_
الإضراب حق مشروع ضد الفقر وضد الجوع

الإضراب حق مشروع ضد الفقر وضد الجوع

العاملات والعمال السوريون القابضون على الجمر

العاملات والعمال المرابطون على خطوط الانتاج

الطبقة العاملة السورية منذ تأسيسها تملك تاريخاً مجيداً من النضال على جبهتين..جبهة مقاومة الاستعمار الفرنسي إلى جانب كل القوى الوطنية حتى تم دحره عن أرضنا وجبهة الصراع الطبقي مع مستغليها وناهبي قوة عملها حيث تمكنت من انتزاع ما يمكن انتزاعه من حقوق وفقاً لموازين القوى السائدة محلياً وعالمياً، وما كان ليحدث هذا لولا توفر عدد من القضايا الهامة منها: استقلاليتها ودعم القوى التقدمية محلياً وعالمياً وتوفر هامش من الحريات النقابية والسياسية.

الأول من أيار يوم نضال العمال العالمي .. رمز الوحدة الطبقية لكل العاملين بأجر سيكون حافزاً لكل العمال في العالم مع انفتاح الأفق أمامها والتغير في موازين القوى التي يتراجع فيها العدو الإمبريالي الأمريكي والغربي، هذه عوامل أساسية من أجل رفع وتيرة النضال السياسي والاقتصادي والديمقراطي في مواجهة قوى رأس المال المأزومة في بنيتها الاقتصادية والسياسية على طريق زوالها بدون عودة.

أيتها العاملات .. والعمال السوريون

الطبقة العاملة السورية يتردى وضعها المعيشي أكثر فأكثر بسبب السياسات الاقتصادية المنحازة لناهبي الثروة الوطنية ولقوى الفساد الكبير، فمن أجل حقوقنا ومصالحنا نحن العمال فلنناضل موحدين لتأمين:

  1. زيادة الأجور بما يتناسب مع وسطي تكاليف المعيشة.
  2. رفع الحد الأدنى للأجور.
  3. فتح سقف الرواتب والأجور لكل العاملين بأجر.
  4. حق الإضراب عن العمل كما أقره الدستور السوري.
  5. حق الانتخاب الحر والديمقراطي لممثلي العمال.
  6. استقلالية قرار الحركة النقابية بالدفاع عن حقوق الطبقة العاملة بكل الأشكال المشروعة.
  7. الدفاع عن قطاع الدولة وتخليصه من ناهبيه وتأمين مستلزمات دوران عجلة الانتاج بما يلبي حاجات الشعب السوري.
  8. الدفاع عن القطاع الخاص الصناعي وحماية حقوق عماله الاقتصادية والنقابية بما فيها حقهم بالإضراب عن العمل.

عاشت الطبقة العاملة السورية... عاش الأول من أيار 

المكتب العمالي المركزي لحزب الإرادة الشعبية

الأربعاء 1/أيار/2019

معلومات إضافية

العدد رقم:
000
آخر تعديل على الأربعاء, 08 أيار 2019 13:51