12 آذار/مارس 2017

ارتقى الشاب باسل الأعرج شهيداً برصاص الكيان الصهيوني، بعد عام من ملاحقته هو ورفاقه بتهمة  «محاولة تنفيذ عملية ضد «إسرائيل»، تلك التهمة التي سبق وأن أودت بالأعرج وخمسة من رفاقه إلى سجون السلطة الفلسطينية في رام الله، نهاية آذار/2016...

09 آب/أغسطس 2016

بالتوازي مع الحملة الإعلامية ضد روسيا في كل وسائل إعلام  «محور الإرهاب الدولي» بدءاً من bbc  و cnn  و مروراً بمشتقاتهما من إعلام البترودولار، وانتهاء بالفضائية المسخ «أورينت».

16 شباط/فبراير 2016

توجه الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني خالد حدادة إلى قناة الميادين ممثلة بشخص رئيس مجلس إدارتها الاستاذ غسان بن جدو وهيئة التحرير فيها برسالة تستنكر تغييب دور الحزب الشيوعي اللبناني في تاريخ المقاومة. وقالت الرسالة:

30 تشرين1/أكتوير 2015

النسخة الثانية من كتاب «كتاب حنظلة ــ رسومات ناجي العلي/ تاريخ آخر لفلسطين» (دار Scibest - فرنسا) تبرز الجوانب الاستشرافية للفنان والمناضل الذي اغتاله كاتم صوت في لندن عام 1987. ابنه خالد أضاف رسوماً جديدة إلى هذه النسخة التي تندرج ضمن سلسلة تنشرها حركة المقاطعة BDS. سنفاجأ فعلاً حين نقع على هذه الرسوم التي تتنبأ بكل ما يحدث اليوم في فلسطين

27 تشرين1/أكتوير 2015

عندما اتجهت م.ت.ف وفصائلها إلى وضع هدف إقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية والقطاع والقدس، ودحرت إلى الخلف أولوية تحرير الأرض وتفكيك المستوطنات تخلت عن استراتيحية الكفاح المسلح. وتبنت استراتيجية التوجّه إلى الدول للاعتراف بالدولة الفلسطينية وانخرطت في عملية التسوية التي انطلقت من قرار 242، وبالرعاية الأمريكية أو الدولية، ثم إلى المفاوضات المباشرة السرية التي تمخضت عن اتفاق أوسلو الكارثي. وأصبحت المفاوضات ثم المفاوضات في ظل سلطة رام الله وخصوصاً بعد توّلي محمود عباس قيادة فتح والسلطة وم.ت.ف، هي الاستراتيجية الوحيدة لتحقيق هدف إقامة الدولة الفلسطينية. وذلك على أساس حل الدولتين الذي يشترط المفاوضات المباشرة والموافقة الصهيونية على شروط إقامة الدولة من حيث حدودها وتكوينها ونظامها وتسلحها وأمنها وأجهزتها الأمنية.

22 تشرين1/أكتوير 2015

 

في أحد أهم أوجهها، تعيد الهبة الشعبية- كما درجت وسائل الإعلام على تسميتها- التي تشهدها الساحة الفلسطينية ضد قوات الاحتلال ومستوطنيه التأكيد على الاتجاه الثابت لبوصلة الشعب الفلسطيني: خيار المقاومة، كخيار موضوعي ووحيد في وجه العدو الصهيوني، وفي زمن تكثر فيه محاولات الالتفاف على هذه الثوابت، ومن أكثر من جهة.

19 تشرين1/أكتوير 2015

أثبتت «سكاكين المطبخ» الفلسطينية أنها بقدر خطر صواريخ المقاومتين الفلسطينية واللبنانية على «أمن المواطن» في دولة الاحتلال الإسرائيلي وعلى جبهتها الداخلية.

16 تشرين1/أكتوير 2015

اللقاء اليساري العربي يدعو الى المقاومة الشاملة دعما لانتفاضة الشعب الفلسطيني وقضية العرب المركزية.