_

عرض العناصر حسب علامة : منصة الرياض

عرفات: «الحرب في نهايتها... وممانعات المتشددين كذلك»

قال القيادي في جبهة التغيير والتحرير، وأمين حزب الإرادة الشعبية المعارض، علاء عرفات، أنه لم يصدر أي شيء جديد عن الاجتماعات التي عقدتها «الهيئة العليا للمفاوضات» في الرياض على مدار يومين مؤخراً، وكان الهدف منها إعادة هيكليتها، بحيث يتم إشراك شخصيات جديدة من شأنها أن تجعل من الهيئة أكثر تمثيلاً للتيارات السياسية المعارضة.

آخر أيامك يا مشمش!

يصف يحيى العريضي، مستشار ما يسمى الهيئة العليا للمفاوضات، في مقابلة أجريت معه مؤخراً، القرار 2254 بأنه: «القرار الذي أوجده لافروف» والذي يهدف إلى «نسف صدقية المعارضة»، ولا يخفي لا في هذه المقابلة ولا في غيرها موقفه السلبي من القرار 2254، ولا يكف - هو وغيره- عن ترديد الكذبة الكبرى عن وجود «تعارض» بين 2254 وبين بيان جنيف1 علماً أن الثاني متضمن في الأول، بل ويشكل نقطة الاستناد الأساسية فيه!

مزيد من التشرذم في القوى المعادية للحل السياسي

مشهد التخبط في صفوف الائتلاف، والمعارضات المشابهة، أصبح من الوضوح بحيث لم يعد خافياً على أحد، على الرغم من مساعيها في لفلفة بؤسها بتجيير هزيمتها هنا وهناك، وخاصة على قوى الحل السياسي.

افتتاحية قاسيون831: صفعة جديدة للمتشددين

تضاف يوماً بعد يوم وقائع جديدة، تؤكد على استكمال محاصرة القوى المتشددة في منصة الرياض، وتحجيم دورها، ودفعها إلى المزيد من التراجع، عن مواقفها

عرفات: أصبح واجباً أن يخرج هؤلاء من العملية التفاوضية

أكد أمين حزب الإرادة الشعبية وعضو قيادة جبهة التغيير والتحرير المعارضة، علاء عرفات، أن موقف منصة موسكو المعارضة من الشروط المسبقة لتشكيل وفد واحد للمعارضة إلى محادثات جنيف «ما زال ثابتاً».

الجولة الثامنة خلال الشهر المقبل

في إفادة أمام مجلس الأمن الدولي، أعلن المبعوث الدولي إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، عزمه عقد الجولة الثامنة من المحادثات السورية في جنيف في غضون شهر.

دليقان: يجب عزل من يضع شروط مسبقة

أكد رئيس وفد منصة موسكو للمعارضة السورية إلى مفاوضات جنيف، مهند دليقان، على أن تشكيل وفد واحد للمعارضة السورية لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال مراعاة تعدد البرامج السياسية لمنصات المعارضة، وليس انضمام منصة إلى منصة أخرى.

العمل المعارض... معاييره وفعاليته!

ظهرت على ساحة الصراع السورية منذ انفجار الأزمة وحتى الآن أشكال ونماذج مختلفة من المعارضات، ولفهم الفوارق الأساسية بين هذه المعارضات، لا بد من معرفة الأسس والمنطلقات التي تبني عليها الشخصيات والقوى السياسية موقفها المعارض، وما المواقف التي تترتب عن ذلك بشأن حل الأزمة السورية.

افتتاحية قاسيون 827: حاصر حصارك...

يعتبر إعلان كسر الحصار المفروض على دير الزور، تدشيناً لمرحلة جديدة في تاريخ الأزمة السورية، كما تشير أغلب التحليلات والقراءات المواكبة للحدث، فهو من جهة استمرار لسلسلة الانكسارات الميدانية التي لحقت بتنظيم داعش الإرهابي، وهو بالإضافة إلى ذلك، يستكمل توفير الأجواء المناسبة لتقدم جديد على مسار العملية السياسية، ودفعها إلى مرحلة التفاوض المباشر بين النظام والمعارضة، خصوصاً وأن العملية تجري بالتوازي مع توسيع رقعة مناطق خفض التوتر.