_

السودان بين الفقر المدقع.. والثنائيات الوهمية

إثر انقسام السودان إلى شمالي وجنوبي في يوليو 2011 ، تكبد الشمال خسائر اقتصادية فادحة قُدرت تقريباً بثلاثة مليارات دولار سنوياً، فيما لا يملك الجنوب أي مورد اقتصادي حقيقي باستثناء النفط والذي يفتقر إلى منفذ لتصديره ليكون الخاسر الأكبر هو…

"إسرائيل" تبتز أميركا نوويا!

(تظل فلسطين هي المكان الوحيد الذي يتعذر على دولة الاحتلال الإسرائيلي فيه استخدام ما تملكه من أسلحة دمار شامل فتفقد هذه الأسلحة قيمتها الاستراتيجية لتتحول إرادة التحرر الوطني لدى عرب فلسطين إلى سلاح استراتيجي أمضى منها)

قامتان ثوريتان عالميتان: جياب وجيفارا

ليس الحنين وحده هو الذي يجمعنا اليوم في هذا اللقاء الحميم حول قامتين ثوريتين عالميتين أحدهما أفنى عمره الطويل نضالاً في سبيل شعبه، والآخر استشهد وهو في ريعان الشباب من أجل أن تحيا قيم الحرية والعدل والكرامة الإنسانية في عالمنا…

قراءة في شلل وتصدع البنيان الحكومي الأميركي

"استدارة" السياسة الاميركية نحو آسيا، كهدف استراتيجي رسمته لمواجهة النفوذ الصاعد لكل من الصين وروسيا، فرض عليها استدارة معاكسة في الآونة الاخيرة نتيجة انكفاء داخلي على خلفية اقرار الميزانية السنوية.

صمت الأميركيين عن سياسات حكومتهم: مساءلة الشعب والنظام… ومناقشة في الجذور والأسباب (1)

بعد مضي عشرة أعوام على إحتلال العراق وتدميره، إمتشق بعض الساسة والكتّاب الأميركيين والغربيين أقلامهم لتبيين مقدار الدمار والقتل الذي حلّ بذلك البلد وليشيروا بشكل خجول الى مسؤولية الولايات المتحدة عن إرتكاب هذه الجرائم.

ماذا نتج عن سياسات الانقسام في السودان؟

لم يختلف المشهد بين السودان الشمالي بقيادة البشير عن شقيقه السودان الجنوبي رغم كل وعود الغرب الذي دعم التقسيم، ضمن استراتيجيته تجاه المنطقة العربية، حيث يشهد السودان الآن احتجاجات شديدة.

قراءة في كتاب «أميركا والإبادات الجنسية»

أكثر ما يثير الدهشة في هذا الكتاب إشارة الباحث في المقدمة إلى معلومات رسمية عن اقتراح برنامج حكومي أميركي في وثيقة وضعها "هنري كيسنجر" في العام 1974 لقطع دابر نسل 13 دولة، ضمن مدة ربع قرن. وتأكيده أن هذه السياسة…

حرب الداخل الأميركي على أجندة اوباما السياسية

اعتلاء الرئيس اوباما منصة هيئة الامم الدولية لم يسعفه من ملاحقة الملفات الداخلية الضاغطة بانتظار اجتراح حلول لها، سيما وهو مدرك لما قد يترتب عليها من انعكاسات على ارثه ورصيده الرئاسي. الخلاف المتصاعد راهنا بينه وبين السلطة التشريعية يتمحور حول…

"السلام" في آخر أولويات أوباما

«مصير الشعب الفلسطيني لا يعني أوباما والإدارات اللاحقة والسابقة لإدارته إلا بقدر ما يخدم هدف بلاده الثابت في التطبيع العربي مع دولة الاحتلال كضمانة لأمنها والاعتراف بها جزءا من نظام إقليمي ل"شرق أوسط" جديد»

فضح الأسس المالية للطبقة الرأسمالية العابرة للحدود 1/2

من بين مئات الشركات الموجودة في عالمنا، هناك ثلاث عشر شركة تضم 161 شخصاً في مجالس إدارتها ونحن نعتقد بأن الأشخاص الـ 161 هؤلاء يشكّلون الركيزة المالية الأساسية للطبقة الرأسمالية العالمية المسؤولة عن تسيير النظام الاقتصادي العالمي حيث تقوم هذه…