مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : كانون1/ديسمبر 2016

في نقد القراءات التأريخية..

التاريخ، أو العملية التأريخية عند البعض، هي: مجرد نصوص إنشائية قصصية لا علاقة بعضها ببعض، سرد لوقائع وحكايات غير مترابطة. وقد لا يختلف التاريخ هنا عن أدب القصص والحكايات والأساطير. ذلك ما يجعلنا نقول: لو نطقت الحجارة لأضحى التاريخ المكتوب أكذوبة كبرى.

سيكولوجيا المثقف المهزوم

في حركة التاريخ الجيبية صعوداً وهبوطاً محكومة بالدرجة الأولى بعوامل اقتصادية، فالنصف الأول من القرن العشرين، كان فترة صعود واضحة في حركة التحرر الوطني من الاستعمار القديم، ونهوض الحركات السياسية في أنحاء العالم كلها وبروز  الحركة الشعبية، وما رافق  ذلك من صعود الإنتاج الثقافي في العالم، في السينما والرواية والشعر، والقصة.. 

«كتلة ولون».. في كلية الفنون الجميلة بدمشق

شهدت أورقة كلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق 20/12/2016 معرضاً للمخرجات التعليمية في قسم النحت بالكلية بعنوان «كتلة ولون» ضم أكثر من 100 منحوتة لأحدث نتاجات طلاب النحت في مجال المنحوتة المجسمة والنافرة والميدالية إضافة إلى 44 لوحة منفذة بتقانات لونية مختلفة.

 

الشاعر «الفيسبوكي».. والقصيدة «الستيتوس»

ليس نادراً أبداً، بينما تقلب في صفحتك الرئيسية على فيس بوك، أن تتعثر بحالة من طراز: (أحبك../ يا امرأة من فضة/ شعرك شلال/ وقلبي صخرة حزينة)...

 

«حكايا من بلدي»..

تقيم مديرية المسارح والموسيقا في وزارة الثقافة العرض الراقص حكايا من بلدي لفرقة «أمية» للفنون الشعبية، عند الساعة الخامسة من مساء يومي الأحد والاثنين (18-19) كانون الأول 2016 على خشبة مسرح الحمراء بدمشق.

غاندي في الحمراء

يستمر عرض مونودرامـــا «غـــاندي»   لغاية 12/12/2016  على مسرح الحمراء بدمشق.

دور الفرد.. والفقه الليبرالي!

الذي يميز الفرد – أي فرد كان – هو مدى توافق موقفه وسلوكه ونشاطه الاجتماعي، مع اتجاه التطور الموضوعي، على طريق تحقيق الشرط الإنساني، أي التوافق مع تحرير الإنسان من كل ما يقيد نشاطه المعبر عن حاجاته ككائن اجتماعي، وقدرته على المساهمة في الإنتاج المادي والروحي، ومن الطبيعي أن تختلف المستويات والإمكانات الفردية بين البشر، وهنا بالذات، يبرز دور الفرد كعامل مسرع لاتجاه التطور الموضوعي، أو معيق له، وهذا ما يجب أن يكون المعيار الأساسي في تقييم دور أي فرد. 

قاعدة بيانات الشتات

استطاعت الحرب أن تغير الأحاديث اليومية لأي غريبين (أو غريبتين) عن بعضهما يجلسان في المقعد الخلفي من سرفيس في المدينة، -بعد مكالمة هاتفية مع أحد الأبناء على النت تتضمن تقبرني شو اشتقتللك، ودفي حالك منيح يا أمي، شو خلصت دورة اللغة؟- إلى: شو البركة وين ابنك؟

«بنت القليب» ونضالات المرأة السورية

أنهى المخرج وليد العاقل، تصوير مشاهد فيلمه الوثائقي الممثل الجديد «بنت القليب» الذي يسلط الضوء على دور المرأة السورية عموماً، وفي جبل العرب خصوصاً، في حركات التحرر الوطني كلها إبان الاحتلالين العثماني والفرنسي.

 

 

الاشتراك في هذه خدمة RSS