_

بيان جبهة التغيير والتحرير حول العدوان الثلاثي الجديد

أقدمت قوى العدوان الثلاثي الجديد «الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا»، صباح اليوم السبت، على عدوان جديد ضد مواقع عسكرية ومدنية سورية، رغم وصول ممثلي اللجنة الدولية لحظر الأسلحة الكيميائية، للتحقيق في حقيقة الادعاءات الغربية باستخدام السلاح الكيميائي في الغوطة.

بيان من المؤتمر الوطني السوري: لا للعدوان على سورية

خارج مجلس الأمن، وصبيحة وصول لجنة التحقيق الخاصة بالأسلحة الكيميائية إلى الغوطة، وجهت فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة، بعد أيام من العدوان «الإسرائيلي»، أكثر من مائة صاروخ (مجنح وذكي وحديث جداً..) على أهداف مدروسة في سوريا أهمها حسب وزيرة الدفاع الفرنسية،…

بيان: العدوان فاشل.. والتوازن الدولي الجديد يتعزز

بعد أسبوع من التهديد والوعيد، وإطلاق التصريحات النارية، قامت قوى «العدوان الثلاثي الجديد» بشن غارات على مواقع عسكرية ومدنية سورية، صباح اليوم السبت الواقع في 14\4\2018، وبالتزامن مع بدء بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لعملها.

الدفاع الروسية تعلن تفاصيل العدوان

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن مواقع عسكرية ومدنية في سورية تعرضت لأكثر من 100 صاروخ مجنح بينها صواريخ «جو-أرض» أطلقتها القوات الجوية والبحرية، الأمريكية والبريطانية والفرنسية.

البنتاغون: لا نخطط لهجمات إضافية

أعلن وزير الحرب الأمريكي جيمس ماتيس انتهاء العدوان العسكري الغربي على سورية، وأنه لا خطط لدى الولايات المتحدة لشن هجمات إضافية في الوقت الراهن.

موسكو: على لندن الرد خلال أيام

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أن موسكو طالبت لندن عبر الأمانة الفنية لمنظمة الحظر الكيميائي بالتعاون الشامل في «قضية سكريبال» وأمهلتها 10 أيام للرد على الطلب.