_

عرض العناصر حسب علامة : تقارير وآراء

«العولمات الثلاث»6| التجارة الشبحية «أ»

  • اقتصاد البارجة: صياغة نظرية للعولمة الثالثة النيوليبرالية «ب»

قد تكون الآثار الديناميكية لاقتصادات البارجة أسوأ ممّا ذكرنا من قبل حتّى. التصنيع هو القطّاع المحدد الذي يتم نقله للخارج. إن كان التصنيع هو مصدر ديناميكية وفورات الإنتاج (مثال نمو إنتاجية أعلى)، فعندها قد يخسر بلد الشركة الأم أكثر حتّى. فإن كان التصنيع هو الدافع الرئيسي للاستثمار فإنّ قطّاع تصنيع أصغر سينتج تراكماً رأسمالياً أقل ونمواً أقل. ولسخرية الأمر فإنّ اقتصادات البارجة قد تعكس التباين في العولمة الأولى التي تتخصص فيها الاقتصادات الناشئة بالقطّاع الزراعي الأقل ديناميكية بدلاً من تخصصها بالتصنيع.

«العولمات الثلاث»5| العولمة الثالثة النيوليبرالية «أ»

  • صياغة نظرية للعولمات الثلاث: ثلاث نظريات لثلاث عولمات:

تشكّل كلّ حقبة عولمة ظاهرة متمايزة منفصلة لها سماتها التجريبية المختلفة بعضها عن بعض، ولهذا تستدعي كلّ واحدة منها صياغة نظرية مختلفة. إنّ لإدراك هذا الأمر آثار جذرية.

«العولمات الثلاث»4| العولمة الثانية الكينزية

  • صياغة نظرية للعولمات الثلاث: ثلاث نظريات لثلاث عولمات:

تشكّل كلّ حقبة عولمة ظاهرة متمايزة منفصلة لها سماتها التجريبية المختلفة بعضها عن بعض، ولهذا تستدعي كلّ واحدة منها صياغة نظرية مختلفة. إنّ لإدراك هذا الأمر آثار جذرية.

«العولمات الثلاث»3| العولمة الأولى الفيكتورية

  • صياغة نظرية للعولمات الثلاث: ثلاث نظريات لثلاث عولمات:

تشكّل كلّ حقبة عولمة ظاهرة متمايزة منفصلة لها سماتها التجريبية المختلفة بعضها عن بعض، ولهذا تستدعي كلّ واحدة منها صياغة نظرية مختلفة. إنّ لإدراك هذا الأمر آثار جذرية.

«العولمات الثلاث»2| النمط الثالث

تقدم لنا فرضية العولمات الثلاث نمط عولمة ثالث يبدأ في التسعينيات ويستمر حتّى الوقت الحالي. إن تحديد فترة العولمة الأولى لم تتغير (1870-1914) ويشار إليها باسم «العولمة الفيكتورية». العولمة الثانية قد اختصرت إلى ما بين الفترة من 1945 إلى 1990 ويشار إليها باسم «عولمة الحقبة الكينزية». تبدأ العولمة الثالثة من عام 1990 ويشار إليها باسم «العولمة النيوليبرالية».

«العولمات الثلاث»1| الفرضية الخاطئة

  • مقدمة:

تنتشر فكرة وجود نوعا عولمة في العصر الحديث: الأولى بدأت حوالي 1870 وانتهت عام 1914، والثانية بدأت في 1945 ولا تزال جارية. تتحدى هذه الدراسة هذه النظرة وتجادل بأنّ هناك ثلاث عولمات وليس اثنان فقط. سنتناول في البدء أدلّة تجريبية على فرضيّة العولمات الثلاث، ثمّ سنناقش تطبيقات تحليلية لفرضية العولمات الثلاث: العولمة الأولى الفكتورية، والعولمة الثانية في الحقبة الكينزية التي دفعتها المكاسب من التجارة وهذه المكاسب زادت الأجور الحقيقية في الدول الصناعية، والعولمة الثالثة النيوليبرالية التي قادها إعادة التنظيم الصناعي بدافع من الصراع التوزيعي. لا تفسر نظرية التجارة العولمة الثالثة وزيادة حصّة رأس المال على حساب العمالة، ولا يمكن بأيّ حال أن يكون هناك أيّ قناعة عن مكاسب متبادلة ناجمة عن العولمة الثالثة.

موسكو بكين: والإطار الجيوسياسي لآسيا الوسطى

تقوم مراكز الأبحاث الغربية بمراقبة التغيرات في التوازنات العالمية بحذر وبدقّة شديدة، وهي تنشر تقاريرها وآرائها بما يخدم مصالح مموليها في دول المركز الغربي، ويساهم في إدامة هيمنتهم العالمية. ومن هنا تنبع أهميّة هذه التقارير في كونها تعبّر عن الرؤية الاستراتيجية العامّة لدول المركز هذه. وبما أنّ الصين وروسيا تنافسان وتتحديان سلطة المركز، فمن المهم أن نرقب وجهة نظر هذا المركز ورصده لنقاط الخلاف والتكامل بين روسيا والصين، بوصفهما الحليفان المناهضان لهيمنته. ونحن ننشر هنا جزءاً من ورقة بحثية نشرها مركز كارنيغي للسلام الدولي سعياً منّا لاستكمال الصورة، وسعياً لفهم الطريقة التي سيتحرك بها المركز الغربي في المنطقة وفي العالم من أجل محاولة منع القوى الصاعدة من ضرب هيمنته.

هل هو إعلان عن بدء حرب باردة جديدة؟

ألقى مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خطابا مطولا بشأن سياسة الحكومة الامريكية تجاه الحكومة الصينية يوم 4 اكتوبر الجاري، تضمن مجموعة متنوعة من الاتهامات الباطلة ضد الصين، أهمها تدخل الصين في الانتخابات النصفية للولايات المتحدة عام 2018. وأن تقديم نائب الرئيس الصيني خطابا خاصا حول الصين لم يسبق له مثيل منذ عام 1972 على الاقل. كيف نرى " تغيير الوجه" للحكومة الامريكية"؟

الموقف الصيني من التصعيد الأمريكي

أوضح السفير الصيني لدى الولايات المتحدة، تسوي تيان كاي، مواقف الصين حول مجموعة كبيرة من القضايا ذات الاهتمام المشترك مع الولايات المتحدة، بما في ذلك العلاقات الثنائية والخلافات التجارية وبحر الصين الجنوبي.

سيرة الألوية التي لم تروَ

“في هذه الأيام المباركة كم نحن بحاجةٍ لقائدٍ مثل الشهيد جمال أبو سمهدانة، صاحب العقلية العسكرية الفذّة، أرطبون فلسطين”. (الشهيد باسل الأعرج) [1]