_

عرض العناصر حسب علامة : جبهة التغيير والتحرير

بلاغ عن اجتماع قيادة التغيير والتحرير

اجتمعت قيادة جبهة التغيير والتحرير، اليوم السبت الواقع في 11\11\2017 ، وبحثت خلال الاجتماع، آخر تطورات الوضع السياسي، وبعض القضايا التنظيمية المتعلقة بعمل الجبهة.

جميل: ما يجري في المنطقة نتيجة انقسامات داخلية أمريكية وسعودية

رأى رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، وأمين حزب الإرادة الشعبية، د.قدري جميل، في مقابلة مع مركز «سيتا» للبحوث عن تداعيات ما يحدث في المملكة العربية السعودية، أن «الصورة النهائية لما يجري في السعودية لم تتضح بعد، لكن يمكن القول إنه يعكس حجم الانقسام الداخلي الكبير ليس في السعودية فقط، بل وفي الولايات المتحدة أساساً».

تصريح من د. قدري جميل

تصريح من د.قدري جميل
رئيس منصة موسكو، أمين حزب الإرادة الشعبية

جميل: الفيدرالية غير ممكنة ونتفهم مخاوف من يطرحها

أكد رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، وأمين حزب الإرادة الشعبية، د.قدري جميل، أن «هنالك تقديرات حول موعد مؤتمر الرياض القادم، ولكن ليس هنالك موعد نهائي، ولم توجه دعوات حتى الآن كي نحدد موقفنا منه»، لافتاً إلى أنه «لتحديد موقفنا منه يجب أن نعرف الدعوات والبرنامج والقوى المشاركة، وما سيخرج عن هذا الاجتماع مبدئياً، لذلك، فإن من المبكر الحديث عن مؤتمر الرياض، وكذلك عن موقفنا».

عرفات: «الحرب في نهايتها... وممانعات المتشددين كذلك»

قال القيادي في جبهة التغيير والتحرير، وأمين حزب الإرادة الشعبية المعارض، علاء عرفات، أنه لم يصدر أي شيء جديد عن الاجتماعات التي عقدتها «الهيئة العليا للمفاوضات» في الرياض على مدار يومين مؤخراً، وكان الهدف منها إعادة هيكليتها، بحيث يتم إشراك شخصيات جديدة من شأنها أن تجعل من الهيئة أكثر تمثيلاً للتيارات السياسية المعارضة.

عرفات: أصبح واجباً أن يخرج هؤلاء من العملية التفاوضية

أكد أمين حزب الإرادة الشعبية وعضو قيادة جبهة التغيير والتحرير المعارضة، علاء عرفات، أن موقف منصة موسكو المعارضة من الشروط المسبقة لتشكيل وفد واحد للمعارضة إلى محادثات جنيف «ما زال ثابتاً».

جميل: منصة موسكو لا تملك الوقت للمهاترات

في حوارٍ مع إذاعة «سوريانا FM»، اليوم الأربعاء 16/8/2017، أكد رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، وأمين حزب الإرادة الشعبية، د.قدري جميل، إن «المنصة تلقت دعوة للمشاركة في الجولة الثالثة من المفاوضات التقنية التي أثبتت بأنها مفيدة جداً».

مذكرة تفاهم

استمراراً للحوار الدائم بين قوى المعارضة الوطنية الديمقراطية العلمانية من أجل توحيد الجهود للخروج من الأزمة وإنجاح الحل السياسي، التقى ممثلو جبهة التغيير والتحرير وهيئة التنسيق الوطنية – حركة التغيير الديمقراطي، وتبادلوا الآراء حول الواقع الحالي للبلاد وأوضاع المعارضة والمشهد التفاوضي. وأكد الطرفان على ما تم التوافق عليه سابقاً.