حكم مكتب الإرشاد. 17 مليوناً ضاقت بهم ميادين المدن والقرى يصرخون بصوت واحد . لا لأخونة الدولة…

مصر . . وماذا بعد؟

كان حجم التظاهرات والاحتجاجات في مصر، ضخماً، كما توقعت حركة “تمرُّد” والمعارضة الديمقراطية المؤتلفة في “جبهة الإنقاذ الوطني” . لكن الذي لا مِرْيَةَ فيه أن ما بعد 30 يونيو سيختلف عما قبله، وأن ما كان ممكناً قبلاً لن يعود كذلك…

عن «تمرّد» التي تقود الانتفاضة الثانية

القائد الأساسي لـ«30 يونيو» هو حملة «تمرد»، وان شاركت كل قوى المعارضة تحت مظلتها وتبنت خطابها وبرنامجها وأهدافها. لم تفرض الحملة نفسها من فراغ، فقد نجحت في جمع أكثر من 15 مليون توقيع، والأهم أنها زحزحت آرائك حزب «الكنبة»، وهو…