_

عرض العناصر حسب علامة : المعارضة السورية

غليون «يتحرر»: النفاق مرتدياً عباءة «النقد»

تصريحات اليوم تمحي «تخبيصات» الأمس. هذا ما يعتقده عدد لا بأس به من القوى والشخصيات التي كانت فاعلة في الأزمة السورية تسعيراً وتأجيجاً وإذكاءً للنار فوق عذابات الشعب السوري. وبدلاً من الاعتذار المباشر (الذي حتى وإن جرى فستكون قيمته صفراً مكعباً بجدارة) عن مقدار العمالة التي حكمت عمل هذه الشخصيات، يحاول بعضها التذاكي عبر إطلاق مواقف «نقدية» لحالة الركض وراء الجزرة التي لوّحت بها القوى الغربية على امتداد سنوات الأزمة السورية، وهو ما اتسم به عمل هذه القوى المسمّاة زوراً بـ«المعارضة».

تصريح من منصة موسكو

انتشرت في بعض وسائل الإعلام خلال الأسبوع الماضي أحاديث عن مصاريف هيئة التفاوض السورية وعن رواتب أو مكافآت مالية شهرية يتقاضاها أعضاؤها

افتتاحية قاسيون 885: على السوريين أخذ زمام المبادرة!

يعيش المتشددون حالة اطمئنانٍ حيال درجة التدويل التي وصلت إليها المسألة السورية؛ فهم يعلمون، كما يعلم الجميع، أنّ الكباش الدولي، والذي لا يتعلق بسورية فحسب- وإن كانت قد باتت على رأس جدول أعماله- بل وبصياغة جديدة لمجمل العلاقات الدولية، هو كباش لن ينتهي في القريب العاجل، بل سيأخذ عدة سنوات أخرى ليصل إلى نهاياته المنطقية.

افتتاحية قاسيون 884: 2254 الطريق الإجباري الوحيد!

عادت إلى الواجهة، مع تقديم دي مستورا استقالته، الطروحات المعادية للقرار 2254؛ سواء تلك التي تأتي من طرف متشددين محسوبين على المعارضة، أو تلك الآتية من متشددين محسوبين على النظام.

عن الجدل والدجل حول المعارضة ووضعها

انفتح قبل أسبوعين تقريباً، وبشكل مكثف، ما يشبه محاكمة علنية لما يسمى مؤسسات المعارضة السورية؛ الزناد القادح لهذه «المحاكمة» هو المظاهرات التي خرجت في الشمال السوري ضمن «جمعة هيئة التفاوض لا تمثلنا»، وجرى قبلها وبعدها- في تحليلات المترافعين عن الأطراف المتضاربة- ماء كثير...

 

د.جميل: قضية اللاجئين قضية إنسانية ما فوق سياسية

أكد رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، وأمين مجلس حزب الإرادة الشعبية، د.قدري جميل، أن قضية اللاجئين السوريين هي قضية إنسانية ما فوق سياسية يجب ألا يتم تجييرها لخدمة المصالح والشعارات السياسية، وينبغي أن تخضع جميع الاعتبارات السياسية لمصلحة تخفيف معاناة السوريين.

د.جميل: متشددو الطرفين على قارعة الطريق قريباً

أجرى رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، د.قدري جميل، اليوم الأربعاء 8/8/2018، مؤتمراً صحفياً في مقر نادي الشرق التابع لوكالة نوفوستي في موسكو، عبّر فيه عن القناعة التامة لدى منصة موسكو بأن المتشددين في طرفي الصراع في سورية يضعفون ويُعزلون، وسيصبحون على قارعة الطريق قريباً.