_

عرض العناصر حسب علامة : الولايات المتحدة الأمريكية

أميركا تغرق أوروبا بخامها النفطي

هبطت أسعار النفط أمس الاثنين قليلا، في الوقت الذي تنذر فيه زيادة عدد منصات الحفر النفطية في الولايات المتحدة بمزيد من الإنتاج في المستقبل، بينما تشير تقارير إلى أن منتجي النفط الأميركي يستغلون موقف «أوبك» وحلفائها في مواجهة زيادة المعروض والفائض، الذي أثبت نجاعته بارتفاع الأسعار لمستويات قياسية، وذلك بإغراق الأسواق الأوروبية بكميات غير مسبوقة من الخام في شهر أبريل (نيسان) الجاري؛ لكن مسؤولين في عدد من دول التحالف أصدروا تصريحات متباينة أمس، تكشف عن توجهات ربما أبعد من الهدف المباشر بحماية الأسواق، خاصة مع وجود ما يفصح عن محاولات إيرانية لمناورة «أوبك» من جهة والولايات المتحدة من جهة أخرى، في ظل موقف صعب تعاني منه طهران، وربما يهدد مستقبل اقتصادها.

ظريف عن الاتفاق النووي: كل شيء أو لا شيء

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن على الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي إقناع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعدم الانسحاب منه.

واشنطن تفتح باب الحوار التجاري مع بكين

فتحت الولايات المتحدة الباب أمام حوار حول التبادل الحر مع الصين، بعد اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدولي التي هيمن عليها إلى حد كبير التوتر التجاري الذي يهدد النمو العالمي المتين. وقالت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد في المؤتمر الصحافي الختامي للاجتماعات: «تم تحقيق بعض التقدم باتجاه حوار»، مؤكدة بإصرار ضرورة تجنب حرب تجارية.

موسكو: مستعدون لخوض مفاوضات حول الأمن السيبراني

أكدت روسيا أنها لن تقدم للولايات المتحدة أي ضمانات أحادية الجانب حول عدم التدخل في العمليات السياسية، بما في ذلك الانتخابات، لكنها مستعدة لبحث توقيع اتفاق ثنائي بشأن هذه القضية.

طهران تحذر: لا تتفاوضوا أبداً مع واشنطن

حذر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف من أن المساعي الأمريكية لتغيير الاتفاق النووي الإيراني تبعث «رسالة خطيرة جداً» للعالم مفادها أن الدول يجب ألا تتفاوض أبداً مع واشنطن.

الخارجية الروسية: مناهضو تطور العلاقات الروسية الأمريكية يدمرون بتهور أسس التفاعل

قالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم السبت 21 أبريل/ نيسان، إن مناهضي تطور العلاقات الروسية الأمريكية يدمرون بتهور أسس التفاعل من خلال الاتهامات الكاذبة التي لا تتوقف.