_

عرض العناصر حسب علامة : 2254

#للسوريين: نص القرار الدولي رقم 2254 حول سورية

نعيد فيما يلي نشر النص الكامل للقرار الدولي 2254 انطلاقاً من القناعة التامة بأهمية وضرورة اطلاع السوريون جميعهم على تفاصيل هذا القرار الذي يشكل المخرج الآمن من الأزمة السورية.

لتحميل القرار بصيغة PDF: اضغط هنا

عكس التيار

يضج الفضاء الإعلامي بحملة غير مسبوقة، ترتقي إلى مستوى الإرهاب الإعلامي المنظم، عنوانها الظاهر الهجوم على مؤتمر الحوار الوطني، و لكنها في العمق حملة ضد الحل السياسي، وضد القرار 2254، وضد الدور الروسي، بغض النظر عن التأويلات والتفسيرات والمبررات الباهتة، التي يسوقها أركان حرب هذه الحملة، تشكيكاً، وتشويهاً، وتزويراً، ضد هذا الاستحقاق.

استعصاء عابر المسار مستمر

رغم الأجواء السلبية التي سبقت وتخللت جولة جنيف الثامنة بشوطيها الأول والثاني، إلا أن انعقاد الجولة بحد ذاتها، رغم الصعوبات التي برزت، والموعد الأولي الذي تحدد للجولة القادمة، كما ورد في المؤتمر الصحفي الختامي للمبعوث الدولي، يعتبر دليلاً إضافياً، بأن خيار الحل السياسي، بات خياراً ثابتاً، لا رجعة عنه، ولا يستطيع أحد تجاهله، ورفضه.

لقاء بين بوغدانوف وجميل

بحث مبعوث الرئيس الروسي لشؤون شرق المتوسط وشمال أفريقيا، ونائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، مع رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية وأمين حزب الإرادة الشعبية، د.قدري جميل، تطورات الوضع في سورية ونتائج الجولة الثامنة من المفاوضات السورية في جنيف.

دي ميستورا: الجولة لم تذهب سدى...

أكد المبعوث الدولي الخاص إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، أن هنالك الكثير من المبادرات التي تعقد حول الحل في سورية، لكن لا يوجد سوى مسار وحيد للتسوية السياسية وهو مسار العملية السياسية في جنيف.

«المسلسل الحقيقي لجنيف»

يكرر البعض ويعيد بأن «جنيف ليس أكثر من مسلسل» والإعلام بلغته ومقولاته المتخمة بمصالح الممولين، ينشغل خلال فترات المباحثات بضجيج: «عدم جدوى الجولات وشكليتها»... فهل فعلاً مسار جنيف والحل السياسي في سورية لم يشهد تقدماً؟ لا بد لنا من استعادة حلقات المسلسل بقراءة أكثر واقعية...

 

دليقان: متابعون حتى انتهاء الجولة الثامنة

أكد عضو منصة موسكو، وعضو وفد المعارضة المفاوض في جنيف، مهند دليقان إنه ليس من المحسوم بعد ما إن كان النظام سيواصل العمل في الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف أم لا، لكن الترجيح لا يزال أنه من الممكن أن يأتي ليتابع مسار المباحثات، لأنه من غير الممكن مقاطعة هذه العملية بشكلٍ كامل.