_

البرتغال.. ولعنة اليورو

منذ وقت قصير استقال وزير المالية المستقل فيكتور كاسبار من الحكومة اليمينية التي يرأسها بيدرو باسوس كويهلو والتي تحكم البرتغال منذ شهر حزيران العام 2011، احتجاجاً على سياسة التقشف التي تفرضها الترويكا المؤلفة من الاتحاد الأوروبي، والبنك المركزي الأوروبي وصندوق…

التصعيد.. تمهيداً للتسوية أو للحرب؟

كثر الحديث عن حرب مقبلة ستشنّها الولايات المتحدة الأميركية على سورية، كردّ على “مسرحية” الكيماوي المجترّة والمكررة، والتي تشبه إلى حد بعيد التلفيق والأكاذيب حول امتلاك العراق أسلحة دمار شامل، مهدت لاحتلاله وإغراقه في أتون من الدم والدمار والتفجير.

الحرب الباردة الجديدة

طيلة حياتي تقريباً كانت هناك حرب باردة بين الاتحاد السوفياتي والغرب. وقد اتسمت تلك الحرب بأنها طويلة ومدمرة وخطيرة للغاية، وأدّت إلى تضرر الشؤون الدولية إلى حدٍ كبير وإلى معاناة ملايين الأشخاص منها. وعندما كنت جندياً شاباً صغيراً شاهدت إنشاء…

القوانين الديناميكية والإحصائية في المنهج العلمي

في الاجتماع الدولي حول تاريخ العلم والتكنولوجيا المنعقد في لندن من 29 حزيران إلى 3 تموز عام 1931 تقدم مندوبو الاتحاد السوفييتي بأوراق عمل هامة دافعوا فيها عن المنهج المادي الديالكتيكي من خلال مناقشة العلاقة بين القوانين الديناميكية والإحصائية. نلخص…

دعوة هنية ومأزقا حماس والسلطة

فاجأ إسماعيل هنية رئيس الوزراء في الحكومة المقالة لسلطة غزة، الفلسطينيين , حين دعا الفصائل الفلسطينية كافة للمشاركة في السلطة القائمة في القطاع!

المنبر الديمقراطي التقدمي يدين نوايا العدوان الإمبريالي الصهيوني الرجعي ضد سورية

يتابع المنبر الديمقراطي التقدمي وسائر قوى شعب البحرين المحبة للخير والسلام والمعادية للحرب الاستعدادات الجارية لشن عدوان عسكري إجرامي من قبل الإمبريالية الأميركية بدعم وإسناد من الإمبريالية العالمية والْصهيونية والرجعية ضد الشعب السوري الشقيق.

«الائتلاف» يعترف: نحن صناعة مخابرات دولية!

في وقت كان فيه رئيس «الائتلاف» المعارض أحمد عاصي الجربا يعلن من العاصمة الفرنسية ضرورة توجيه ضربة عسكرية غربية للنظام السوري، يبدو أنّ الرئيس فرانسوا هولاند يفضّل ربط الحل السياسي في سوريا بقدرة «الائتلاف» على الظهور كبديل قوي. المعادلة الفرنسية…

احذروا الحرب النفسية المفترضة

بداية وبهدوء الإنسان بقليل من الوعي والفطنة، يستطيع المواطن أن يكشف بسرعة ما وراء الدعاية البيضاء والسوداء عبر إرادة المقاومة والصمود النفسي ، و الحماسة والإيجابية نابعة من الروح الوطنية وتؤدي الى حالة معنوية وانتصار على الذات والهزيمة واليأس والسلبية…