_
الشيوعي اليوناني: إضراب عام في اليونان تضامناً مع عمال تلفزيون ERT
الحزب الشيوعي اليوناني الحزب الشيوعي اليوناني

الشيوعي اليوناني: إضراب عام في اليونان تضامناً مع عمال تلفزيون ERT

عبر تجمعات كفاحية وحضور قوي للنقابات ذات التوجه الطبقي، عبَّر عمال اليونان عن رد فعلهم على قرار الحكومة بالإغلاق المفاجئ  لمحطة راديو و تلفزيون الدولة ERT وإرسال 2600 من عماله وموظفيه نحو البطالة.

هذا وكان رئيس وزراء اليونان «ساماراس» الذي يقود حزب الجمهورية الجديدة المحافظ، وبذريعة "الحفاظ على الموارد العامة" و"محاربة الفساد" قد تجاوز كلاً من البرلمان و"شركائه الحكوميين" في حزب الباسوك الاشتراكي الديمقراطي و"اليسار الديموقراطي" التي يطبق بشكل مشترك معها سياسة الحكومة الضد شعبية.
هذا واستنكر الحزب الشيوعي اليوناني وأحزاب معارضة أخرى القرار المذكور، في حين زار الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني «ذيميتريس كوتسوباس» مقر الإذاعة والتلفزيون المذكور يوم  12/6 ، معرباً بذلك عن تضامن الحزب الشيوعي اليوناني اللامحدود تجاه عمال وموظفيERT، مشدداً على ضرورة النضال المشترك للدفاع عن الإذاعة والتلفزيون العامين، وعن الملكية العامة التي هي ثروة تعود للشعب.
وقام ذيميتريس كوتسوباس  مساء يوم 12/ 6 في سياق خطاب ألقاه  في تجمع للحزب الشيوعي اليوناني في مدينة لاريسا حول الاقتراح السياسي الحزب الشيوعي اليوناني، بالرد على حجج رئيس الوزراء بقوله : "حاول رئيس الوزراء مساء اليوم  في خطابه تبرير، ما لا يمكن تبريره من دون أي وعي، ودون تحمل أية مسؤولية للحكومات التي شارك فيها حزبه حزب الجمهورية الجديدة وهو بشخصه عيناً، تجاه الدمار الهائل لقوى الانتاج الذي وقع، وعلى رأسها دمار قوة العمل، ولكن أيضا تدمير العديد من المؤسسات الصغيرة الذي قاد إلى البطالة والإفلاس آلافاً من العاملين. حيث بذل ما بوسعه لإخفاء حقيقة أن المتهم الرئيسي هو المسار الرأسمالي وربحية   الرأسمالية التي تجنيها القلة اللذان يخدمهما هو بشخصه وحزبه. حيث أقدم على العديد من البهلوانيات في خطابه عبر لومه من جهة لاشتراكية القرن اﻟ20 التي عرفناها، ومن جهة أخرى لموظفي القطاع العام وعلى وجه الخصوص منهم موظفيERT  ملقياً اللوم تارةً أخرى على النقابات والامتيازات. و مع ذلك فالقطاع العام الرأسمالي المشوه الذي يزعم ساماراس إدانته هو قطاع نمى وترعرع في عنايته وعناية أمثاله ممن يخدمون النظام. ينبغي على العمال اليونان وشعبها الكفاح من أجل قطاع عام مختلف دون رجال أعمال واحتكارات عبر فرض التملك الاجتماعي للاحتكارات، ومن أجل سلطة عمالية شعبية حيث سيكون الشعب سيداً في بلاده".
يُذكر أن الحزب الشيوعي اليوناني تنازل عن تردد تلفزيون 902 لتمكين صحفيي ERT المضربين من بث برنامجهم الإضرابي في حين تنقل بوابة الحزب الشيوعي اليوناني التطورات باستمرار على الشبكة عبر موقعها -http://902.gr/
كما وأجري إضراب عام في اليونان في كلا القطاعين الخاص والعام ضد قرار الحكومة المذكور أعلاه. حيث تجري جبهة النضال العمالي "بامِه" تجمعات إضرابية في عشرات المدن، بينما أجرت تجمع أثينا الإضرابي في منطقة مقر اﻟ ERT، الذي يتواجد فيه منذ أول لحظة آلاف من العمال.

قسم العلاقات الأممية في اللجنة المركزية في الحزب الشيوعي اليوناني
أثينا 13/6/2013