مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : كانون2/يناير 2017 - قاسيون
18 كانون2/يناير 2017

أعلن الخبير الروسي- عضو المجلس العلمي لمركز «كارنيغي» في موسكو- ألكسي مالاشينكو أن العملية الجوية المشتركة بين روسيا الاتحادية وتركيا ضد الإرهابيين في محافظة حلب يمكن أن تدل على تقارب في مواقف موسكو وأنقرة قبل إطلاق المحادثات حول التسوية السورية في «آستانا».

16 كانون2/يناير 2017

اعتبر الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب أن «حلف شمال الأطلسي» (ناتو) «عفا عليه الزمن»،  وذلك في مقابلة اجراها مع صحيفتي «تايمز» و«بيلد» الصادرتين أمس (الأحد). وقال ترامب: «قلت منذ زمن بعيد إن الحلف الأطلسي لديه مشكلات. هو (منظمة) عفا عليها الزمن لأنها أنشئت بالدرجة الاولى منذ سنوات»، واشار إلى أن وصفه «الحلف الأطلسي» بأنه منظمة عفا عليها الزمن، مرده إلى أن الحلف «لم يهتم (بموضوع) الارهاب». لكن ترامب قال لصحيفة «بيلد» انه إذا تم استثناء كل مكامن الضعف هذه، فإن الحلف «يبقى في نظري مهماً جداً»، على حد تعبيره.

15 كانون2/يناير 2017

تعد منطقة شبة القارة الهندية، وما تضمه من دول الهند وباكستان ونيبال وبنغلادش وتيمور، واحدة من أكثر مناطق العالم المفعمة بالمشاكل المفتعلة من قبل الاستعمار، التي ترتفع تارة وتهدأ تارة، بناءً على تفجير هذا «اللغم» أو ذاك.

 

15 كانون2/يناير 2017

إذا كان الانطباع السائد حتى الآن هو النجاح النسبي للهدنة، فإن ذلك لا يلغي حقيقة وجود اختراقات، تعرضها للخطر، ومن هنا فإن استخلاص الدروس الأولية، وتحديد المسؤوليات اللاحقة للأطراف كلها، بات من ضرورات استمرار ونجاح الهدنة العتيدة.

08 كانون2/يناير 2017

نشر السيد عزمي بشارة في إحدى المجلات العديدة التابعة لـ«المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات» الممول قَطرياً، والذي يشغل فيه منصب المدير العام، دراسة حول الفوز الانتخابي لدونالد ترامب كجزء من «موجة يمينيّة» تجتاح العالم، وذلك في عدد شهر تشرين الثاني الماضي لمجلة «سياسات عربية»...

08 كانون2/يناير 2017

كيف يمكن قراءة سنة 2016 سورياً، بعيداً عن الوقوع تحت ضغط اللحظة، التي كانت تنضح بالدم، كما كان الحال على مدى سنوات الأزمة، والتي أرادوها أداة تعمية، وحجب الحقائق التي كشف عنها الواقع المتحرك، بتناقضاته العديدة؟

02 كانون2/يناير 2017

كيف استدارت تركيا، ولماذا استدارت؟ نعتقد أن الإجابة على هذا السؤال، مدخل ضروري، لفهم تطورات الأزمة السورية، على الأقل، منذ تجميد العمل باتفاق وقف الأعمال العدائية بين واشنطن وموسكو في أيلول الماضي، وحتى الآن، والأهم من ذلك فهم  احتمالاتها وجزء من تناقضاتها اللاحقة.

02 كانون2/يناير 2017

يحكى أنّ بلداً همجياً تحكمه مافيات السلاح والغاز، قد ارتكب مجزرة كبرى في مدينة صغيرة مسالمة، من بلدٍ صغيرٍ وبعيد. ولمّا سمع الأقزام النبأ، تداعوا لفعل شيء ضد الوحش الرهيب، فاستدعوا سفراءه، وأطفأوا إضاءة أبراجهم علامة حزن وتضامن وحداد، وهددوا وتوعدوا، بل وأطلقوا العنان لعويل صاخب وعلني. لكن حجمهم الصغير، وعدم قبولهم باستخدام الوسائل السيئة التي يستخدمها، لم يسمح لهم بمواجهة المارد الضخم، فلجأوا إلى حيلة ذكية...