_

عرض العناصر حسب علامة : أنجيلا ميركل

ألمانيا و«فيسغراد»: هل تتفكك أوروبا من الشرق؟

عبرت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، عن أملها بالتوصل إلى اتفاق لتشكيل ائتلاف حكومي، يخرج البلاد من أزمة سياسية، وأكدت مواصلة حزبها «الاتحاد الديمقراطي المسيحي» والحزب «الاشتراكي الديمقراطي»، المفاوضات حول مسائل من أهمهما: السياسة المتعلقة باللاجئين، وسوق العمل والضمان الصحي.

الصورة عالمياً

أعرب، يالتشين توبتشو، كبير مستشاري الرئيس التركي، رجب طيب أوردغان، عن قناعته بأن الوقت قد حان لأنقرة، في أن تعيد النظر، في علاقاتها مع حلف شمال الأطلسي «الناتو».

أمام ألمانيا الفرصة لتصبح «عظمى»

تمكنت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، من الفوز بولاية رابعة في الانتخابات التشريعية، التي جرت في 24 أيلول الحالي، وذلك بحصول تحالفها «الاتحاد المسيحي» على نسبة 33بالمئة من الأصوات.

لماذا قررت ألمانيا إنقاذ أوربا المتوسطية بعد تركها تغرق!

أثار رضوخ ألمانيا لضغوط شركائها الأوربيين المكثفة للمساعدة في إنقاذ اقتصاديات دول البحر المتوسط الأعضاء في الاتحاد الأوربي، سلسلة من التساؤلات حول حقيقة نوايا حكومة برلين المتهمة بتعميق أزمة اليونان وأسبانيا والبرتغال، وربما إيطاليا أيضاً، بسبب إصرارها على رفض مساعداتها طيلة شهر كامل.

أوباما وساركوزي يصعّدان: عقوبات على إيران خلال أسابيع

اتفقت الولايات المتحدة وفرنسا على تبنّي «سياسة أكثر تشدداً» تجاه إيران، ودعتا إلى ضرورة الانتهاء من إعداد نظام صارم للعقوبات على طهران خلال أسابيع. وقال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي، في البيت الأبيض، «لقد قلنا إنه سيكون هناك سقف زمني للحوار مع إيران، وفي حال عدم إحراز تقدم مع نهاية العام الماضي، فسيحين الوقت للتقدم بمسار العقوبات. وآمل أننا سنقرّ العقوبات خلال الربيع الحالي، لذا فأنا لن أنتظر شهوراً لفرض نظام العقوبات، بل أريد فرض العقوبات خلال أسابيع».

الأزمة اليونانية.. بين نازية «ميركل».. وابتزاز صندوق النقد الدولي

تسعى الحكومة اليونانية لعقد صفقة مع صندوق النقد الدولي، لتأمين المساعدات المالية في الأسابيع القليلة القادمة لتفادي التخلف عن دفع دينها الوطني، ويأتي هذا التحرك بعد فشل وزراء المالية الأوربيين الذين اجتمعوا في بروكسل مؤخراً بالإجماع على أية خطة محددة لتقديم الدعم  المالي لليونان. وقد كانت ألمانيا هي العقبة الأساسية في ذلك.

ميركل: نحو تجارة حرة مع روسيا

مؤشراتٌ جديدة تعزِّزُ التخوف الأمريكي من إمكانية تقارب روسي- ألماني محتمل. هذه المرة، جاءت الإشارة من المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، في المنتدى الاقتصادي لمدينة سترالسوند الألمانية في 18/4/2015،

ماكرون وماي وميركل: الاتفاق النووي مع إيران يخدم الأمن الجماعي

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مرة أخرى عن دعمهم للاتفاق النووي المبرم مع طهران، رغم انسحاب واشنطن منه.

وأعلنت المتحدثة باسم رئيسة الوزراء البريطانية اليوم أن ماي عقدت اجتماعا مع ميركل وماكرون على هامش قمة الاتحاد الأوروبي المنعقدة في العاصمة البلغارية صوفيا، لبحث قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي، مضيفة أن الزعماء الثلاثة أكدوا التزامهم الثابت بالصفقة وشددوا على أهميتها بالنسبة للأمن المشترك.
وتعهد الزعماء الثلاثة، حسب المتحدثة باسم ماي، بمواصلة العمل مع أطراف الاتفاق، مشيرين إلى ضرورة أن تستمر إيران في تطبيق المسؤوليات المترتبة عليها بموجب الصفقة.


المصدر: رويترز