_
الأسلحة التي كشفت عنها روسيا عنها عام 2017
راشان بيوند ذا هيد لاين راشان بيوند ذا هيد لاين

الأسلحة التي كشفت عنها روسيا عنها عام 2017

عرض موقع «راشان بيوند ذا هيد لاين» تقريرا بين فيه ما هي الأسلحة الجوية الجديدة التي كشفت عنها روسيا في عام 2017.

سيُذكر عام 2017 على أنه العام الذي أنشأت فيه روسيا بعض أكبر طائراتها وأكثرها انتظاراً. وتشمل هذه الطائرات: طائرة الخطوط الأمامية من طراز (MiG-35)، وطائرة (Tu-160M2)، التي تعتبر أول قاذفة استراتيجية في روسيا، والجيل القادم من طائرات الرادار (A-100).

MiG-35
أهم الطائرات التي تم الكشف عنها في هذا العام دون شك، هي الجيل (4++) من الطائرة المقاتلة (MiG-35).

تتمتع بالمقدر الكبيرة على المناورة، وتم تصميمها لتحل محل سلسلة الطائرات المقاتلة (MiG-29). وهذه الطائرة معدة للخدمة في روسيا وجميع أنحاء العالم.

يمكن لهذه الطائرة أن تطير بسرعة تصل إلى 2700 كم/ساعة، بفضل محركات الدفع المُوَجَه المعدلة، وهذا يسمح للطيارين بأداء الحركات الجوية البهلوانية والحيل العالية السرعة خلال المعارك الجوية مع الطائرات المقاتلة الأخرى.

وتشمل هذه الطائرات أيضاً عدداً من التعديلات التي تسمح لها بالبقاء خفية على رادارات العدو، والأهم من ذلك، زاد المهندسون عدد الصواريخ والقنابل التي يمكن أن تحملها الطائرة مقارنة مع طراز (MiG-29).

وقال "ميخائيل بيليف" أحد الطيارين المختبرين للطائرات في شركة "ميغ" لموقع "روسيا بيوند": "تم تحديث أنظمة هذه الطائرات لتتمكن من استخدام جميع أنواع الصواريخ الروسية (جو-جو) و(جو-أرض). كل هذه الفروق مجتمعة تجعل من طائرات (MiG-35) واحدة من أفضل المقاتلات النفاثة في العالم".
وقال بيليف: " إن الطائرات حالياً في المراحل النهائية من الاختبار وستنضم للقوات الجوية الروسية خلال عامين.

Tu-160M2
تُعتبر هذه الطائرة ولادة جديدة للطائرة الروسية "البجعة البيضاء"، أكبر قاذفة استراتيجية في العالم. وستكون هذه الطائرة الجديدة قادرة على الطيران على ارتفاع يصل إلى 18 كم فوق سطح الأرض، أي تصل تقريباً إلى طبقة الستراتوسفير، حيث لا يستطيع أي نظام دفاع جوي من الوصول إليها.

وستعمل هذه الطائرات كنموذج انتقالي ريثما تُنشئ روسيا الجيل الجديد من قاذفات (PAK DA)، التي من المتوقع أن تكون جاهزة في أوائل عام 2030. تعتبر هذه الطائرات نسخاً عن آلات الحرب السوفيتية ولكن تم تزويدها بالمعدات الحديثة. فتحتوي الآن أنظمة ملاحة، وأسلحة إلكترونية لا سلكية وأجهزة حاسوب وعدداً من الصواريخ والقنابل الموجهة والغير موجهة.

وسيتم تسليحها بالأسلحة النووية والتقليدية بما في ذلك الصواريخ الجديدة من طراز (H-101) و(H-555)، والصواريخ الجديدة طويلة المدى القادرة على ضرب أهداف على مسافات تصل إلى 2000 كم.
كما سيتم تجهيز طائرة (Tu-160M2) بأسلحة حديثة بما في ذلك القنابل العنقودية والألغام البحرية والقنابل الخارقة للدروع.

A-100
تم الكشف هذا العام أيضاً عن طائرات الإنذار المبكر والتحكم (A-100).

لا يزال نظام هذه الطائرات في الوقت الراهن، سري للغاية، ولم يتم الإفصاح عن الكثير من المعلومات حوله. وما هو معروف حتى الآن هو أن تصميم هذه الطائرات يرتكز على طائرات النقل السوفيتية (IL-76)، ولكن جُهزت بأحدث الرادارات وأنظمة الاتصالات، المصممة للكشف عن جميع القوات الجوية والبرية. وبمجرد جمع المعلومات، يتم إرسالها إلى مركز القيادة وإلى الطائرات والقاذفات التي تغطي (A-100) في السماء.

وستحل هذه الطائرات محل النموذج السوفيتي القديم (A-50) ومن المقرر أن تدخل حيز الخدمة في أوائل العام 2020.

تنويه: إن الآراء الواردة في قسم «تقارير وآراء»- بما قد تحمله من أفكار ومصطلحات- لا تعبِّر دائماً عن السياسة التحريرية لصحيفة «قاسيون» وموقعها الإلكتروني

آخر تعديل على الثلاثاء, 02 كانون2/يناير 2018 12:08