مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : نيسان/أبريل 2016

«نواب الرئيس».. الاقتراح الذي أحرج الجميع!

 كشف وفد الديمقراطيين العلمانيين، المنبثق عن منصتي موسكو وأستانا للمعارضة السورية، مؤخراً عن الخطوط العامة لمقترحه الذي قدمه لدي مستورا حول تصوره للمرحلة الانتقالية، وهو الاقتراح الذي يتفاعل معه الإعلام حتى الآن بشيء من الريبة والحذر .. 

غريب: نتمنى من روسيا ضرب الغطرسة الأميركية

جدد الأمين العام للحزب الشيوعي حنا غريب، في حديث خاص لـ«سبوتنيك»، دعوة جميع الشيوعيين الذين تركوا الحزب إلى العودة والمشاركة في ورش العمل والنقاشات لوضع برنامج تأسيسي جديد للحزب يقوم على بناء الدولة العلمانية المقاومة الديمقراطية دولة الرعاية الاجتماعية.

«سلام» إسرائيل مع السعودية «ليس بعيداً»

سعى تقرير نشرته صحيفة «معاريف»، يوم أمس، لمتابعة تطوّرات العلاقات الإسرائيليّة مع دولٍ عربيّة، على رأسها السعوديّة، خصوصاً بعدما تكاثرت الأنباء حول لقاءات واجتماعات تجري في أماكن مختلفة بين ممثلين عن الدولتين.

مناطق ميركل «الآمنة»!

أثار تصريح المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، يوم السبت 24 نيسان، والذي قالت فيه أنّ ألمانيا «تدفع باتجاه إقامة مناطق آمنة» في سورية، وأطلقته من تركيا، ما يشبه عاصفة إعلامية، تلقفتها وغذّتها أطراف عديدة ضالعة في الأزمة السورية.. ووصلت «استنتاجات» البعض المبنية على هذا التصريح حد القول بأنّه يعني انهيار المفاوضات السورية بل ويعني عودة الروح إلى طروحات «إسقاط النظام عسكرياً»، وبالمقابل عودة الروح إلى «استحقاق الحسم العسكري ضد المعارضة»..

الحزب الشيوعي: غريب أميناً عاماً بالتزكية والمهمات تُوزَّع خلال أسبوعين

يدخل الحزب الشيوعي في مرحلة جديدة تغاير المرحلة الممتدّة من المؤتمر التاسع (2003) إلى يومنا هذا. إذ في الساعة الخامسة من مساء اليوم، تلتئم اللجنة المركزية المنتخبة أخيراً لانتخاب النقابي حنا غريب أميناً عاماً... بالتزكية

لمصلحة من إحياء أشباح جنيف2؟

ذهب بعض المحللين السياسيين في تفسيرهم لما يجري في جنيف 3 إلى التركيز على الطرحين المتناقضين والمتشددين لوفدي الحكومة ومنصة الرياض ولكنهم أغفلوا تصريحات دي مستورا الأخيرة.

ذاكرتنا لم تمت: هوامش تعطيلكم تختنق..!

منذ انفجار الأزمة، دفع السوريون أثماناً باهظة ناتجة عن مستوى التعنت الواسع الذي أبداه المتشددون على طرفي الاقتتال إزاء محاولات الحل السياسي للأزمة، تلك المحاولات التي دفعت في اتجاهها القوى الوطنية العاقلة التي استشرفت باكراً واقع التغيرات الحاصلة في ميزان القوى الدولي، وانعكاساته في استحالة تطبيق الطروحات الحربجية ما بين «حسم عسكري وإعادة البلاد إلى ما قبل عام 2011- وإسقاط النظام بالقوة العسكرية».

إشارات خطر..!

نعم هناك إشارات خطر تُومض في الفضاء الداخلي، تزداد وضوحاً يوماً بعد يوم، بل ساعة بعد ساعة، مؤدّاها أن عوامل متعددة، وعناصر متنوعة، تتفاعل في وعاء واحد، لإنتاج حالة تهديد واسع تطول الجبهة الداخلية المصرية، يتم توظيفها لإحداث اضطراب كبير، وتلك حقيقة موضوعية بغض النظر عن أسبابها وأدواتها، وعن حجم الجزء الظاهر أو الخفي منها. 

«جنيف 3»: اقتراح «مخرج» لمجموعة «القاهرة ــ موسكو»*

تنتظر أطراف المحادثات السورية ما سيحمله المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، عقب غيابه «لأسباب شخصية» عن جنيف، لتبيان مصير جولة المباحثات الحالية. وبينما يلوّح جزء من وفد «الهيئة العليا» بخيارات التصعيد على الأرض، في ظل تأكيد دمشق التزامها «الحكومة الموسعة» كمسار للانتقال السياسي، تحمل الرسائل الدولية لهجة التهدئة والعودة إلى المفاوضات، حتى من «أصدقاء» المعارضة، كأنقرة، التي حثّ وزير خارجيتها مولود جاويش أوغلو، المعارضة على العودة إلى محادثات جنيف.

الاشتراك في هذه خدمة RSS